شرطة نيويورك تراقب المسلمين "بكثافة"

epa02698669 Friday prayers are being held at The Islamic Center of America in Dearborn in Dearborn, Michigan USA on 22 April 2011. Terry Jones, a controversial US evangelical preacher wants to hold a rally later today in front of America's largest Mosque, The Islamic Center of America in Dearborn to talk about jihad, sharia, and the radicalization of Moslems in America. Judge Mark Somers gave Jones a choice: either pay a bond to cover cost for extra police in case of a riot or face a jury trial on whether he must pay a bond. On 20th March, Jones oversaw the burning of a copy of the Koran in a small Florida church triggering world wide protests by the Muslims for desecrating their holy book. EPA/JEFF KOWALSKY
undefined
قال محامون أميركيون في مذكرة تقدموا بها إلى محكمة اتحادية في مانهاتن بنيويورك، إن شرطة الولاية تراقب مسلميها في المطاعم والمكتبات والمساجد "بشكل واسع النطاق ومكثف"، وطالبوا بوقف تلك الإجراءات "غير القانونية".

والتمس المحامون الناشطون في قضايا حقوق الإنسان من المحكمة إصدار إنذار قضائي لإدارة شرطة نيويورك لوقف هذه الأساليب، وطلبوا تعيين مراقب للإشراف على الإدارة.

وكتب المحامون الخمسة في صحيفة الدعوى التي رفعت أمام المحكمة الجزئية الأميركية للحي الجنوبي في نيويورك، أن "إدارة شرطة نيويورك تفترض أن أي منظمة لها صلة بالإسلام فهي بالتالي محل اشتباه".

وقال أحد المحامين -وهو بول تشيفيغني ويعمل أستاذا للقانون بجامعة نيويورك- في بيان، إن "أي تحريات عن أي طائفة لا تستند إلى أدلة عن وقوع جريمة تخلق حالة من الخوف وتقوض الثقة في قدرة النظام القضائي على أن يحميها".

ونشرت نسخة من طلب الإنذار القضائي يوم الاثنين على الموقع الإلكتروني لاتحاد الحريات المدنية في نيويورك.

ولم يتسن على الفور الحصول على رد من متحدث باسم إدارة شرطة نيويورك على الإنذار القضائي المقترح، وإن كانت قد دافعت في الماضي عن ممارساتها الخاصة بالمراقبة.

المصدر : رويترز