17 ناشطا عُمانيا يضربون عن الطعام

شهدت عُمان عددا من الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح خلال عام 2011 (رويترز)
ذكرت وسائل إعلام محلية أن 17 معتقلا عُمانيا من نشطاء الإنترنت بدؤوا إضرابا عن الطعام احتجاجا على تأخر محاكمتهم.
 
ونقلت "تايمز أوف عُمان" عن محاميهم يعقوب الحارثي قوله إن الناشطين القابعين في سجن سمايل المركزي "باشروا إضرابا عن الطعام احتجاجا على ما يقولون إنه تأخر النظر في الاستئناف الذي قدموه إلى المحكمة العليا".

وأضاف أن الناشطين "سيتناولون الماء فقط حتى تلبية مطالبهم"، وأشار إلى أن عائلاتهم رفعت رسالة إلى المحكمة العليا تطالب بتسريع عملية النظر في قضيتهم".

ويتهم الناشطون بالكتابات المسيئة والتحريضية، والتجمهر غير المشروع، ومخالفة قانون تقنية المعلومات.

وتخضع عدة مجموعات من الناشطين العُمانيين للمحاكمة بتهمة مخالفة قانون تقنية المعلومات وتشويه السمعة و"القدح في الذات السلطانية"، في إشارة إلى السلطان قابوس الذي يحكم عُمان منذ 43 عاما.

وشهدت السلطنة في 2011 احتجاجات مطالبة بالإصلاحات ومكافحة الفساد، إلا أنها خمدت بفعل خطوات إصلاحية قام بها السلطان، مثل تعديل حكومي وتوسيع صلاحيات مجلس الشورى. لكن بعض النشطاء يعتبرون أن تلك الخطوات غير كافية.

المصدر : الفرنسية