محكمة فرنسية تدرس إطلاق ناشط لبناني

جورج عبد الله
جورج عبد الله أنهى محكوميته منذ 13 عاما (الجزيرة)جورج عبد الله أنهى محكوميته منذ 13 عاما (الجزيرة)

تدرس محكمة تطبيق العقوبات في العاصمة الفرنسية باريس اليوم طلبا جديدا للإفراج المشروط عن اللبناني جورج إبراهيم عبد الله المسجون منذ 28 عاما بتهمة التواطؤ في اغتيال دبلوماسيين أميركي وإسرائيلي، والذي انتهت محكوميته منذ 13 عاما.

وستبحث هذه المحكمة -وهي الوحيدة في فرنسا المتخصصة بشأن الاعتقال في ملفات "الإرهاب"- في اجتماع مغلق الطلب الذي قُدم قبل بضعة أشهر للإفراج عن عبد الله.

كما ستستمع عبر دائرة مغلقة إلى السجين اللبناني ومحاميه جاك فيرجيس من سجن لانميزان جنوب غرب البلاد.

وكان جورج إبراهيم عبد الله (61 عاما) ينشط في إطار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عندما اعتقل يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول 1984 وحكم عليه بالسجن المؤبد عام 1987 بعد أن أدين بالتواطؤ في اغتيال الدبلوماسي الأميركي تشارلز روبرت داي والإسرائيلي ياكوف برسيمانتوف في باريس عام 1982.

وتقول لجنة الدعم إن جورج إبراهيم عبد الله كان يجب أن يخرج منذ 1999، وقد رفضت سبعة طلبات سابقة للإفراج عنه.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

اهتمت صحف عالمية عدة اليوم بإبراز تكثيف قوات الاحتلال الإسرائيلي لعمليات ملاحقة النشطاء الفلسطينيين وتصاعد احتجاجات رافضي الخدمة العسكرية في إسرائيل, إضافة إلى متابعة قضية معتقلي معسكر غوانتانامو.

Published On 10/1/2004
من اعتصام لجنة جورج عبد الله في بيروت

طالبت عائلة اللبناني جورج إبراهيم عبد الله المعتقل في فرنسا منذ عام 1984 والمحكوم عليه بالمؤبد بتهمة التواطؤ في أعمال إرهابية، بالإفراج عن ابنها المعتقل تعسفا، بينما ينظم أنصاره عدة اعتصامات للفت الأنظار إلى قضيته أحدها تم أثناء زيارة الرئيس الفرنسي للبنان.

Published On 26/3/2009
صورة لجورج عبدالله - اتساع حملة التضامن مع جورج عبدالله

رغم مرور نحو ربع قرن على اعتقاله في السجون الفرنسية، لا يزال المواطن اللبناني جورج عبد الله يلقى التضامن وترتفع الدعوات لإطلاق سراحه، ولم تطو السنون الطويلة قضيته.

Published On 1/5/2010
المزيد من حريات
الأكثر قراءة