المغرب: وقفة تضامنية مع صحفي معتقل


نظم حقوقيون وإعلاميون ونشطاء مجتمع مدني في المغرب وقفة تضامنية أمام محكمة الاستئناف بمدينة سلا المجاورة للرباط، من أجل المطالبة بإطلاق سراح الصحفي المغربي علي أنوزلا والتنديد بمحاكمته بقانون الإرهاب عوض قانون الصحافة.

وجاءت هذه الوقفة، التي نظمتها اللجنة الوطنية من أجل حرية علي أنوزلا، بالتزامن مع عرضه على قاضي التحقيق من أجل الاستجواب التفصيلي، والذي تم تأجيله بعد ذلك إلى الثلاثين من الشهر الجاري.

وقد أوقفت السلطات المغربية أنوزلا، وهو مدير موقع "لكم" الإخباري بالعاصمة في الـ17 من الشهر الماضي لنشره مقالا يتضمن رابط فيديو مصور لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يحمل عنوان "المغرب.. مملكة الفساد والاستبداد".

ويدعو الفيديو، الذي تبلغ مدته 41 دقيقة، شباب المغرب إلى الجهاد، وينتقد النظام الملكي وشخص الملك بشدة، لكن إدارة موقع يوتيوب حذفته لعدم احترامه القواعد الخاصة المتعلقة "بالتحريض على العنف" بينما لا يزال متوافرا في عدد من المواقع الأخرى.
 
وبالتزامن مع الوقفة التضامنية أمس، طلب دفاع الصحفي المغربي من قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة سلا الإفراج المؤقت عنه.

وقال المحامي حسن السملالي إن هيئة الدفاع طلبت من قاضي التحقيق أن تتم "متابعة علي أنوزلا في حالة سراح، ومن المنتظر أن يقرر القاضي بشأن هذا الطلب "في غضون خمسة أيام".

وفي وقت سابق أعربت الخارجية الأميركية عن "قلقها" من اعتقال أنوزلا، وأعلنت منظمة "مراسلون بلا حدود" الثلاثاء أنها طلبت تدخل وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس لدى نظيره المغربي للإفراج عنه. كما اتهمت "هيومن رايتس ووتش" السلطات المغربية بـ"إرهاب" الصحفيين في "تغطياتهم المشروعة".

من جهتها عبرت منظمة العفو الدولية عن مخاوفها "من كون علي أنوزلا يعاقب بسبب مقالات مستقلة ومنتقدة لسياسات الحكومة، مما ينذر بالخوف على حرية التعبير في المغرب" معتبرة أنه "سجين رأي ويجب أن يطلق سراحه حالا بدون قيد أو شرط".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

جددت منظمة مراسون بلا حدود تنديدها باعتقال الصحفي المغربي علي أنوزلا بسبب نشره رابط فيديو لتنظيم القاعدة في موقع “لكم” الإخباري الذي يديره، معتبرة أن اعتقاله يثير المخاوف بشأن حرية التعبير في المغرب، كما تظاهر المئات أمس في الرباط للمطالبة بالإفراج عنه.

حذرت هيئة الدفاع عن الصحفي المغربي المعتقل علي أنوزلا -مدير موقع “لكم” الإخباري- من ترويج “إشاعات تتعلق باحتمال إحالته على المحكمة العسكرية بتهم خطيرة”، معتبرة أن ذلك يندرج في إطار “مخطط يريد تصفيته مهنيا وصحفيا وحقوقيا”.

قال أبو بكر الجامعي مدير النسخة الفرنسية لموقع “لكم” الإخباري المغربي إن اعتقال علي أنوزلا مدير النسخة العربية للموقع نفسه يندرج ضمن مساعي السلطات في المغرب لتطويع الصحافة المستقلة، في حين أعلنت إدارة الموقع أن العمل فيه بنسختيه العربية والفرنسية لم يتوقف.

طلب دفاع الصحفي المغربي علي أنوزلا المعتقل منذ 17 سبتمبر/أيلول الماضي والملاحق بقانون الإرهاب، من قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف الإفراج الموقت عنه. وكان الصحفي اعتقل بعد نشره مقالا يتضمن رابطا نحو فيديو منسوب لتنظيم القاعدة يحمل عنوان “المغرب: مملكة الفساد والاستبداد”.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة