صحفيو السودان يتضامنون مع "التيار"

نظم العشرات من الصحفيين السودانيين بالخرطوم وقفة تضامنية مع صحيفة "التيار" التي منع جهاز الأمن تداولها قبل ثلاثة أشهر دون ذكر الأسباب.

واستنكر الصحفيون المشاركون بالوقفة استمرار تعليق صدور الصحيفة دون الإفصاح عن الأسباب ودون قرار قضائي.

وتأتي الوقفة في وقت أعدت فيه الصحيفة عريضة حملت توقيع آلاف الصحفيين والناشطين في مجال حقوق الإنسان والدفاع عن الحريات، تطالب الرئيس عمر البشير بالتدخل لإنهاء قرار المنع.

وكانت السلطات قد أغلقت في وقت سابق من العام الحالي صحيفتين إسلاميتين هما "ألوان" و"رأي الشعب" كما أغلقت لمدة أربعة أشهر صحيفة "الجريدة".

ويشكو الصحفيون من ضغوط متزايدة عندما يتناولون قضايا حساسة مثل الفساد أو الأزمة الاقتصادية الحادة التي يمر بها السودان.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أصدرت السلطات السودانية قرارا بحظر صدور صحيفة الوطن الخاصة بموجب قانون الطوارئ والأمن العام، وذلك حفاظا على البلاد والسلامة العامة حسب بيان حكومي، كما احتجبت صحيفتان أخريان مستقلتان عن الصدور أمس السبت بعد أن أبلغت السلطات إدارتيهما بأنها ستصادر جميع نسخهما التي ستوزع.

واجه صحفيو السودان قرارات إغلاق صحيفة رأي الشعب التابعة لحزب المؤتمر الشعبي واعتقال زعيمه وعودة الرقابة الأمنية لبعض الصحف بكثير من الامتعاض والتظاهر. واتفق الصحفيون مع أحزاب المعارضة في التنديد بموقف الحكومة وخطواتها الجديدة التي اعتبرها الجانبان انتكاسة جديدة.

قال عثمان شنقر رئيس تحرير صحيفة “الجريدة” السودانية إن قوات الأمن منعت الصحيفة المستقلة من إصدار عددها اليوم الأحد وهو أول يوم تستأنف فيه العمل بعد حظر استمر أربعة أشهر.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة