إسرائيل تسعى لمعاقبة الأسرى

أهالي الأسرى الفلسطينيين الذين يبلغ عددهم نحو 11 ألفا يطالبون بإطلاق سراحهم  (الأوروبية-أرشيف)

تناقش اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في الكنيست الإسرائيلي يوم الأحد المقبل مشروع قانون يحرم أسرى فلسطينيين من الزيارات العائلية وغيرها.
 
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن إدارة السجون الإسرائيلية حذرت من احتمال حدوث غليان في السجون في حالة المصادقة على مشروع هذا القانون.
 
وفي السياق ذاته، حذر مركز "الأسرى للدراسات" الناشط في الدفاع عن الأسرى الفلسطينيين، من تداعيات تصريحات نائب إسرائيلي يميني طالب فيها بتقليص كمية المياه في السجون رغم شحها.
 
وكان عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود داني دنون اتهم الأسرى بترك صنابير المياه مفتوحة طيلة ساعات الليل، زاعماً أنهم يحاولون من خلال ذلك الإضرار بالاقتصاد الإسرائيلي.
 
وقال المركز في بيان صحفي "إن هذه الاتهامات قديمة جديدة وكلما أثار الإعلام الإسرائيلي إشكالية المياه تكال الاتهامات الباطلة للتضييق على الأسرى في هذا المجال"، موضحاً أن الأسرى الفلسطينيين يعانون من شح المياه في السجون خاصة في النقب ومجدو الصحراويين.
 
وحذر المركز من استئناف التضييق على الأسرى في المياه والتخوف من انقطاعها استجابة للمتطرفين الإسرائيليين "الذين يتلذذون بعقابهم".
 
يشار إلى أن إسرائيل تعتقل أكثر من 11 ألف أسير فلسطيني موزعين على 25 سجن ومركز توقيف.
المصدر : الألمانية