مظاهرة احتجاجية للاجئين أفارقة بإسرائيل


تظاهر آلاف الأفارقة من طالبي اللجوء الذين دخلوا إسرائيل بشكل غير شرعي مساء السبت في تل أبيب، منددين برفض السلطات منحهم صفة لاجئ، وبوضع المئات منهم في مراكز احتجاز.

وأطلق المتظاهرون هتافات تدعو إلى "الحرية"، وحملوا لافتات كتبوا عليها "نحن لاجئون".

وانطلقت التظاهرة من حي فقير يعيش فيه الكثير من المهاجرين في جنوب تل أبيب وتجمعوا في ساحة بمواجهة مبنى البلدية، كما انضم ناشطون إسرائيليون في مجال حقوق الإنسان إلى التظاهرة.

وحسب قانون صوت عليه في العاشر من ديسمبر/كانون الأول يمكن وضع المهاجرين غير الشرعيين قيد الاحتجاز لمدة سنة من دون حكم قضائي.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد أبطلت في سبتمبر/أيلول قانونا آخر كان يسمح باحتجازهم لثلاث سنوات.

وقدرت إسرائيل عدد الأفارقة الذين دخلوها بشكل غير شرعي في عام 2012 بـ60 ألفا، وشنت السلطات حملة أدت إلى ترحيل أو طرد نحو أربعة آلاف منهم.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

في ظل الإجراءات التي تتخذها إسرائيل بحق المهاجرين الأفارقة والتضييق عليهم لطردهم من البلاد دون توفير حماية قانونية، أخذ هؤلاء المهاجرون في التفكير جديا في العودة إلى أوطانهم بعد أن باتوا يفرون من البلدات الإسرائيلية إلى البلدات الفلسطينية التي توفر لهم الأمن.

أحبطت أجهزة الأمن المصري فجر اليوم الجمعة محاولة تسلل ستة أفارقة لإسرائيل. واعترف الموقوفون خلال التحقيق بأنهم كانوا يحاولون التسلل إلى إسرائيل من أجل البحث عن فرصة عمل وأنهم قاموا بدفع ألفي دولار عن كل متسلل إلى عصابات تهريب الأفارقة.

تظاهر نحو 150 إسرائيليا ضد المهاجرين الأفارقة بعد اغتصاب رجل أفريقي امرأة مسنة في حادث وقع قبل أيام ولم يكشف عنه إلا اليوم، وحمل المتظاهرون لافتات تندد بالمهاجرين الأفارقة وتدعو إلى ترحيلهم، ورفع بعضهم لافتات كتب عليها "هذه إسرائيل وليست أفريقيا".

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة