دعوة للتحقيق في عمليات الناتو بليبيا



طالبت منظمة العفو الدولية حلف شمال الأطلسي (ناتو) بالتحقيق في مقتل عشرات المدنيين خلال عملياته العسكرية في ليبيا إبان مساعدته للثوار هناك.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم إن لديها وثائق تتعلق بمقتل 55 مدنيا، بينهم 16 طفلا و14 امرأة، خلال الضربات الجوية للحلف في كل من العاصمة طرابلس، وزليتن، وماجر، وسرت والبريقة. 

وأوضحت أن عددا من الضحايا قتلوا في منازلهم، من دون وجود دليل على أن تلك المنازل استخدمت لأغراض عسكرية، خلال تعرضها للهجوم.

ورأت المنظمة في بيانها أن "جهودا كبيرة بذلها الناتو، لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين، لكنه فشل في التحقيق في الغارات التي أوقعت أبرياء".

وقالت مستشارة الأزمات في المنظمة دوناتيلا روفيرا إن أقارب هؤلاء الضحايا يجهلون حقيقة ما حدث، ومن المسؤول عنه؟

يذكر أن عمليات الناتو لعبت دورا أساسيا في مساعدة الثوار الليبيين في الإطاحة بالعقيد الليبي الراحل معمر القذافي، لكنها أحدثت صدعا عميقا في مجلس الأمن الدولي.

وبينما اعتبرت كل من روسيا، والصين، وجنوب أفريقيا أن تلك العمليات خرق لقرارات مجلس الأمن، أصرت كل من الولايات المتحدة، وبريطانيا وفرنسا وألمانيا على أن تلك العمليات كانت شرعية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أنهى مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس التفويض الممنوح لحلف شمال الأطلسي (ناتو) للقيام بعمليات عسكرية في ليبيا ووقف جميع العمليات في31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري وذلك في قرار صدر بالإجماع.

27/10/2011

دافع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن حلف شمال الأطلسي (الناتو) في مواجهة انتقادات من روسيا والصين ودول أخرى تتهم الحلف بتجاوز تفويض الأمم المتحدة له بحماية المدنيين في ليبيا.

15/12/2011

حثت منظمة هيومن رايتس ووتش حلف شمال الأطلسي على التحقيق في مقتل المدنيين الذين ربما يكون الحلف قد تسبب في سقوطهم، خلال العملية العسكرية التي استمرت ثمانية شهور في ليبيا وساعدت في إسقاط وقتل العقيد الراحل معمر القذافي.

17/12/2011

كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن عشرات المدنيين الليبيين لقوا مصرعهم جراء القصف الجوي الذي كانت تشنه الطائرات الحربية التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) على العديد من المواقع إبان حملته العسكرية الجوية التي استغرقت سبعة أشهر وساهمت في الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي.

18/12/2011
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة