دراسة حديثة: التعرض للاحتيال يرفع ضغط المسنين الرجال

ضغط الدم يكون مرتفعاً على نحو طفيف، إذا كانت قيم القياس تراوح بين 140/90 ملم زئبق و159/99 ملم زئبق، بينما تبلغ القيمة الطبيعية 120/80 ملم زئبق. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية "dpa". لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها. ) عدسة: dpa
ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يلحق أضرارا خطيرة بالقلب (الألمانية)

توصلت دراسة حديثة أجريت على المسنين إلى أن التعرض للاستغلال المالي والمخططات الاحتيالية والخداع قد يرفع ضغط دم الشخص.

وأجرى الدراسة باحثون بقيادة الدكتورة ميليسا لامار من المركز الطبي في جامعة راش بالولايات المتحدة، ونشرت في مجلة الجمعية الأميركية لطب الشيخوخة ونقلها موقع يوريك ألرت.

ووجدت الدراسة أن الإيذاء بالاحتيال كان مرتبطا بارتفاع ضغط الدم لدى الرجال فقط.

انفوغراف مستويات ضغط الدم ، ارتفاع ضغط الدم

وشملت الدراسة 1200 من كبار السن من مشروع "راش ميموري آند إيجينغ" (Rush Memory and Aging).

وخلال ما يصل إلى 11 عاما من الملاحظات السنوية سئل المشاركون عن الإيذاء بالاحتيال، وخضعوا لقياسات ضغط الدم التسلسلية.

وأظهر الرجال ارتفاعا في ضغط الدم بعد الاحتيال، والذي قد ينذر بسوء الحالة الصحية بمرور الوقت.

وقال الباحثون إنه يقع أكثر من 5 ملايين أميركي من كبار السن ضحايا للاستغلال المالي أو عمليات الاحتيال سنويا، ويرتبط هذا الإيذاء بزيادة الاستشفاء، ودخول مرافق العجزة، وانخفاض معدلات البقاء على قيد الحياة خلال 5 سنوات.

وقالت الدكتورة ميليسا لامار "تُظهر هذه النتائج أن للإيذاء بالاحتيال عواقب صحية عامة، وتؤكد الحاجة إلى بذل جهود لمنع الاستغلال".

ارتفاع ضغط الدم

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، تشخص الإصابة بارتفاع ضغط الدم إذا أظهر قياسه في يومين مختلفين أن ضغط الدم الانقباضي في كلا اليومين يساوي أو يتجاوز 140 مليمتر زئبق و/ أو أن ضغط الدم الانبساطي في كلا اليومين يساوي أو يتجاوز 90 مليمتر زئبق.

وضغط الدم الانقباضي هو الضغط داخل الأوعية الدموية أثناء انقباض القلب أو نبضه، أما ضغط الدم الانبساطي فهو الضغط داخل الأوعية أثناء فترة راحة القلب بين النبضات.

ومن المهم التعامل مع ارتفاع ضغط الدم، لأن له مضاعفات خطيرة، فارتفاع ضغط الدم يمكن أن يلحق أضرارا خطيرة بالقلب، إذ إن الضغط المفرط قد يؤدي إلى تصلب الشرايين، مما يقلل تدفق الدم والأكسجين إلى القلب، وفقا لمنظمة الصحة.

المصدر : منظمة الصحة العالمية + مواقع إلكترونية + يوريك ألرت