حظر إعلان ببريطانيا يطلب من المهاجرين المغادرة


حظرت هيئة مراقبة معايير الإعلان البريطانية أمس الأربعاء إعلانا حكوميا يطلب من المهاجرين غير الشرعيين "العودة إلى أوطانهم أو مواجهة الاعتقال".

وقضت الهيئة بأن الإعلان الذي أثار انتقادات من قبل حقوقيين وسياسيين "يجب ألا يظهر مجددا في صيغته الحالية".
 
ووضعت الإعلانات على جوانب حافلات صغيرة جابت مناطق في لندن تقطنها أعداد كبيرة من المهاجرين لنحو أسبوعين في يوليو/تموز الماضي، وقالت الحكومة إن ذلك جزء من خطة رائدة.
 
لكن الإعلان أدى إلى ورود أكثر من مائتي شكوى من جماعات حقوق المهاجرين والأكاديميين القانونيين وأحد أعضاء مجلس اللوردات الذي قال إن اللافتات مهينة وتذكر بالحملات العنصرية في الماضي. 

ويعرض الإعلان قبل المغادرة تقديم استشارة قضائية مجانية ومساعدة المهاجرين في أوراق السفر.

وكانت بريطانيا قد قالت في وقت سابق من العام الحالي إنها ستفرض قيودا على حقوق المهاجرين في مجال إعانة السكن وتعويض البطالة والاستفادة من النظام الصحي.

وأبدى رئيس الوزراء ديفد كاميرون رغبته في أن يكون "الحصول على الخدمات العامة الرئيسية مكسبا يعمل المهاجرون من أجله، وليس حقا تلقائيا". وأشار إلى أن نظام الإعانات الاجتماعية "شديد التراخي".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أعلنت الحكومة البريطانية الثلاثاء خفضا بنسبة 20% في عدد تأشيرات الدخول التي ستمنح ابتداء من السنة المقبلة للعمال غير أصيلي الانتساب للاتحاد الأوروبي، بهدف تقليص عدد المهاجرين، غير أنها ستكون أكثر مرونة مع عمال الشركات متعددة الجنسيات.

نقلت صحيفة إندبندنت عن تقارير حكومية أن الإستراتيجية الاقتصادية لبريطانيا تعتمد على استمرار المعدلات العالية من المهاجرين، رغم أن سياسة المحافظين مبنية على تقليص أعداد المهاجرين إلى بضعة آلاف فقط.

يكشف رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون اليوم الاثنين النقاب عن إجراءات صارمة بشأن الهجرة تهدف إلى إثناء المهاجرين من رومانيا وبلغاريا عن الانتقال إلى بريطانيا عندما تنتهي العام القادم القيود التي وضعها الاتحاد الأوروبي على حقهم في السفر والعمل هناك.

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون الاثنين إن بلاده ستبدأ حملة تستهدف تقليص الفوائد المتاحة للمهاجرين، قبل رفع الاتحاد الأوروبي للحظر المفروض على المهاجرين الرومانيين والبلغاريين في عام 2014.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة