أسبوعان أمام الكونغو للتحرك ضد مغتصِبين

epa01538961 Drunk government soldiers walk through Kibati displacement camp, 12kms from the provincial capital of Goma, in the Democratic Republic of the Congo, after a battle broke out inside the camp between two seperate groups of soldiers on 02 November 2008. Government troops caused panic amongst the already traumatized displaced after a battle broke out between two groups of troops after a soldier tried to rape a camp resident. Tutsi-led rebels tightened their hold on newly seized swaths of eastern Congo which has once again seen tens of thousands of frightened civilians hitting the road into and out of makeshift refugee camps throughout the east of the country. EPA/STEPHEN MORRISON
undefined
قال دبلوماسيون أمميون إن الأمم المتحدة أمهلت جمهورية الكونغو الديمقراطية أسبوعا للتحرك ضد الجنود في كتيبتين من الجيش متهمتين بارتكاب ما لا يقل عن 126 جريمة اغتصاب في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وطبقا للمصادر فإن هذه المهلة وضعها رئيس بعثة حفظ السلام الأممية هيرفيه لاسو، خلال اجتماع في نيويورك مع وزير خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية ريمون تشيباندا.

وجرت المحادثات في وقت يستعد فيه مجلس الأمن الدولي للاجتماع اليوم الخميس من أجل التصويت على قرار لإنشاء كتيبة تدخل بهدف مساعدة الجيش على دحر المجموعات المتردية في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال أحد الدبلوماسيين إن "الحكومة الكونغولية تبلغت بأن الأعمال التي يقوم بها الجيش غير مقبولة وستكون لها نتائج جدية".

وأحصت بعثة حفظ السلام الأممية 126 حادثة اغتصاب مفترضة في بلدة مينوفا القريبة من مدينة غوما التي استولت عليها حركة "أم23" المتمردة يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قبل أن تنسحب منها بعد ذلك بأسبوعين.

وقالت متحدثة باسم الأمم المتحدة في وقت سابق إن عمليات الاغتصاب المفترضة وقعت بين 20 و30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حين انسحب الجنود الحكوميون إلى بلدة مينوفا في مواجهة زحف المتمردين نحو غوما.

ووثقت الأمم المتحدة عدة حالات للاغتصاب بعد استجواب مائتي شخص وفق المتحدثة نفسها . 

المصدر : الفرنسية