20 غذاء يلائم مريض خمول الغدة الدرقية

خمول الغدة الدرقية (Hypothyroidism) هو حالة مرضية لا ينتج فيها الجسم ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية، فما الأغذية التي تناسب المصاب بهذه الحالة؟

وتساعد هرمونات الغدة الدرقية في التحكم في عدد من وظائف الجسم، بما في ذلك النمو وإصلاح الخلايا والتمثيل الغذائي. نتيجة لذلك، يمكن للأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية أن يعانوا من أعراض مثل التعب وفقدان الشعر وزيادة الوزن وعدم تحمل البرد وتغيرات الحالة المزاجية والإمساك، من بين العديد من الأعراض الأخرى، وفقا لتقرير في هيلث لاين.

علاج خمول الغدة الدرقية

الدواء هو الخط الأول لعلاج قصور الغدة الدرقية، ولكن اتباع نظام غذائي صحي ونمط حياة يمكن أن يساعد في تحسين وظيفة الغدة الدرقية وأعراضها أيضا.

عادة ما يتم علاج قصور الغدة الدرقية بأدوية بديلة لهرمون الغدة الدرقية، مثل ليفوثيروكسين (Levothyroxine).

تظهر الأبحاث أنه بالإضافة إلى الأدوية، يمكن أن يساعد تعديل النظام الغذائي ونمط الحياة في كثير من الأحيان في تقليل أعراض معينة وتحسين ظروف الحياة للأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية.

ويمكن أن تساعد الأطعمة التي تحتوي على بعض العناصر الغذائية، مثل اليود والسيلينيوم والزنك، في الحفاظ على وظيفة الغدة الدرقية الصحية.

ونقدم هنا أغذية تلائم مريض خمول الدرقية، مع التأكيد أن المعلومات التي نقدمها عامة وللاسترشاد فقط، لذلك لا تتناول أو تغير نظامك الغذائي أو الدوائي دون استشارة الطبيب.

أعراض خمول الغدة الدرقية Hypothyroidism الدرقية إنفوغراف

20 غذاء تلائم مريض خمول الغدة الدرقية

الأطعمة التي تحتوي على اليود

يحتاج الجسم إلى اليود لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية، ولأنه لا يستطيع إنتاجه فهو يحصل عليه من الوجبات الغذائية، وذلك وفقا لتقرير في ميديكال نيوز توداي.

تشمل الأطعمة الغنية باليود:

  1. الجبنة
  2. الحليب
  3. ملح الطعام المعالج باليود
  4. أسماك المياه المالحة
  5. الأعشاب البحرية
  6. البيض الكامل

ومع ذلك، من الضروري تجنب استهلاك الكثير من اليود، لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى تفاقم قصور الغدة الدرقية أو إلى فرط في نشاطها، لهذا لا ينبغي إضافة المزيد من اليود إلى النظام الغذائي دون استشارة الطبيب.

الأطعمة التي تحتوي على السيلينيوم

السيلينيوم عنصر غذائي له دور في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، وله نشاط مضاد للأكسدة، ويوجد بشكل طبيعي في أنسجة الغدة الدرقية.

وجدت مراجعة بحثية عام 2017 أن الحفاظ على مستويات السيلينيوم في الجسم يساعد على منع أمراض الغدة الدرقية ويعزز الصحة العامة.

تشمل الأطعمة الغنية بالسيلينيوم ما يلي (البيض تكرر في مجموعة اليود أيضا):

  1. التونة
  2. الجمبري
  3. لحم البقر
  4. الديك الرومي
  5. الدجاج
  6. البيض
  7. دقيق الشوفان

الأطعمة التي تحتوي على الزنك

الزنك هو عنصر غذائي آخر قد يفيد على وجه التحديد الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات هرمونات الغدة الدرقية.

تشمل الأطعمة الغنية بالزنك (لحم البقر تكرر في مجموعة السيلينيوم أيضا):

  1. المحار
  2. لحم البقر
  3. السلطعون
  4. الدجاج
  5. البقوليات
  6. بذور اليقطين
  7. الزبادي

خمول الغدة الدرقية

يحدث خمول الغدة الدرقية عندما لا تنتج كمية كافية من الهرمونات، وهو أكثر شيوعا لدى النساء، خاصة من تجاوزن سن الـ60، وفي حالة عدم علاجه فقد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل أمراض القلب والعقم.

أعراض خمول الغدة الدرقية

تبدأ الأعراض تدريجيا وتكون في البداية غير ملاحظة، وقد تتطور على مدار سنوات، وشيئا فشيئا تصبح أوضح مع تفاقم المرض، وتشمل:

  • الإمساك.
  • جفاف الجلد.
  • ازدياد الشعور بالبرد، أي أنك تشعر بالبرد بسهولة وبشكل غير معتاد.
  • ازدياد الوزن بصورة غير طبيعية.
  • الاكتئاب.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • تضخم وتصلب في المفاصل.
  • ألم في المفاصل.
  • انتفاخ في الوجه.
  • ظهور بحة في الصوت.
  • دورة شهرية غزيرة أو غير منتظمة.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

أعراض قصور الغدة الدرقية لدى الرضع

  • اليرقان، أي اصفرار الجلد والجزء الأبيض من العين "الصلبة"
  • الاختناق المتكرر.
  • تضخم اللسان.
  • انتفاخ الوجه.
  • النوم الكثير.

أعراض قصور الغدة الدرقية لدى الأطفال والمراهقين

  • ضعف النمو.
  • تأخر تطور الأسنان الدائمة.
  • تأخر البلوغ.
  • ضعف التطور العقلي.
  • قصر القامة الناجم عن ضعف النمو.

أسباب خمول الغدة الدرقية

  • أمراض المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجسم الغدة الدرقية عبر إفراز أجسام مضادة تهاجمها، مثل الأشخاص المصابين بمرض (Hashimoto’s thyroiditis).
  • تلعب الوراثة دورا في المرض.
  • نقص اليود، وهو عنصر أساسي لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية ويوجد في الأغذية البحرية والملح المدعم باليود.
  • أمراض الغدة النخامية.
  • العلاج الإشعاعي للسرطان في الرأس والعنق قد يؤثر إلى الغدة الدرقية.
  • بعض الأدوية مثل الليثيوم.

مضاعفات خمول الغدة الدرقية

  • تضخم الغدة الدرقية.
  • مشاكل القلب.
  • بطء الأداء العقلي.
  • الاكتئاب.
  • تلف في أعصاب الأطراف، مما قد يؤدي إلى ضعف القدرة على التحكم بالعضلات.
  • العقم.
  • الحوامل المصابات بخمول الغدة الدرقية ترتفع لدى مواليدهن مخاطر التشوهات الخلقية.
  • الوذمة المخاطية (Myxedema) وهي حالة خطيرة للغاية ونادرة ومهددة للحياة، وتحدث في حالة خمول الغدة الدرقية غير المشخص، وتشمل أعراضها الشعور بالبرد والدوار والنعاس، ثم قد تتطور إلى الغيبوبة. ويجب طلب الإسعاف مباشرة لأن هذه الحالة قد تؤدي إلى وفاة الشخص.
المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع إلكترونية + هيلث لاين