تضامن مع صحيفة سودانية مصادرة

صحفيون يحملون لافتات تنادي بفك حظر صحيفة التيار
 
الجزيرة نت-الخرطوم
 
نظم صحفيون سودانيون وقفة احتجاجية بدار نقابة الصحفيين اعتراضا على تعليق صدور صحيفة التيار المستقلة منذ 12 يونيو/حزيران الماضي.

كما هدفت الوقفة للتنديد بالرقابة القبلية التي تمارسها السلطات السودانية بحق الصحف المستقلة، إلى جانب ما وصفوها بالإجراءات القاسية التي تواجهها الصحافة والصحفيون بالسودان.

وكان محامون سودانيون قد نظموا وقفة احتجاجية مماثلة الاثنين قبل تسليمهم مذكرة لرئاسة الجمهورية ووزير العدل النائب العام استنكروا فيها ما أسموه المعاملة الوحشية والانتهاكات الجسيمة ضد المواطنين العزل.

وطالبوا في مذكرتهم بالوقف الفوري لما تقوم به الأجهزة الأمنية السودانية من "ممارسات غير قانونية أو أخلاقية". ورددوا هتافات نادت بتغيير النظام.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تواصلت ردود الفعل الغاضبة في الأوساط الصحفية والسياسية بالسودان على قرار الحكومة إيقاف صحيفة "السوداني" المستقلة واحتجاز أحد كتابها، ولم يخفف من حدة غضب هذه الأوساط قرار الحكومة الإفراج عن رئيس تحرير الصحيفة محجوب عروة.

قال أعضاء في طاقم تحرير صحيفة "جوبا بوست" الناطقة بالإنجليزية والصادرة في جنوبي السودان إن السلطات السودانية أمرت بتعليق صدورها بدعوى أنهم غير مسجلين بشكل صحيح بالمجلس الوطني للصحافة. وقد أعقب التعليق مقالات نشرتها الصحيفة انتقدت فيها تعليق صدور صحيفة أخرى هي "خرطوم مونيتور".

أصدرت نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة فى السودان أمرا بإيقاف صحيفة ألوان التى تصدر فى الخرطوم, بدعوى الإساءة لرموز السلطة وإثارة الفتنة. ووصف رئيس تحرير الصحيفة فى اتصال مع الجزيرة نت القرار بأنه مأساوى.

شارك أكثر من مئة شخص بينهم صحفيون ورجال سياسة ومحامون ومفكرون في اعتصام تضامني مع صحيفة "السوداني" المعلقة عن الصدور. وكانت السلطات السودانية أوقفت الصحيفة الخميس إثر شكوى بالتشهير رفعها وزير العدل، واحتجزت اثنين من الصحفيين أفرجت عن أحدهما لاحقا.

المزيد من إصلاح سياسي
الأكثر قراءة