إرجاء محاكمة كراديتش

كراديتش قاطع جلسة محاكمته اليوم (الفرنسية)

أرجأت محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي اليوم جلسة محاكمة زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراديتش إلى يوم غد الثلاثاء. وجاء ذلك بعد أن رفض المتهم المثول أمامها بحجة عدم استعداده بشكل كاف للإجراءات القضائية.

وقررت المحكمة المختصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة هذا الإرجاء بعد جلسة قصيرة عقدتها اليوم بحضور الادعاء ورئيس المحكمة القاضي الكوري الجنوبي كون أو جون الذي طالب المتهم بالمثول أمام المحكمة في جلسة غد.

وبدوره حث الادعاء في كلمته أمام جلسة اليوم المحكمة على ضرورة حضور المتهم لتمثيل نفسه أو توكيل محام عنه، واعتبر أن مشاركته ضرورية لسير المحاكمة بصفة عادلة ولضمان ممارسة حقوقه الأساسية.

وطالبت بعض عائلات ضحايا الجرائم التي ارتكبها كراديتش بمحاكمة المتهم، وذلك خلال حضورها جلسة اليوم، حيث أعربت عن غضبها لمقاطعة المتهم للجلسة.

وكان كراديتش (64 عاما) قد أعلن رفضه المثول أمام المحكمة بحجة أنه لم يستعد بشكل كاف للإجراءات القضائية، كما قدم طلب استئناف الشهر الماضي لتأجيل محاكمته عشرة أشهر.

غير أن المحكمة التي يرأسها القاضي كون أو جون أكدت أنها الهيئة الوحيدة المعنية التي يمكن أن تتخذ قرارا بشأن جاهزية القضية للمحاكمة.

 

وتنص قوانين المحكمة على أن حضور المتهم للمحكمة أمر أساسي لإجراء محكمة عادلة.

 

ويواجه كراديتش 11 اتهاما تتعلق بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية من بينها اتهامان بالإبادة الجماعية بسبب جرائم اقترفها خلال الحرب البوسنية ضد مسلمي البوسنة بين عامي 1992 و1995.

 

وتشمل التهم مشاركة قواته في حصار استمر 44 شهرا لعاصمة البوسنة سراييفو وخلف عشرة آلاف قتيل، علاوة على مذبحة سربرنيتشا التي راح ضحيتها حوالي ثمانية آلاف مسلم.

واعتقل زعيم صرب البوسنة السابق العام الماضي بعد فراره 11 عاما، وهو أهم شخصية تمثل أمام القضاء بتهم ارتكاب جرائم حرب تتعلق بحرب البوسنة بين عامي 1992 و1995.

المصدر : الجزيرة + وكالات