"الجنائية" مستمرة بملاحقة الرئيس الكيني


قالت المدعية العامة بالمحكمة الجنائية الدولية، الغامبية فاتو بنسودا، إن المحكمة لن تتخلى عن ملاحقة الرئيس الكيني المنتخب أوهورو كينياتا، المتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية قبل خمس سنوات.

وكان فريق الدفاع عن كينياتا قد طلب الاثنين من المحكمة الجنائية الدولية التخلي عن ملاحقة الرئيس المتهم مع ثلاثة آخرين، بتدبير عنف عرقي بعامي 2007-2008 بعد جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية آنذاك، حيث قتل بهذه الأحداث أكثر من ألف شخص.

وأوضحت للصحفيين على هامش مؤتمر نظمته الأكاديمية الدبلوماسية الدولية وصحيفة هيرالد تريبيون أن "المسألة ليست معرفة ما إذا كان سيمثل أمام المحكمة ولكن متى سيمثل أمام المحكمة".

ونددت بنسودا بـ "نقص التعاون من قبل الحكومة الكينية" ومسألة الشهود الذين قالت إن "بعضهم تعرض للتهديد أو لشراء الذمة".

وفي وقت سابق ذكرت مجلة تايم الأميركية أنه من المقرر أن تبدأ محاكمة كينياتا أمام المحكمة في لاهاي يوم 9 يوليو/تموز المقبل.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

رفض رئيس الوزراء المرشح الرئاسي في انتخابات الرئاسة الكينية رايلا أودينغا “الاعتراف” بهزيمته قائلا إن الاقتراع كان “مزورا”، وذلك في وقت أشارت فيه النتائج الرسمية غير النهائية للانتخابات إلى فوز نائب رئيس الوزراء أوهورو كينياتا في الدورة الأولى بفارق طفيف.

أعلنت اللجنة الانتخابية في كينيا رسميا اليوم السبت فوز أوهورو كينياتا -نجل الرئيس الراحل جومو كينياتا- في انتخابات الرئاسة بنسبة 50.07 % من الأصوات. بينما رفض منافسه رايلا أودينغا “الاعتراف” بهزيمته.

قالت مجلة تايم الأميركية إن فوز أوهورو كينياتا ورفيقه المرشح لمنصب نائب الرئيس ويل روتو بالانتخابات الرئاسية بكينيا يعني الكثير بالنسبة لاستقلال القرار الأفريقي وسيادة القارة ومواجهتها للضغوط الغربية والتدخل الخارجي.

أسقطت ممثلة الادعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا الاثنين جميع التهم الموجهة إلى فرانسيس موتهاورا المتهم مع الرئيس الكيني المنتخب مؤخرا أوهورو كينياتا بتدبير أعمال عنف عقب انتخابات أجريت قبل خمسة أعوام.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة