دعوة للتصدي للعنصرية والاضطهاد

دعت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي العالم إلى التصدي لحالات الاضطهاد والجهل والعنصرية وكراهية الأجانب، وتأتي الدعوة في وقت أظهر فيه استطلاع أجرته منظمة غير حكومية أن 55% من الصراعات بين عامي 2007 و2009 كانت نتيجة انتهاك حقوق الأقليات.

وقالت بيلاي -بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري- "في هذا اليوم أدعو الدول إلى الاستجابة لأولى الإنذارات بشأن حالات الاضطهاد والجهل والعنصريّة وكراهية الأجانب".

ودعت الدول إلى التصدي، على وجه السرعة، لتهميش الأفراد المنتمين إلى مجموعات معينة واستبعادهم من عملية صنع القرار السياسي والاقتصادي.

واعتبرت بيلاي -في رسالة وزعها مكتب الأمم المتحدة في بيروت اليوم الثلاثاء- أنّ العلاقة بين العنصرية والصراع هي علاقة عميقة ومتجذّرة، فقد أظهرت عدّة دراسات أن أحد أول مؤشرات العنف المحتمل هو التجاهل المستمر لحقوق الأقليات.

ولفتت إلى استطلاع أجرته إحدى المنظمات الدولية غير الحكومية، أفاد بأن أكثر من 55% من الصراعات العنيفة بين عامي 2007 و2009 كانت نتيجة انتهاك حقوق الأقليات أو التوترات بين الطوائف.

وقالت بيلاي "من الواضح أنّ منع نشوب مثل هذه الصراعات هو أفضل بكثير من محاولات إخماد الحريق والشروع بإجراءات المصالحة الصعبة وإعادة البناء والعدالة بعد ذلك، ناهيك عن التكلفة البشرية والاجتماعية".

إلا أنها أضافت أن المشكلة تكمن في تجاهل الإنذارات المبكرة في معظم الأحيان، فلا تصدر ردّات فعل من المجتمع الوطني والدولي إلا في وقت متأخّر، عندما تبدأ مؤشرات الصراع بالظهور.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أدانت لجنة حماية الصحفيين اعتقال ومضايقة أقارب صحفيي القسم الفارسي بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) من قبل السلطات الإيرانية في إيران.

أكد المنتدى الخليجي الثاني للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الذي اختتم أعماله أمس الاثنين بالعاصمة العمانية، على أهمية نشر وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع الخليجي, والعمل على تعزيز مبدأ الشفافية, وتوعية جهات إنفاذ القانون في دول الخليج.

أعلن نائب رئيس الوزراء التركي أن الصحفيين التركيين اللذين فقدا بسوريا، ما زالا على قيد الحياة، وقال إن أنقرة تعمل لإطلاق سراحهما، وفي الأثناء قالت تركيا إنها تدرس سحب سفيرها من دمشق وطلبت من مواطنيها مغادرة سوريا في ضوء تصاعد أعمال العنف.

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في لندن في تقرير لها إن 10130 شخصا قتلوا في سوريا منذ اندلاع الثورة في مارس/آذار 2011، ونشرت الشبكة قائمة تتضمن أسماء جميع القتلى وتواريخ وأمكنة مقتلهم.

المزيد من الأمم المتحدة
الأكثر قراءة