انتهاكات حقوق الإنسان العربي 2008

المنظمة قدمت عددا من تقاريرها إلى مجلس حقوق الإنسان (الجزيرة-أرشيف)

قالت منظمة الكرامة لحقوق الإنسان إنها عالجت أكثر من (600) حالة انتهاك لحقوق الإنسان في العالم العربي خلال 2008، وقدمت (285) حالة متعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان إلى مختلف آليات الأمم المتحدة.
 
وفي تقريرها السنوي أوضحت المنظمة التي تتخذ من مدينة جنيف السويسرية مقرا لها وتعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الوطن العربي، أن هذه الحالات شملت 16 دولة عربية، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية التي تعتقل العديد من العرب في قاعدة غوانتانامو.
 
وأضافت المنظمة أنها قدمت إلى هيئات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة تسعة تقارير تخص سبع دول منها سبعة تقارير خاصة بالمراجعة الدورية الشاملة إلى مجلس حقوق الإنسان، وتقريران إلى لجنة حقوق الإنسان في سياق متابعة الملاحظات الختامية للجنة.

وفي عام 2008 أصدر فريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي 31 قراراً يتعلق بقضايا سبق وأن قدمتها منظمة الكرامة تخص أربعة بلدان، هي مصر (26)، والمملكة العربية السعودية (3)، والإمارات العربية المتحدة (1)، واليمن (1).
 
ونوهت الكرامة في تقريرها المنشور على موقعها في شبكة الإنترنت إلى أن عدد الحالات التي قدمتها بالنسبة لكل بلد لا يعبر بالضرورة عن كمية أو خطورة انتهاكات حقوق الإنسان في هذا البلد أو ذاك، وإنما تعكس مدى توافر المعلومات عن تلك الانتهاكات وعن الاتصالات التي تتوفر عليها الكرامة في تلك البلدان.
 
يذكر أن الكرامة تأسست كمنظمة غير حكومية عام 2004 بمبادرة من فريق من المحامين ونشطاء حقوق الإنسان المتطوعين بقصد المساهمة في تعزيز وحماية حقوق الإنسان، خاصة بالعالم العربي، وتحول الشكل القانوني لها من جمعية إلى مؤسسة خاضعة للقانون السويسري في يونيو 2007.
 
ولدى المنظمة مكاتب وممثلون في سويسرا وبريطانيا ولبنان وقطر واليمن إضافة إلى عديد من المراسلين والمتطوعين في مختلف الدول العربية.
المصدر : الجزيرة