مقتل 11 إعلاميا في فبراير بسوريا

An undated picture released by Reporters Without Borders (RSF) shows French freelance photographer Olivier Voisin. Voisin, who was seriously wounded on February 21, 2013 in Idlib in northern Syria, was transferred to a hospital in Antakya. His conditions is considered critical but stable according to doctors. AFP PHOTO/HO == RESTRICTED TO EDITORIAL USE ==
undefined

وثقت لجنة الحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين مقتل 11 إعلاميا في فبراير/شباط الماضي بنيران قوات النظام، بينهم المصور الفرنسي أوليفييه فوازان الذي قتل أثناء تغطيته لعمليات عسكرية للجيش السوري الحر في إدلب، لترتفع بذلك حصيلة الضحايا من الإعلاميين في سوريا إلى 138 صحفيا وناشطا إعلاميا منذ اندلاع الثورة السورية في مارس/آذار 2011.

وقالت الرابطة في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن الشهر الماضي شهد مقتل الصحفي محمد سعيد الحموي، أثناء قصف جيش النظام السوري لحي القابون في دمشق، حيث كان طالبا في كلية الإعلام وينشط في تغطية الاشتباكات عندما أصيب بشظية في رأسه أودت بحياته.

وجاء في البيان أن دمشق شهدت أيضا مقتل الناشط الإعلامي محمد محمد برصاص قناص أثناء تصويره الاشتباكات بحي الحجر الأسود، بينما شهد ريف دمشق مقتل الناشطين عبد اللطيف خليل خضر وزيد أبو عبيدة ومحمد الكردي وعدنان أبو عبده أثناء عملهم الإعلامي.

ووثقت الرابطة مقتل الناشط الإعلامي يوسف عادل بكري أثناء القصف على حي كرم الطراب في حلب أثناء تغطيته للمعارك، ومقتل حمادة عبد السلام الخطيب أثناء تصويره أعمال القصف على بلدة تلبيسة في حمص، إضافة لمقتل وائل عبد العزيز في حي بابا عمرو بحمص، ونبيل النابلسي في درعا.

أما الصحفي الفرنسي أوليفييه فوازان فتوفي متأثرا بإصابته بشظايا قذيفة أثناء تغطيته عمليات عسكرية للجيش السوري الحر في إدلب، وكان يعمل مع صحف لوموند وإيكسبرس وليبيراسيون والغارديان، كما تعاون مع وكالة الصحافة الفرنسية.

علاوة على ذلك، قالت الرابطة في بيانها إن الناشط في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير أيهم مصطفى غزول لقي مقتله تحت التعذيب في فرع المخابرات الجوية في العاصمة دمشق، مشيرة إلى مرور عام على اعتقال رئيس المركز مازن درويش، حيث نددت باستمرار اعتقاله تعسفيا مع زميليه هاني الزيتاني وحسين الغرير.

من جهة أخرى، أوضح البيان أن لواء أحرار سوريا اعتقل عدة إعلاميين من مركز حلب الإعلامي وشبكة حلب نيوز بحجة نشرهم أخبارا كاذبة عن اللواء، ثم أطلقهم بعد فترة وجيزة.

وأضاف أن مسلحين وجهوا السلاح إلى نشطاء في إذاعة دير الزور الحرة، مما دفع بالإذاعة إلى الإضراب عن العمل تعبيرا عن رفضها للتضييق الإعلامي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

استشهاد مراسل قناة الجزيرة محمد الحوراني

أعلنت شبكة الجزيرة الإعلامية نبأ استشهاد المراسل محمد المسالمة (الحوراني) الذي كان يعمل مراسلا متعاونا لقناة الجزيرة في درعا السورية اليوم الجمعة برصاص قناص.

Published On 18/1/2013
A Syrian man shows his injured back in the city of Rastan, north of the central resitive city of Homs on April 27, 2012 claiming that he was tortured by regime forces. Amnesty International said that it has received the names of more than 360 people reportedly killed in Syria since UN ceasefire observers deployed last week, and called for a more robust mission. AFP PHOTO/STR

قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن قوات النظام قتلت ثلاثة من النشطاء الإعلاميين أثناء تغطيتهم أحداث الثورة في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

Published On 3/2/2013
view taken on February 11, 2013 in Hatay near the border between Turkey and Syria shows the scene after a car explosion in Reyhanli near the Turkish-Syrian border crossing point in Hata . At least 10 people including four Turks and six Syrians were killed and dozens wounded in the explosion, officials said, although the cause was not immediately clear. AFP PHOTO/IHLAS NEWS AGENCY TURKEY OUT

أعلنت رابطة الرياضيين السوريين الأحرار مقتل الصحفي لؤي دعبل أحد أعضائها المؤسسين في التفجير الذي استهدف معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا الاثنين، كما نعت الرابطة المصارع محمد ديب فحام الذي قضى برصاص قناص للنظام بأريحا بمحافظة إدلب.

Published On 12/2/2013
Paris, Paris, FRANCE : Kamal Jamal Beck (C), former director of programming at the official SANA radio and the SANA online news website in Damascus, listens during a press conference in Paris, on December 28, 2012, as he and two other colleagues from the radio service, Lama Al-Khadra (L) and Baddour Abdel Karim (R), announce their recent defection from official Syrian state media. The three Syrian journalists said they have now joined ranks with the revolution and stated they left Syria fearing for their lives after planning to quit their jobs in protest at ongoing bloodshed and violence perpetrated by the regime of Syrian president Bachar al-Assad. More than 45,000 people have been killed in Syria since the outbreak in March 2011 of an anti-regime revolt that became a bloody insurgency after a brutal crackdown on dissent, a watchdog said on December 26. AFP PHOTO / PIERRE VERDY

لمى وبدور وجمال.. صحفيون إذاعيون سوريون شاء القدر أن يصيروا مرغمين “أدوات للقتل” في يد نظام بشار الأسد، فتحولت حياتهم جحيما وأضحت أحلامهم كوابيس لم يكن من بد للتخلص منها بالانشقاق عن النظام الذي استعملهم لقتل بني جلدتهم بـ”الكلمة” كما يقولون.

Published On 28/12/2012
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة