أسير فلسطيني يقاضي الاحتلال لإهمال علاجه


قال نادي الأسير الفلسطيني إن الأسير محمد نشبت يعتزم مقاضاة إدارة السجون الإسرائيلية لإهمالها في علاجه والتأخير في إجراء عملية جراحية له.

وذكر بيان للنادي أمس السبت أن الأسير نشبت (48 عاما) يعاني من أمراض بالقلب منذ سنوات وخضع لفحوصات أجريت له بعيادة سجن الرملة بعد تدهور صحته، حيث بينت الفحوصات أنه يعاني من مشكلة بالوريد، وعلى إثر ذلك قرر الطبيب إجراء عملية جراحية حددت له مطلع 2011.
 
وأوضح أن الأسير المعتقل منذ عام 1990 ويقضي حكما بالسجن الفعلي لمدة 25 عاما أبلغ محامي النادي بأنه حاول أن يتابع مشكلته الصحية إلا أن الطبيب في سجن (إيشل) كان يرفض نقله إلى عيادة سجن الرملة لإجراء الفحوصات اللازمة وتحديد موعد نهائي للعملية.
 
وأضاف أن آخر معاينة طبية للأسير أبلغه خلالها طبيب مستشفى السجن الإسرائيلي أنه لا يستطيع تقديم أي علاج له بعد أن وجد انغلاقا في "جميع الشرايين والأوردة" وذلك بسبب التأخير في إجراء العملية الجراحية له، وأنه لا مفر من إجراء عملية قلب مفتوح، وأنه ما زال ينتظر الموعد الجديد للعملية.

وتعتقل إسرائيل أكثر من 4600 أسير فلسطيني تقول مصادر حقوقية إن عشرات منهم يعانون من أمراض مزمنة ولا يحظون بالرعاية الطبية اللازمة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

إنها "صوت المعركة" هكذا وصف الناشط والمصمم الفلسطيني الأكثر شهرة في أوساط الشباب حافظ عمر أضخم حملة إلكترونية انطلقت اليوم لإسناد الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام وعلى رأسهم أيمن شروانة وسامر العيساوي.

أعلنت وزارة الأسرى بالسلطة الفلسطينية وفاة أحد الأسرى بسجون إسرائيل اليوم الثلاثاء، في حين اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم 16 فلسطينيا بأنحاء مختلفة من الضفة، واحتجزت خمسة صحفيين خلال عملهم في بيت لحم، قبل أن تخلي سبيلهم لاحقا.

لم يكن لعشرات التحركات اليومية الفصائلية والمؤسساتية والفردية نتائج كبيرة في ملف الدفاع عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية وتفعيل قضيتهم، وعلى كثرة التحركات تبقى محدودة التأثير لعدم وجود إطار موحد.

تواصل إسرائيل اعتقال عدد من الأسرى الذين أفرج عنهم ضمن صفقة شاليط بحجة مخالفتهم شروط الإفراج، في المقابل يخوض الأسرى معركة قانونية في المحاكم وإنسانية بالإضراب عن الطعام للحصول على حريتهم.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة