ترحيل معتقلين صينيين بغوانتانامو لسلوفاكيا


أعلنت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء نقل ثلاثة سجناء من غوانتانامو -وهم صينيون مسلمون- إلى سلوفاكيا، حيث كانوا عالقين هناك بالرغم من تبرئتهم قبل سنوات بسبب عدم العثور على بلد يستقبلهم.

وأكد جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان أن "الولايات المتحدة تشكر الحكومة السلوفاكية على مبادرتها الإنسانية ورغبتها في دعم الجهود الأميركية لإغلاق معتقل غوانتانامو".

وقالت وزارة الداخلية السلوفاكية إن البلاد ستستقبل ثلاثة من سجناء معتقل غوانتانامو الأميركي في كوبا، مضيفة أنه "كما حدث في المرة الأولى سيتم نقل أشخاص لم توجه إليهم اتهامات بارتكاب عمل إرهابي إجرامي".

وأوضح المتحدث باسم الوزارة أن السجناء الثلاثة هم من اليوغور المسلمين الذين يعيشون في إقليم شينغيانغ بشمال غرب الصين.

ويعد هؤلاء السجناء الثلاثة آخر من تبقى من أصل 17 صينيا أصدرت محكمة فدرالية أميركية في عام 2008 حكماً بأنهم معتقلون بشكل غير شرعي في غوانتانامو، بعد أن تخلّت إدارة الرئيس السابق جورج بوش عن اتهاماتها لهم بأنهم مقاتلون أعداء.

وارتأت الحكومة الأميركية أن اليوغور أقلية مضطهدة في الصين وترحيلهم إلى بلادهم سيعرضهم إلى مخاطر كبيرة.

وسلوفاكيا واحدة من بين دول أوروبية أخرى، بينها فرنسا والمجر وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا، استقبلت نزلاء من غوانتانامو.

يذكر أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما كانت قد تعهدت قبل سنوات بالعمل على إغلاق معتقل غوانتانامو، لكنها لم تتمكن من ذلك بسبب تعقيدات سياسية وأمنية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

مهد إقرار مجلس الشيوخ الأميركي مشروع ميزانية الإنفاق الدفاعي للسنة المالية القادمة الطريق أمام الرئيس باراك أوباما لإعادة المزيد من معتقلي غوانتانامو إلى بلدانهم أو بلد ثالث، وهي خطوة مهمة على طريق وفاء أوباما بوعده الانتخابي بإغلاق هذا المعتقل.

بدا معتقل غوانتانامو بكل ما يمثله من سواد في الذاكرة والضمير الإنساني السوداني حاضرا في قاعة كان من المقرر أن يلتقي فيها آخر معتقلين سودانيين عادا منه مع أجهزة الإعلام المحلية والعالمية، لكن مرض أحدهما وتدهور حالته الصحية حالا دون ذلك.

طرد قاضي محكمة جرائم الحرب العسكرية في خليج غوانتانامو رمزي بن الشيبة، أحد المتهمين الخمسة في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول مرتين من جلسة استماع تمهيدية لتحدثه مباشرة إلى القاضي العسكري بدون إذن، شاكيا من تعسف وقسوة حراس السجن.

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم أنها نقلت اثنين من المعتقلين في سجن غوانتانامو بكوبا إلى السعودية. في هذه الأثناء، تستأنف غدا جلسات محاكمة خالد الشيخ محمد وأربعة من رفاقه المتهمين بالتورط في هجمات 11 سبتمبر بأميركا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة