اعتقال صحفيين لم يغطيا خطاب كير

قال مسؤول حكومي إن جنوب السودان اعتقل اثنين من الصحفيين العاملين بمحطة بث بولاية غرب بحر الغزال لعدم قيامهما بتغطية خطاب للرئيس سلفاكير.

وقالت حكومة ولاية غرب بحر الغزال إنها اعتقلت اثنين من كبار العاملين بمحطتها للبث الإذاعي والتلفزيوني "لأسباب إدارية" لعدم تغطية المحطة زيارة كير لبلدة واو الشهر الماضي.

وأعلنت لجنة حماية الصحفيين -ومقرها نيويورك- أن الصحفيين المعتقلين هما المدير العام للإذاعة الرسمية للولاية في بحر الغزال ومدير تلفزيون الولاية.

وأضافت اللجنة أن إلقاء القبض على الاثنين جاء على الأرجح في إطار حملة لمنع وسائل الإعلام من التحقيق باضطرابات شهدتها واو الآونة الأخيرة بعد أن قتل جنود بالرصاص عشرة أشخاص كانوا يحتجون ضد نقل موقع مجلس محلي الشهر الماضي مما أثار المزيد من أعمال العنف بالبلدة الواقعة قرب الحدود السودانية.

وقال مستشار لجنة حماية الصحفيين لشرق أفريقيا توم رودس في بيان "نطالب السلطات بالإفراج عن الصحفيين المحتجزين فورا والسماح للصحفيين بتغطية الأحداث بالولاية دون تعرضهم للتهديد أو الاعتقال".

وقال صحفي محلي إن الأجهزة الأمنية تضغط على الصحفيين في واو لمعرفة من الذي قدم لقنوات إخبارية أجنبية مثل قناة الجزيرة القطرية الناطقة بالإنجليزية تسجيلا مصورا لما يعتقد أنه إطلاق نار على محتجين غير مسلحين في واو.

وأضاف الصحفي طالبا عدم الكشف عن اسمه "سمعت أنهم اعتقلوا الصحفيين لأنهم يشتبهون في أن الشريط جاء من تلفزيون الولاية.. انزعجوا عندما أذاعت الجزيرة التسجيل المصور".

ولا يوجد قانون يتعلق بالإعلام في جنوب السودان مما يجعل من الصعب على الصحفيين الحصول على المعلومات، حيث تتألف الحكومة وأجهزة الأمن بالأساس من متمردين سابقين اعتادوا على الإفلات من العقاب، وهو إرث لعقود من حرب أهلية مع السودان قبل أن ينفصل الجنوب عام 2011.

وغالبا ما يشكو الصحفيون من اضطهاد الأجهزة الأمنية بجنوب السودان، وأغلقت السلطات في جوبا صحيفة بعد انتقادها لكير لموافقته على زواج ابنته من أجنبي.

ويأتي جنوب السودان بالمرتبة الـ111 من بين 179 دولة فيما يتصل بحرية الصحافة وفق تصنيف منظمة صحفيين بلا حدود التي مقرها باريس لحرية الصحافة لعام 2011/2012.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

نظم عدد من الصحفيين العرب والأجانب وبعض من ممثلي المنظمات غير الحكومية وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة في جنيف للتضامن مع صحفيي الجزيرة، كما طالب إعلاميون سودانيون وعراقيون بالإفراج الفوري عن فريق الجزيرة.

7/4/2011

تعهد الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس جنوب السودان سلفاكير السبت في أديس أبابا بتحديد جدول زمني لتفعيل تطبيق الاتفاقات الموقعة والمجمدة بين البلدين، التي تشمل تقاسم الثروات وترسيم الحدود ومستقبل منطقة أبيي المتنازع عليها وإقامة منطقة عازلة منزوعة السلاح.

6/1/2013

أعلنت حكومة جنوب السودان أنها ستحصل على منحة مالية تقدر بنحو 12 مليون دولار لدعم وتطوير قطاع التعليم، من مؤسسة قطر للتعليم التي ترعاها الشيخة موزا حرم أمير دولة قطر.

27/11/2012

سيكشف النقاب رسميا الأسبوع القادم عن حزب سياسي مسيحي في جنوب السودان يحمل اسم “سودانايل المسيحي الديمقراطي”. ويقول مؤسسو هذا الحزب -الذي يعد أول تنظيم سياسي في الدولة الوليدة يحمل عقيدة دينية- إن رؤية الحزب تتبنى القيم المسيحية في الممارسة السياسية.

18/11/2012
المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة