أمنستي تدعو البحرين للإفراج عن ناشط


دعت منظمة العفو الدولية سلطات البحرين إلى الإفراج فوراً عن ناشط حقوقي مضرب عن الطعام يقضي حكماً بالسجن المؤبد لدوره في الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العام الماضي.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم الجمعة إن الناشط عبد الهادي الخواجة يواجه خطر الموت بعد 50 يوماً من الإضراب عن الطعام، وهو ما أفقده 16 كيلوغراما من وزنه.

وكان الخواجة قد اعتقل في أبريل/نيسان من العام الماضي لدوره في الاحتجاجات المناهضة للحكومة، وأدين بالسجن مدى الحياة من قبل محكمة عسكرية في يونيو/حزيران الماضي لارتكابه "جرائم ضد الدولة".

وبحسب منظمة العفو الدولية (أمنستي أنترناشيونال) فإن الخواجة "سجين رأي اعتقل لمجرد ممارسته حقه في حرية التعبير، ولم يستخدم العنف أو يحرض عليه".

وقال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية فيليب لوثر في بيانه إنه يتعين على السلطات البحرينية أن "تضمن إخلاء سبيل الخواجة فوراً ومن دون شروط".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تستعد البحرين لنتائج التحقيق -التي ستصدر الأربعاء- في حملة الحكومة على المحتجين خلال شهريْ فبراير/شباط ومارس/آذار الماضييْن، في حين تصاعد التوتر في المناطق ذات الغالبية الشيعية. فيما تعهدت المعارضة بعدم التراجع عن مطالبها المتمثلة في الإصلاح الديمقراطي.

أصدرت محكمة عسكرية في البحرين، اليوم الأحد، حكما بالسجن لمدة عام، على ثلاثة رياضيين شاركوا في الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في وقت سابق من العام الجاري.

أحالت البحرين أمس جميع قضايا الوفيات والتعذيب المتهم فيها أفراد من الشرطة إلى النيابة العامة للتحقيق، وذلك في إطار جهود للمصالحة السياسية في أعقاب الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في وقت سابق هذا العام.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة