نساء سوريا يواجهن الموت والإهانة

syrian refugee women chat on june 9, 2011 at the turkish red crescent camp in the yayladagi district of turkish city of hatay, two kilometers from the syrian border. the number of syrians who have fled to turkey fearing bloodshed in their country has increased by some 400 to 2,500. (الفرنسية)
undefined
أفاد تقرير جديد للشبكة السورية لحقوق الإنسان بأن 3517 سورية قضين نحبهن منذ تفجر الثورة قبل نحو عشرين شهرا جراء "موجة القتل" التي يشنها النظام السوري بحق معارضيه المطالبين برحيله. في حين تحدث التقرير عن اعتقال 495 منهن وعن حالات "منهجية" من التعذيب والإهانة وهتك الأعراض.

وبحسب التقرير الذي صدر أمس بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة فإن الحكومة السورية تواصل حملتها الترويعية ضد معارضيها بذات المنهجية المتبعة التي كانت أكبر ضحاياها النساء.

ويقول التقرير الذي وصلت الجزيرة نت نسخة منه إنه إضافة إلى ما تعرضت له المرأة السورية من قتل واعتقال وتعذيب وهتك عرض وتهجير ونهب للممتلكات وتمييز طائفي، فقد "تحملت المرأة السورية أيضاً مسؤولية الأسرة والمنزل بعد غياب العائل الذي قد يكون قتل أو جرح أو فقد في إحدى جبهات القتال المستعرة".

وتوزعت أسباب موتهن -ومن ضمنهن 1079 طفلة- إلى ضرب مباشر بالقذائف والمدفعية الثقيلة والهاونات وسلاح الجو، أو برصاص عناصر حفظ النظام وقناصته، أو بالإعدامات الميدانية، أو الموت تحت التعذيب.

 
وتحدث التقرير عن اعتقال 495 سورية ومن ضمنهن 27 قاصرة. وأشار التقرير إلى أنه "غالباً ما يكون الاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي لفترات طويلة في مواقع غير معلومة يمارس فيها التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة".
 
كما رصد التقرير ترمل 2734 سورية جراء فقدهن لأزواجهن على يد النظام. 

ووثق التقرير العديد من حالات الاغتصاب بحق النساء والاختطاف والتهديد بالاعتداء الجنسي عليهن، وذلك "رغم صعوبة اعتراف المرأة وذويها بما وقع عليها من انتهاك بسبب الإرث الثقافي".

وأورد التقرير شهادات إحداهن، من سيدة "تعرضت للإجهاض بسبب اغتصاب عناصر الأمن لها خلال الأشهر الأولى من حملها"، ومن معتقلين خرجوا من السجون "استخدم النظام لتعذيبهم الاعتداء الجنسي على زوجاتهم أو زوجات أصدقائهم وبحضور معتقلين آخرين كأداة تعذيب ووسيلة ضغط للحصول على المعلومات".

كما تحدث عدد من المعتقلين عن وجود فتيات احتجزن في نفس أماكن اعتقالهم، وذكروا كيف حُقق معهن وهن عاريات تماماً وكيف اغتُصبن وعذبن.

وتحدثت سيدة عن منعها من استخدام المناديل الصحية خلال عادتها الشهرية مما اضطرها لجمع القمامة وبقايا الأوراق واستخدامها، وهو ما سبب لها مرضاً تناسلياً. وروت أخرى أن عناصر من الأمن تبولوا في أفواه المعتقلات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Syrian refugees gather at the Zaatari Camp, Jordan’s first official camp for Syrian refugees fleeing violence in their country, in Mafraq, near the Syrian border, on July 31, 2012.

أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى المعاناة التي يعيشها اللاجئون السوريون في دول الجوار، وقالت إن فصل الشتاء يجيء ليزيد من معاناتهم، خاصة في ظل تزايد أعدادهم يوما بعد يوم بشكل لم تكن تتوقعه الأمم المتحدة، ولم يعد يتواكب مع قدرات المنظمة الأممية.

Published On 27/10/2012
Syrian refugee women sit in front of their tent on June 9, 2011 at the Turkish Red Crescent camp in the Yayladagi district of Turkish city of Hatay, two kilometers from the Syrian border. The number of Syrians who have fled to Turkey fearing bloodshed in their country has increased by some 400 to 2,500.

تشارك المرأة السورية في الحراك الشعبي الذي تمر به البلاد ابتداء من نزولها إلى الشارع للتظاهر ومرورا بتعرضها للقتل والاعتقال، وصولا إلى تحمل مشقات كبيرة كزوجات وأمهات وبنات أثناء تغيب الأزواج والآباء والإخوة في المعتقلات.

Published On 10/3/2012
handout image released by the Syrian opposition's Shaam News Network on May 26 , 2012, shows the bodies of killed people made ready for burial in the town of Houla. The head of a UN mission warned of "civil war" in Syria

توالت الردود الشعبية المنددة بمجزرة الحولة التي راح ضحيتها عشرات من الأطفال والنساء في سوريا, محملة نظام الرئيس بشار الأسد المسؤولية. وطالبت الردود بتحرك دولي عاجل لإنقاذ الشعب السوري.

Published On 28/5/2012
NEW YORK, NY - AUGUST 30: Laurent Fabius (C), minister for Foreign Affairs of France and president of the United Nations (UN) Security Council, attends a UN Security Council meeting regarding the on-going situation in Syria on August 30, 2012 in New York City. UN Security Council negotiations regarding the situation in Syria collapsed last month. Andrew Burton/Getty Images/AFP== FOR NEWSPAPERS, INTERNET, TELCOS & TELEVISION USE ONLY ==

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة خاصة لمناقشة تطورات الوضع في سوريا وخاصة الوضع الإنساني وأوضاع اللاجئين في دول الجوار، واتفق المتحدثون على ضرورة مساعدة اللاجئين والنازحين السوريين ووقف دوامة العنف وانتهاكات حقوق الإنسان التي تتم على الأراضي السورية وخاصة ضد النساء والأطفال.

Published On 30/8/2012
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة