كابل تقر بممارسة التعذيب في سجونها

epa03380121 Afghan prisoners wait to get released by the orders of Afghan President Hamid Karzai, in Herat Afghanistan on 02 September 2012. Karzai ordered the release of 235 prisoners including 23 women prisoners, sentenced for less than a year in jail for petty crimes, to honour the 93rd anniversary of country’s independence day. EPA/JALIL REZAYEE

أقرت لجنة تحقيق رسمية أفغانية معيّنة من الرئيس حامد كرزاي بأن اللجوء إلى التعذيب ممارسة شائعة بسجون البلاد، وذلك في تطابق لما سبق أن أكده تقرير صادر عن الأمم المتحدة في يناير/كانون الثاني الماضي.

وبحسب بيان للرئاسة الأفغانية صدر أمس الأحد فإن "نصف السجناء المستطلعين، بحسب تقرير لجنة التحقيق، اشتكوا من سوء معاملة وتحرش وحتى تعذيب خلال اعتقالهم"، ووصف التقرير حصول السجناء على حقهم في لقاء محاميهم بأنه "إشكالية".

وكان تقرير للأمم المتحدة في الموضوع أفاد بتعرض 326 سجينا لانتهاكات من أصل 635 شملهم الاستطلاع في سائر أنحاء البلاد، وهو ما دفع الرئيس كرزاي إلى تشكيل هذه اللجنة.

ووفق التقرير الدولي بلغت النسبة 76% من الحالات لدى القاصرين الـ105 المستطلعين، بينهم 80 أكدوا تعرضهم للتعذيب.

وتم توصيف 14 أسلوب تعذيب بينها الضرب بالأسلاك الحديدية والعنف على الأعضاء التناسلية والتهديدات بالقتل أو الاغتصاب والصدمات الكهربائية أو إبقاء المعتقلين في حالات من التوتر الشديد.

كما أن 81 سجينا في قندهار (جنوب البلاد) فُقدوا بين سبتمبر/أيلول 2011 وأكتوبر/تشرين الأول 2012 بحسب الأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

كشفت وثائق جديدة لسلاح البر الأميركي عن حالات أخرى لسوء المعاملة تعرض لها السجناء في كل من العراق وأفغانستان، حقق فيها الجيش الأميركي لكنه أغلق التحقيق في بعضها "لعدم توافر الأدلة".

يتكلم الكتاب عن التعذيب معرفا بأنواعه من تعذيب العبيد فالكرسي الكهربائي إلى الصدمات الكهربائية التي تمارسها الشرطة الأميركية، ومن خبرات التعذيب في الدول الديمقراطية كبريطانيا وفرنسا وإسبانيا إلى أميركا في فيتنام والمشرق العربي ودول أميركا اللاتينية وأوروبا.

عبرت جمعيات حقوقية غير مرة عن خشيتها من أن يكون المعتقلون في سجن بغرام بأفغانستان يتعرضون لأشكال من التعذيب أقسى وأكثر انتهاكا للكرامة الإنسانية من تلك التي عرفت في سجن غوانتانامو.

بينما جدد أسرى ليبيون سابقون الاتهامات للاستخبارات الأميركية بممارستها التعذيب بالغمر بالمياه في أفغانستان، أكد مسؤولون أميركيون وأفغانيون أن القوات الأميركية ستحتفظ بسيطرتها على عشرات المحتجزين الأجانب بالسجون الأفغانية، بالإضافة إلى استمرارها في التحقيق وتفحص الأفغانيين الذين يُعتقلون حديثا.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة