هرمون تفرزه الخصية يساعد في التنبؤ ببعض الأمراض

في تطوّر قد يمثّل خبرًا سيئًا للرجال، لكنه جيد للخبراء والأطباء. فقد توصّل فريق من الباحثين في بريطانيا إلى أن هرمونًا قد يحدّد إصابة بعض الرجال بعدد من الأمراض المصاحبة للتقدّم بالعمر دون غيرهم.

فريق بحثي من جامعة (نوتنغهام) في بريطانيا توصّل إلى أن هرمون الببتيد 3 الشبيه بالأنسولين "آي إن سي 3"  Insulin-like peptide 3 (INSL3)، قد يساعد في التنبّؤ المبكّر ببعض الأمراض المرتبطة بالتقدّم في العمر لدى الرجال.

وهرمون الببتيد 3 الشبيه بالأنسولين (آي إن سي 3)، هو هرمون تكويني تفرزه خلايا لايديغ الناضجة في الخصيتين عند الرجال.

هرمون الببتيد 3 الشبيه بالأنسولين

الدراسة الحديثة التي نُشرت نتائجها بشكل مفصّل في مجلة "إندوكرينولوجي (علم الغدد الصماء)" (Endocrinology) العلمية ونقلها موقع "دويتشه فيلا"، كشفت أن مستوى هرمون الببتيد 3 الشبيه بالأنسولين في الدم لدى الرجال، مرتبط بأمراض مصاحبة للتقدّم في العمر؛ مثل: هشاشة العظام، والضعف الجنسي، ومرض السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

كما كشفت نتائج هذه الدراسة أن مستوى هذا الهرمون قد يختلف بشكل كبير من شخص لآخر، لكنه قد يتغيّر قليلًا على مدار العمر. هذا يعني أن الرجل الذي لديه مستوى عالٍ من هرمون الببتيد 3 الشبيه بالأنسولين في سنّ مبكّرة، من المحتمل جدًا أن يظلّ لديه مستوى عالٍ من هرمون الببتيد 3 الشبيه بالأنسولين في سنّ الشيخوخة أيضًا. في حين أن الرجل الذي يكون لديه مستوى هذا الهرمون منخفض عندما يكون في سنّ صغيرة، سيكون كذلك عندما يكبر، مما يزيد من احتمالية إصابته بأمراض شائعة لدى المتقدمين في العمر.

خبر سيء للرجال وجيد للطب!

يقدّم هذا الاكتشاف خبرًا سيئًا للرجال للوهلة الأولى، لكنه بالنسبة للخبراء والأطباء فهو يقدّم إمكانية جيدة للوقاية من الأمراض المرتبطة بالشيخوخة في مرحلة مبكّرة لدى هذه الفئة.

وأوضح البروفيسور رافيندر أناند إيفيل -نقلًا عن الموقع الرسمي للصيادلة الألمان aponet.de- "أن فهم سبب تعرّض بعض الرجال لخطر الإصابة بالإعاقة والمرض مع تقدّمهم في السنّ -بشكل أكبر من غيرهم- أمر بالغ الأهمية، لإيجاد تدابير ضمان العيش حياة طويلة وصحية أيضًا في سنّ الشيخوخة. يعدّ اكتشافنا خطوة مهمة في ذلك، وسيمهّد الطريق للمساعدة في التخفيف من أزمة الرعاية التي نواجهها في المجتمع ".

المصدر : دويتشه فيله