دعوة لإطلاق صحفية مصرية بالسودان


دعا اتحاد الصحفيين العرب اليوم الأربعاء السلطات السودانية إلى الإفراج عن صحفية مصرية تعتقلها منذ عدة أيام.

وأصدر الاتحاد بيانا حث فيه الرئيس السوداني عمر البشير وكل السلطات السودانية على سرعة الإفراج عن الصحفية شيماء عادل, التي تعتقلها السلطات السودانية بتهمة عدم إبلاغ الجهات المُنظِّمة لعمل الصحفيين الأجانب بوجودها وبطبيعة مهمتها في السودان.

وأكد الاتحاد أن استمرار اعتقال شيماء عادل يُشكل عدواناً جسيماً على حرية الرأي وتداول المعلومات، وحجراً على حرية الصحافة التي يمكن أن يتواصل معها مواطنون عاديون يراقبون الأخبار ويلتقطون صوراً لها، ويبعثون بها إلى الصحف باعتبارهم مواطنين عاديين من حقهم حرية تداول المعلومات ونشرها.

وحيّا موقف اتحاد الصحفيين السودانيين الذي استنكر القبض على الصحفية شيماء عادل، وطالب السلطات السودانية بسرعة الإفراج عنها.

وينظِّم صحفيون ونشطاء مصريون منذ أول الأسبوع الجاري وقفات احتجاجية أمام مبنى نقابة الصحفيين وسط القاهرة وأمام السفارة السودانية في حي غاردن سيتي وأمام وزارة الخارجية, للمطالبة بالإفراج عن الصحفية التي أوقفتها السلطات السودانية أثناء وجودها بأحد مقاهي الإنترنت في منطقة الحاج يوسف بالعاصمة السودانية الخرطوم.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

قال اتحاد الصحفيين العرب إن الصحافة في معظم البلاد العربية تعاني من قيود عديدة تكبل حرية الرأي، وتسلب الصحافيين حرياتهم. وأشار في بيان أصدره يوم أمس بتونس إلى القوانين المقيدة للحريات في العالم العربي، بما في ذلك عقوبة الحبس.

دعا الاتحاد الدولي للصحافيين والاتحاد العام للصحافيين العرب أمس السبت في الرباط إلى فتح تحقيق دولي ومستقل بشأن مقتل بعض الصحافيين في العراق, وقررت المنظمتان مساعدة الصحافيين العراقيين على إنشاء منظمة جديدة قوية وموحدة للدفاع عن حقوقهم الاجتماعية والمهنية.

روى مراسل الجزيرة في كابل تيسير علوني الذي فقدت الجزيرة الاتصال به عند دخول قوات التحالف الشمالي العاصمة الأفغانية مشاهد مأساوية للفصل الأخير من رحلة الخروج من المدينة بعد أن بدا أن الصحافيين العرب كانوا مهددين بشكل كبير من القوات المنتصرة.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة