إعدام ستة سجناء بالعراق


أعلنت وزارة العدل العراقية اليوم تنفيذ حكم الإعدام بحق ستة مدانين بقضايا "إرهاب"، وذلك رغم الدعوات الدولية التي تلقتها بغداد لوقف تلك العقوبة التي يقول حقوقيون إنها تطبق في العراق بشكل غير شفاف.

ونفذت السلطات العراقية إعدامات جماعية عديدة هذا العام بينها إعدام 14 شخصا في فبراير/شباط و17 في يناير/كانون الثاني الماضيين.

وبلغ مجموع أحكام الإعدام المنفذة منذ بداية العام 102، علما بأن حكم الإعدام في العام 2011 نفذ بحق 68 وفقا لأرقام وزارة العدل.

وكانت المفوضة العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان دعت السلطات العراقية مطلع العام إلى وقف تنفيذ أحكام الإعدام حتى إلغاء هذه العقوبة. كما دعت منظمة العفو الدولية الخميس الماضي العراق إلى إصدار قرار يحظر عقوبة الإعدام.

وينتقد عدد من الحقوقيين ما يسمونها حملة الإعدامات المتواصلة في العراق، قائلين إن دوافع أغلبها سياسي، بينما تصف المفوضية العليا لحقوق الإنسان إجراءات المحاكم في العراق بأنها عديمة الشفافية، وشككت في نزاهة الأحكام الصادرة بالإعدام في العراق والنطاق الواسع من الاتهامات التي يمكن أن تطبق فيه.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) عن قلقها لتنفيذ العراق مرة أخرى لعقوبة الإعدام بحق مدانين بتهم تتعلق “بالإرهاب”، ودعت الحكومة العراقية إلى النظر في وقف تنفيذ جميع أحكام الإعدام.

تسلط الحلقة الضوء على واقع حكم الإعدامات في العراق، وتجيب الحلقة على التساؤلات التالية: ما مدى وجاهة الشكوك المثارة حول دوافع الحكومة العراقية لتنفيذ هذه الموجة من أحكام الإعدام؟ على أي أساس يرى البعض هذه الأحكام طائفية الدوافع؟

قال رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي سليم الجبوري إن القائمة العراقية دعت الحكومة إلى التريث في تنفيذ أحكام الإعدام حتى إصدار قانون العفو العام, واقترحت تجميد عقوبة الإعدام تماشيا مع المساعي الدولية والإنسانية.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة