تنديد بمنع دخول حقوقي بحريني لمصر

‪نبيل رجب‬ (الجزيرة نت-أرشيف)

انتقد مركز القاهرة الدولي لحقوق الإنسان احتجاز الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب بمطار القاهرة الدولي ومنعه من دخول الأراضي المصرية.

وندَّد المركز في بيان أصدره اليوم الخميس باحتجاز السلطات المصرية رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب، ومنعه من دخول مصر.

واعتبر المركز أن منع رجب من دخول مصر "من دون أي سند قانوني يُمثِّل استمراراً لما أسماه المنهج العقابي تجاه المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين"، مشيراً إلى أن "ذلك المنهج بدأ بمنع الناشطة البحرينية مريم الخواجة من دخول مصر الأسبوع الماضي".

وحمَّل المركز السلطات المصرية مسؤولية انتهاك حق رجب في حرية التنقل، موضحاً أنه دعاه عدد من نشطاء حقوق الإنسان من مختلف أنحاء العالم العربي للمشاركة في لقاء تشاوري مع عدد من خبراء وممثلي مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة واللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، لمناقشة وضعية حقوق الإنسان في المنطقة.

وطالب المركز، السلطات المصرية بسرعة السماح لرجب بالدخول إلى مصر من دون أية قيود، مؤكداً أن من المخزي أن تبقى السلطات المصرية بعد الثورة متحالفة مع حكومات دول الربيع العربي، في إسكات أصوات المطالبين بإعلاء قيم حقوق الإنسان والحريات في بلادهم.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

استبعدت البحرين ترحيل الناشط السياسي المسجون عبد الهادي الخواجة رغم الطلب الذي تقدمت به الدانمارك لتسلمه بسبب تدهور حالته الصحية نتيجة إضرابه عن الطعام منذ شهرين على أساس أنه يحمل أيضا جنسية دانماركية.

قالت رئيسة الوزراء الدانماركية هيلي شميت إن الناشط البحريني عبد الهادي الخواجة الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة بالبحرين وبدأ إضرابا عن الطعام في حال "حرجة جدا". كما أعربت مفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون عن قلقها.

ذكرت وكالة أنباء البحرين أمس الثلاثاء أن الناشط السياسي المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة عبد الهادي الخواجة، في حالة جيدة رغم إضرابه عن الطعام منذ شهرين، لكنها أوضحت أن حياته قد تصبح في خطر إذا استمر في رفض الطعام والرعاية الطبية.

أكد رئيس هيئة شؤون الإعلام البحرينية الشيخ فواز بن محمد آل خليفة أن بلاده بصدد الانسحاب رسميًا من المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات)، احتجاجًا على عدم اتخاذها إجراءات قانونية بوقف بث عدد من القنوات الفضائية التي وصفها بالمثيرة للفتنة الطائفية.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة