قرار أممي يدين استخدام نظام الأسد للكيميائي

Members enter into the United Nations Generally Assembly before a meeting at UN Headquarters in New York, November 29, 2012. The U.N. General Assembly is set to approve an implicit recognition of Palestinian statehood on Thursday despite threats by the United States and Israel to punish the Palestinian
undefined
تبنت اللجنة المعنية بحقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يدين ما وصفته بالانتهاكات الواسعة والممنهجة لحقوق الإنسان من قبل نظام الرئيس السوري بشار الأسد، ويدين القرار الذي قدمته السعودية وقطر والكويت والإمارات بشدة استخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين.

وقد صوتت 123 دولة لصالح القرار الذي يطالب بمحاسبة من يقفون وراء استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين السوريين، بينما عارضته 13 دولة من بينها روسيا وإيران، وامتنعت 46 دولة عن التصويت.

وأدان القرار -الذي دعمته الدول الأوروبية والولايات المتحدة- بشدة استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا وخصوصا مجزرة الغوطة في ريف دمشق في 21 أغسطس/آب الماضي، مؤكدا أن الذخائر الكيميائية أطلقت من مواقع يسيطر عليها النظام في اتجاه مناطق تقع تحت سيطرة المعارضة استنادا على تقرير خبراء للأمم المتحدة.

ودعا القرار كل الأطراف إلى وضع حد بشكل فوري لأي انتهاك للقوانين الإنسانية الدولية، وندد  "بأي عنف مهما كان مصدره"، مسميا النظام السوري ومليشيات "الشبيحة" التابعة له.

وأدان القرار أيضا بشدة تدخل مقاتلين أجانب في النزاع "وخصوصا حزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب القوات النظامية.

واتهم المندوب السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري -ردا على القرار- المملكة العربية السعودية بدعم ما وصفها بمجموعات إرهابية تسببت في تفجيري بيروت أمس، وقال إن السعودية طرف رئيسي في تصعيد الأزمة السورية، وعرقلة حلها على أساس سياسي من قبل السوريين أنفسهم.

وقد رد المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي على المندوب السوري بالقول إن بلاده لا تقصف مدنها أو تقتل شبابها وأطفالها، ودعاه إلى عدم التستر على ما وصفها بجرائم النظام السوري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

U.N. chemical weapons experts wearing gas masks carry samples from one of the sites of an alleged chemical weapons attack in the Ain Tarma neighbourhood of Damascus August 28, 2013. U.N. chemical weapons experts investigating an apparent gas attack that killed hundreds of civilians in rebel-held suburbs of Damascus made a second trip across the front line to take samples.

ذكرت وسائل إعلام أميركية اليوم الأربعاء أن النظام السوري قام بإخفاء بعض الأسلحة الكيميائية عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تعمل على تدمير الترسانة السورية وفق اتفاق روسي أميركي، وذلك بعد يوم من تصريحات أميركية رسمية تشكك في التزام النظام السوري.

Published On 6/11/2013
U.N. vehicles transporting a team of experts from the Organization for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) return to their hotel in Damascus October 6, 2013. The team of international experts began the process of destroying Syria's chemical gas arsenal on Sunday, an official on the mission said. The official declined to give more details. Witnesses said the experts left their Damascus hotel in the early hours on Sunday for an unknown location. REUTERS/Khaled al-Hariri (SYRIA - Tags: POLITICS CONFLICT CIVIL UNREST)

تناولت صحيفة لوس أنجلوس تايمز بالنقد والتحليل الأزمة السورية المتفاقمة، وقالت إنه حتى لو استعصت الإطاحة بالأسد، فإن نزع الأسلحة الكيميائية التي لدى النظام يسير على ما يرام.

Published On 11/10/2013
A U.N. vehicle stops at the entrance of a hotel where experts from the Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) are staying, in Damascus October 9, 2013. The head of the Hague-based global chemical weapons watchdog said on Wednesday that Syrian officials had been "quite cooperative" in the early stages of the destruction of Syria's chemical weapons arsenal. Ahmet Uzumcu, director general of the Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons, said that international experts aimed to visit 20 sites in the coming days and weeks, and described their mission to eliminate Syria's chemical weapons by mid-2014 as "realistic" if they had international support. REUTERS/Khaled al-Hariri (SYRIA - Tags: POLITICS CONFLICT CIVIL UNREST)

أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وهيئة الأركان في الجيش السوري الحر يوم الثلاثاء أنه لا وجود لمواقع تحتوي على أسلحة كيميائية في مناطق سيطرة المعارضة، وطالب المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو بتحري الدقة عند إطلاق التصريحات.

Published On 15/10/2013
A TV grab from the Syrian television made on 08 October 2013 showing an inspector of the Organization for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) working at an undisclosed place in Syria. Reports on 11 October 2013

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الدولية اليوم أنها فتشت قرابة نصف مواقع الأسلحة الكيميائية السورية المتوجب إزالتها بحلول منتصف 2014. وقال المستشار الخاص للمدير العام إن المنظمة واثقة من الالتزام بآجال تدمير الأسلحة، رغم أن بعض مواقعها تسيطر عليها المعارضة.

Published On 17/10/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة