توقعات أممية بتضاعف اللاجئين السوريين

اللاجئون السوريون ضحايا بطش نظام الأسد، حيث أحذوا يتدفقون إلى البلدان المجاورة هربا من البطش
undefined
توقعت الأمم المتحدة وصول عدد اللاجئين السوريين إلى ضعفيه -أي ما يوازي 1.1 مليون شخص- مع حلول يونيو/حزيران المقبل إن لم ينته النزاع الذي تشهده البلاد منذ 21 شهرا.

وجاء في التقرير الأخير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة حول سوريا، أن عدد اللاجئين السوريين في العراق والأردن ولبنان وتركيا فاق حاليا 540 ألفا، وارتفع عددهم 140 ألفا في الأسابيع الستة الماضية.

وقال التقرير إن "السوريين ما زالوا يعبرون حدود بلادهم لحماية أنفسهم". مضيفا أن المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة "تعتبر أنه إذا استمر النزاع في سوريا فقد يبلغ عدد اللاجئين 1.1 مليون مع حلول يونيو/حزيران 2013".

وتؤكد المنظمات الإنسانية أن مئات الآلاف من السوريين فروا من بلادهم منذ بدء أعمال العنف في مارس/آذار 2011 من دون تسجيلهم لدى وكالات الأمم المتحدة التي طلبت من المجتمع الدولي مبلغ مليار دولار لمساعدة اللاجئين حتى يونيو/حزيران المقبل.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أشارت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية إلى ما سمتها “الحرب الأهلية” التي تعصف بسوريا، وإلى استمرار المعاناة التي يواجهها اللاجئون السوريون في الداخل والخارج، وقالت إن ثمة لاجئين سوريين إلى إقليم كردستان العراق أعربوا عن عزمهم عدم العودة إلى بلادهم.

7/11/2012

أشارت صحيفة ذي تايمز البريطانية إلى المعاناة التي يعيشها اللاجئون والنازحون السوريون على المستويين الداخلي والخارجي، وقالت في افتتاحيتها إنه أصبح من الضروري سرعة التدخل لتقديم العون والمساعدة للاجئين السوريين مع اقتراب فصل الشتاء، ومحاولة إقامة منطقة عازلة.

14/11/2012

حذرت صحيفة تايمز من الظروف المأساوية التي يعيشها النازحون واللاجئون السوريون، والمتمثلة في مواجهتم البرد والمرض والجوع، وقالت إن ظروفهم في أماكن تشردهم داخل بلادهم أو أمكان لجوئهم في دول الجوار تقترب من حافة الكارثة الإنسانية.

19/11/2012

يعيش اللاجئون السوريون بمخيم الزعتري بالأردن مأساة حقيقية بسبب الظروف المناخية القاسية ومشاكل التغذية التي لم تستطع السلطات الأردنية ولا الأمم المتحدة و منظماتها الإغاثية إيجاد حلول دائمة لها، ليصير خيار العودة لسوريا مطروحا للكثيرين رغم المخاطر والصعوبات.

13/12/2012
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة