واشنطن: غوانتانامو مكلف ومسيء


جدد الرئيس الأميركي باراك أوباما التزامه بإغلاق معتقل غوانتانامو "الذي يستنزف الموارد الأميركية ويسيء إلى سمعة أميركا بالعالم" وفق بيان للبيت الأبيض ألقى فيها باللائمة في بقائه مفتوحا على القيود التي ما زال يفرضها الكونغرس.

ويأتي البيان بعد أن عقد أوباما لقاء مع مبعوثي وزارتي الخارجية، كليفورد سلوان، والدفاع بول لويس، لإغلاق المعتقل. وأشار البيان إلى أن الرئيس شكر الرجلين على الجهود التي يبذلانها في عملية تسهيل نقل المعتقلين.

وأضاف البيان أن معتقل غوانتانامو "ما زال يستنزف مواردنا ويسيء إلى سمعتنا في العالم".

وذكر بكلمة لأوباما في جامعة الدفاع الوطني قال فيها إن الولايات المتحدة تنفق حوالي مليون دولار عن كل معتقل سنويا لإبقاء المعتقلين في غوانتانامو، أي حوالي مائتي مليون سنويا، وذلك في مرحلة من أكثر المراحل تشددا في مجال الإنفاق الحكومي.

وشدد البيان على أن الإدارة الأميركية ستستمر في نقل المعتقلين الذين سمح لهم بالذهاب لدول أخرى. وتابع "سوف ندعو الكونغرس مجددا إلى رفع القيود المفروضة على نقل المعتقلين، وهي قيود تحد إلى حد كبير من قدرتنا على تقليص عدد السجناء بشكل كبير وإغلاق المعتقل نهاية المطاف".

وكان أوباما تعهد خلال حملته الانتخابية بإغلاق المعتقل، ولكنه عجز عن ذلك حتى الآن بفعل القيود التي يضعها الكونغرس.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

كشفت وزارة الدفاع الأميركية أمس الاثنين للمرة الأولى عن وضعية 46 معتقلا في غوانتانامو قالت إنهم في “اعتقال غير محدود” لخطورتهم. في حين عينت الإدارة الأميركية مبعوثا خاصا للإشراف على إغلاق المعسكر، الذي بدأت فيه أمس جلسات إجرائية لمحاكمة خمسة من معتقليه.

18/6/2013

بتعيين المحامي كليف سلون مبعوثاً خاصاً يتولى الإشراف على إغلاق معتقل غوانتانامو، يكون الرئيس الأميركي باراك أوباما قد اتخذ خطوة إلى الأمام في محاولته الشاقة لتحقيق وعده بإغلاق السجن المثير للجدل.

19/6/2013

دعت هيئة للدفاع عن خمسة من المتهمين بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى الكشف عن برنامج الاعتقال والاستجواب بالسجون السرية لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أيه) الذي خضع له الخمسة بعهد الرئيس السابق جورج بوش.

26/10/2013

قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إنها بدأت في مراجعة مسوغات استمرار احتجاز المشتبه بهم في قضايا الإرهاب بدون اتهامات في معتقل غوانتانامو الحربي الأميركي بكوبا، بعد أكثر من عامين من إصدار الرئيس باراك أوباما توجيهات بمراجعة عمليات الاحتجاز هناك.

10/10/2013
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة