اختطاف مدنيين بمناطق مختلفة بليبيا

Anti-Gaddafi protesters take part in a demonstration in Benghazi February 25, 2011. Libya's rebel-held city of Benghazi has filled a political void with a coalition which is cleaning up, providing food, building defences, reassuring foreign oil firms and telling Tripoli it believes in one nation.
إحدى المظاهرات التي تشهدها ليبيا منذ 17 فبراير/شباط مطالبة بتنحي القذافي (رويترز)

أبدت جمعية التضامن لحقوق الإنسان التي يوجد مقرها بجنيف قلقها لما يحدث من انتهاكات فظيعة في بعض المدن الليبية من عمليات قتل متعمد واختطاف لمدنيين وجرحى.

 
وأشارت الجمعية إلى اختطاف مجموعة من الشباب في مدينة طرابلس، منهم خمسة أفراد من عائلة واحدة -وهي عائلة الأشتر من قبيلة الزنتان القاطنين بمدينة طرابلس-  حيث تم اختطافهم من منازلهم بمنطقة قرية صالح من طرف قوات الأمن يوم الأحد الماضي.
 
وأضافت أنه تم في نفس اليوم وفي إطار هذه الحملة الأمنية, اختطاف مجموعة أخرى من الشباب في نقاط المراقبة والبوابات الأمنية المحيطة بمنطقة الزنتان.
 
وحملت الجمعية النظام الليبي المسؤولية الكاملة عن أي مخاطر قد تحدث لهؤلاء المخطوفين أو غيرهم، مع وجوب الإفصاح بشكل عاجل عن أماكن احتجازهم.
 
كما أهابت بمنظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية إجراء كل ما يلزم للضغط على النظام الليبي حتى تتوقف حملات القتل والاختطاف الممنهج.
المصدر : الجزيرة