حكم بسجن صحفي موريتاني

 النيابة العامة طالبت بسجن ولد دهاه خمس سنوات (الجزيرة نت-أرشيف)

قضت محكمة في نواكشوط بالسجن سنتين نافذتين في حق المدير الناشر لصحيفة "تقدمي" الإلكترونية الصحفي الموريتاني حنفي ولد دهاه.
 
واعتقل ولد دهاه العام الماضي بتهمة الدعوة إلى التدخل العسكري ضد البلد، كما يواجه تهمة القذف التي رفعها ضده رئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية مرشح الرئاسيات الماضية إبراهيما مختار صار.
 
وكانت النيابة العامة قد طالبت في وقت سابق بسجن ولد دهاه خمس سنوات، وغرامة مالية تقدر بخمسة ملايين أوقية (حوالي 20 ألف دولار).
 
ومن جهة أخرى أصدرت محكمة الاستئناف بنواكشوط، حكما قضائيا يقضي بتغريم الصحفي عبد الفتاح ولد أعبيدنا المدير الناشر ليومية "الأقصى" مليونا ومائة ألف دولار، بتهمة قذف رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو.
 
وقال ولد اعبيدنا في بيان صحفي إنه كان ولا يزال يعتقد أنه مع صدور عفو  رئاسي بحقه، سيتم طي الملف خصوصا أنه لم تكن وقتها -حسب تعبيره- ثمة أي غرامة، إلا أنه فوجئ بفتح الملف وإصدار هذا الحكم.
 
ووصف ولد اعبيدنا -في تصريح للجزيرة- الحكم بأنه "غريب جدا"، معتبرا أن إعادة فتح الملف تشكل تحديا للسلطة التنفيذية وللعفو الرئاسي الذي صدر في حقه.
المصدر : الجزيرة

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة