فايزر ومودرنا وجونسون.. هذا اللقاح الأكثر فعالية ضد سلالة دلتا من كورونا

ماذا توسلت سيدة أميركية مصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 عبر حسابها على تيك توك إلى متابعيها قبل وفاتها؟ وما أحدث المعطيات حول فعالية اللقاحات ضد سلالة دلتا من كورونا وأي اللقاحات أكثر فعالية: فايزر-بيونتك Pfizer-Biontech أم مودرنا Moderna أم جونسون آند جونسون Johnson & Johnson ؟ الإجابات وأكثر في هذا التقرير الشامل.

نبدأ من تيك توك، حيث توسلت سيدة مصابة بفيروس كورونا إلى متابعيها، وهي على فراش المرض، أن يسعوا من أجل الحصول على اللقاح، وذلك قبل وفاتها بـ 9 أيام، مؤكدة ضرورة تلقى اللقاحات بدون تأخير.

وقالت المرأة التي تدعى ميغان ألكسندرا بلانكنبيلر (31 عاما) في رسالتها: ليس لدي الكثير من الطاقة للحديث.. لذلك سأحاول أن أجعل هذا سريعا، لم أحصل على التطعيم، أنا لست ضد اللقاح. كنت أحاول فقط إجراء بحث وكنت خائفة، وفق ما تحققت منه وكالة سند في شبكة الجزيرة.

وأضافت: أعتقد أن الانتظار كان خطأ، ما كان يجب أن أنتظر.. إذا كنت متأكدا بنسبة 70% أنك تريد اللقاح، فاذهب واحصل عليه، لا تنتظر.. اذهب واجلبه.. آملة في حالة حصولك عليه، ألا ينتهي بك الأمر في المستشفى مثلي.

وبعد 9 أيام من نشر المقطع، الذي حقق أكثر من مليون مشاهدة، قالت شقيقتها كريستينا بلانكنبيلر في منشور لها عبر فيسبوك: أصدقائي.. كما يعلم معظمكم، أنا إنسانة منغلقة جدا، ولكني أطلب مساعدتكم في إرسال الدعاء إلى عائلتي وأختي الكبرى..

@atasteofalex

**Also, Tonic Water. Nasty stuff but good for you!! Stay safe out there guys!

♬ original sound – It’s Alex, Betch. 💋

ولم تلبث كريستينا حتى أعلنت خبر وفاة شقيقتها في منشور آخر، حذفته في وقت لاحق، قالت فيه شكرا لكم جميعا على صلاتكم من أجل عائلتي.. أشعر بالحزن والانكسار لأنني أشارك أن أختي الكبرى قد دعيت إلى الجنة اليوم.

وتابعت: كانت ميغان إنسانة جميلة قدمت كل شيء لأي شخص محتاج. لقد كانت نورا لكل من حولها وجلب الفرح لكل من قابلتهم، لقد كانت محبوبة للغاية، وكانت أفضل أخت كبرى وصديقة يمكن لأي شخص أن يطلبها، لن يمر يوم إلا وتكون في ذهني وفي قلبي.

خطر الوفاة ينخفض

ننتقل إلى آخر الأبحاث، إذ أكدت السلطات الصحية الأميركية أن خطر الوفاة جراء كوفيد ينخفض بـ 11 مرة واحتمال نقل المصابين إلى المستشفيات بـ 10 مرات في أوساط الأشخاص الذين تلقوا كامل جرعات اللقاحات المضادة.

وجاءت البيانات من 3 أبحاث جديدة نشرتها مراكز ضبط الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الجمعة، ونقلتها وكالة الصحافة الفرنسية، وأكدت جميعها على فعالية لقاحات كوفيد في منع حدوث أي مضاعفات شديدة حال الإصابة بالوباء.

ولأسباب ما تزال غير مفهومة بشكل جيد، تشير البيانات إلى أن لقاح مودرنا وفر درجة أعلى من الوقاية في ظل انتشار المتحورة دلتا.

وقالت مديرة مراكز ضبط الأمراض والوقاية منها روشيل والينسكي للصحافيين الجمعة: كما أظهرنا في دراسة تلو الأخرى، اللقاحات فعالة.

واطلعت الدراسة الأولى على مئات آلاف الحالات في 13 منطقة أميركية من 4 أبريل/نيسان وحتى 19 يونيو/حزيران، أي الفترة التي سبقت هيمنة المتحورة دلتا، وقارنتها بالفترة ما بين 20 يونيو/حزيران و17 يوليو/تموز.

وبين الفترتين، ارتفع احتمال إصابة الشخص الملقح بكوفيد بدرجة ضئيلة من 11 مرة أقل عرضة للإصابة مقارنة بغير المحصن إلى 5 مرات.

وبقيت الحماية من تطور الحالة إلى حد يستدعي نقل المريض إلى المستشفى والوفاة أكثر استقرارا، لكنها تراجعت أكثر في أوساط البالغين 65 عاما فما فوق مقارنة بالأصغر سنا.

وصنفت إحدى الدراسات، التي قيمت فعالية اللقاحات من يونيو/حزيران حتى أغسطس/آب في أكثر من 400 مستشفى وقسم طوارئ وعيادة رعاية صحية عاجلة، فعالية اللقاحات بحسب العلامة التجارية.

وكانت الفعالية ضد الحاجة للنقل إلى المستشفى الأعلى بالنسبة لمودرنا (95%) ومن ثم فايزر (80%) وأخيرا جونسون آند جونسون (60%).

وبلغت الفعالية الإجمالية للوقاية من الحاجة للنقل إلى المستشفى 86% بالنسبة لكافة الفئات العمرية، لكن النسبة تراجعت إلى 76% في أوساط البالغين 75 عاما فما فوق.

وكثيرا ما كان أداء لقاحي فايزر ومودرنا اللذين يستخدمان تقنية الحمض النووي الريبوزي المرسال "رنا" (RANA) أفضل نوعا ما من جونسون آند جونسون الذي يستند إلى فيروس غدي معدل، وعلى الأرجح فإن الأخير يعطى على جرعة واحدة.

لكن لا يزال من غير الواضح سبب تفوق مودرنا بعض الشيء على فايزر في مواجهة المتحورة دلتا.

وقد يكون للأمر علاقة بمسألة أن تركيز جرعاته أعلى (100 ميكروغرام مقابل 30) أو الفترة الأطول بين الجرعتين (4 أسابيع مقابل 3) وهو أمر مرتبط باستجابة مناعية أقوى.

 

لقاحات مختلطة

تستعد المملكة المتحدة لبدء برنامج لإدارة لقاحات مختلطة ومتطابقة مضادة لفيروس كورونا، كجرعات معززة، طبقا لما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن صحيفة فايننشال تايمز، نقلا عن شخصيات حكومية بارزة.

ونقلت وكالة بلومبيرغ للأنباء الجمعة عن تلك الشخصيات الحكومية قولها للصحيفة إن جرعة ثالثة مختلفة معززة للجرعتين الأوليين ستقدم حماية أفضل ضد الفيروس.

وستتخذ الحكومة قرارا نهائيا حول خطة الجرعات المعززة، بعد أن تقدم اللجنة المشتركة للقاحات والحصانة توصيتها.

وذكر مسؤول بارز لم يتم الكشف عن هويته من وزارة الصحة للصحيفة أن الأشخاص، الذين حصلوا على لقاح أسترازينيكا () للمرة الأولى، سيحصلون على لقاح فايزر، كجرعة معززة، بينما هؤلاء الذين حصلوا على فايزر سيحصلون على أسترازينيكا.

وقالت وزارة الصحة للصحيفة إنها ستواصل الإعداد لبرنامج الجرعات المعززة لفصل الخريف، وإن أي برنامج من هذا القبيل يشمل ما هي اللقاحات التي ربما تتم التوصية باستخدامها، وسيعتمد على النصيحة النهائية للجنة المشتركة للقاحات والحصانة.

 

في العالم

عالميا تلقى أكثر من 5.63 مليارات شخص جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا حتى الآن في 184 دولة، ضمن أكبر حملة تطعيم في تاريخ العالم، بحسب بيانات جمعتها وكالة بلومبيرغ للأنباء يوم الجمعة.

وكان أحدث معدل لإعطاء اللقاحات هو ما يقرب من 35 مليون جرعة في اليوم.

وبهذا العدد من الجرعات العالمية، يكون 36.6% من سكان العالم قد تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا بشكل كامل.

ولكن التوزيع لم يكن متوازنا، فالبلدان والمناطق ذات الدخل الأعلى تحصل على التطعيم أسرع بأكثر من 20 مرة من البلدان والمناطق ذات الدخل الأدنى.

المصدر : الألمانية + الجزيرة + الفرنسية + وكالات + وكالة سند

حول هذه القصة

هل يجب تطعيم الأطفال بلقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)؟ وما الإيجابيات؟ وما الآثار الجانبية لمطعوم كورونا لديهم؟ وما الذي قررته الدول والسلطات الصحية بشأنها؟ الأجوبة وأكثر في هذا التقرير.

6/9/2021
المزيد من كوفيد-19
الأكثر قراءة