البحرين تفرج بكفالة عن الناشط رجب

‪نبيل تعهد بمواصلة نهج المطالبة بالحقوق وإيصال كلمة الحق‬ (الجزيرة)

أفرجت محكمة بحرينية اليوم الاثنين بكفالة عن الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب الذي يواجه اتهامات في ثلاث قضايا تتضمن التجمهر غير المشروع والإساءة للسلطات عبر تويتر، وفق ما أفاد به محاميه.

وقال المحامي محمد الجشي لوكالة فرانس برس عبر الهاتف من المنامة "لقد أفرج للتو عن نبيل رجب بكفالة قدرها 300 دينار"، أي ما يعادل 800 دولار تقريبا.

وتجمع عدد من أفراد عائلة الناشط نبيل رجب ومجموعة من أنصاره أمام مركز الشرطة في المنامة تزامنا مع الإفراج عنه، ولوح رجب بعلامة النصر فور خروجه من المركز، وفقا لشهود.

وقال رجب "اعتقلت بسبب نشاطي الحقوقي"، وتعهد "بمواصلة نهج المطالبة بالحقوق وإيصال كلمة الحق والدفاع عن المظلومين".

وطالب دفاع رجب بضم القضايا الثلاث المرفوعة بحقه في قضية واحدة، حسب قول محاميه الجشي، كما حددت المحكمة الجلسة المقبلة يوم 17 يونيو/حزيران.

وسبق أن قرر القضاء في وقت سابق هذا الشهر الإفراج عن رجب بكفالة في قضية إهانة الحكومة على موقع تويتر، لكنه أبقى على اعتقاله في قضية التجمهر غير المشروع.

وكانت دول عدة قد طالبت البحرين بالإفراج عن نبيل رجب الذي يرأس مركز البحرين لحقوق الإنسان والذي اعتقل في الخامس من مايو/أيار، وذلك أثناء انعقاد مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

وتشهد البحرين اضطرابات منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة بإصلاحات ديمقراطية في أوائل عام 2011. وتزايد العنف خلال الأشهر الأخيرة حيث يشتبك المحتجون مع قوات مكافحة الشغب بشكل شبه يومي.

وتقول جمعية الوفاق الوطني المعارضة إن 35 شخصا قتلوا منذ رفع الأحكام العرفية في يونيو/حزيران الماضي، وإن العدد الإجمالي ارتفع إلى 81.

غير أن الحكومة تنفي سقوط هذا العدد من القتلى، وتقول إن كثيرين توفوا نتيجة لأحوال صحية سابقة، وتوفي بعض آخر أثناء الاحتجاز، وتوعدت باتباع سياسة أشد صرامة تجاه الاحتجاجات مع توقف المحادثات مع المعارضة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصدرت البحرين مذكرات اعتقال بحق 20 شخصا بتهمة الضلوع في تفجيرات في الاحتجاجات التي تشهدها المملكة، فيما قال الناشط المعتقل نبيل رجب للمحكمة إن التهم التي يحاكم بسببها دافعها الانتقام منه لأنه ناشط حقوقي.

قضت محكمة بحرينية الأحد بالإفراج بكفالة عن الناشط الحقوقي ورئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب المتهم بالإساءة إلى السلطات لكنه بقي محبوسا احتياطيا على ذمة قضية أخرى.

خرجت مظاهرات ليلية بمناطق متفرقة في البحرين للتنديد بموقف الولايات المتحدة من أحداث المملكة، التي وصفوها بأنها منحازة للنظام، كما طالبوا بالإفراج عن المعتقلين السياسيين ومن بينهم الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة