مقتل مراسل لقناة الإخبارية السورية

Damage is seen at the site of an attack on the pro-government Al-Ikhbariya satellite television channel's offices outside Damascus, which killed three staff on June 27, 2012 after President Bashar al-Assad said Syria was in a "state of war."
undefined

قتل مراسل قناة الإخبارية السورية التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية، في مدينة دير الزور برصاص من وصفتهم القناة بـ"إرهابيين".

وذكرت القناة أنها "تنعى إلى محبيها ومشاهديها شهيدها البطل مراسل الإخبارية في دير الزور محمد الأشرم الذي استشهد في حي الموظفين في دير الزور برصاص الإرهابيين"، مشيرة إلى أنه قتل لأنه كان "يحمل كاميرته ويعمل على توثيق إرهابهم وإجرامهم".

وذكر مدير القناة عماد سارة في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية أن الأشرم "أصيب برصاصة في الصدر وأخرى في القدم فيما كان يحمل بيده كاميرته".

وتعرض مبنى القناة في يونيو/حزيران الماضي إلى هجوم شنه "إرهابيون" بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا، وهو ما أسفر عن مقتل ثلاثة إعلاميين وأربعة من العاملين فيه.

واحتجز في أغسطس/آب 2012 ثلاثة صحفيين سوريين يعملون في الإخبارية خلال تغطيتهم لمعارك بين الثوار وقوات نظامية في مدينة التل في ريف دمشق.

ونددت منظمة مراسلون بلا حدود إذ ذاك "بالاعتداءات" على الإعلام الحكومي في سوريا، مطالبة الجيش السوري الحر والمجلس الوطني السوري المعارض بموقف مماثل، بعد سلسلة انفجارات وعمليات قتل شملت وسائل إعلام رسمية.

وكانت قد استنكرت في مايو/أيار استهداف السلطات السورية لصحفيين مواطنين معارضين "يدفعون حياتهم بغية إعلام العالم بما يجري في سوريا".

المصدر : الفرنسية