ووتش: إسرائيل انتهكت قوانين الحرب

الدخان يتصاعد من إحدى بنايات غزة إثر غارة جوية إسرائيلية في نوفمبر الماضي (الفرنسية)

قالت منظمة حقوقية تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها إن إسرائيل انتهكت قوانين الحرب في سلسلة من الغارات الجوية التي شنتها إبان حملتها العسكرية التي استمرت ثمانية أيام في نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم ضد حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في قطاع غزة.

وذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش أنها أحصت 14 ضربة جوية لم تستهدف على ما يبدو موضعا عسكرياً بعينه، بينما استهدفت أربع ضربات أخرى "مسلحين" لكنها استخدمت فيها قوة غير متكافئة.

وأضافت المنظمة -في التقرير الذي نشرته في وقت مبكر صباح الأربعاء- أن تلك الهجمات أسفرت عن مقتل أربعين مدنيا فلسطينيا، وأشارت بالتحديد إلى هجوم بالقنابل على منزل بغزة أودى بحياة رب أسرة وطفلين بعُمر سنتين وأربع سنوات.

ولم يدل الجيش الإسرائيلي بتعليق فوري على تقرير هيومن رايتس ووتش، لكنه كان قد اتهم في السابق حركة حماس لاستخدامها المدنيين كغطاء.

المصدر : أسوشيتد برس

حول هذه القصة

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأميركية المعنية بحقوق الإنسان إن الجيش الإسرائيلي ارتكب خرقا واضحا لقوانين الحرب عندما شن غارة جوية في 18 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي على منزل في غزة وقتل 12 فلسطينيا من بينهم أربعة أطفال.

يرسم تقرير إسرائيلي صورة قاتمة لوضع حقوق الإنسان في إسرائيل عام 2012، ويشير إلى انتهاكات عنصرية مارستها تل أبيب في الداخل الفلسطيني والضفة الغربية والقدس المحتلة، إضافة إلى تلك التي تمارسها مع طالبي اللجوء الأفارقة.

قالت صحيفة تلغراف إن بريطانيا أدرجت إسرائيل ضمن قائمة من 28 دولة يُعتبر سجلها في مجال حقوق الإنسان مثيرا للقلق. ورأت الصحيفة أن من شأن هذا التصنيف أن يقض مضاجع إسرائيل التي تتباهى بأنها الدولة الوحيدة التي تتبنى الديمقراطية بالشرق الأوسط.

قالت منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية لحقوق الإنسان اليوم الاثنين إن إسرائيل "تخرق قواعد الاشتباك الخاصة بها من خلال استخدام القوة المميتة لتفريق المحتجين الفلسطينيين العزل في الضفة الغربية المحتلة".

المزيد من حريات
الأكثر قراءة