الخرف والعقم والاكتئاب.. آثار جانبية خطيرة للسمنة المفرطة

يمكن للسمنة أن تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب، كما أن الاكتئاب يزيد بدوره من خطر الإصابة بالسمنة.

مؤشر كتلة الجسم الذي يزيد على 30 يعني زيادة كبيرة في احتمالات الإصابة بمجموعة من الأمراض الخطيرة (غيتي)
مؤشر كتلة الجسم الذي يزيد على 30 يعني زيادة كبيرة في احتمالات الإصابة بمجموعة من الأمراض الخطيرة (غيتي)

تسبب السمنة المفرطة العديد من التداعيات والآثار الجانبية الخطيرة على الصحة، لهذا ينصح الأطباء والخبراء بمراقبة كتلة الجسم باستمرار وتجنب الأطعمة غير الصحية.

في تقرير نشره موقع "إيت ذيس نوت ذات" (Eat This, Not That) الأميركي، يقول الكاتب مايكل مارتن إن مؤشر كتلة الجسم الذي يزيد على 30 يعني زيادة كبيرة في احتمالات الإصابة بمجموعة من الأمراض الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية. ويستعرض الكاتب عددا من أخطر الآثار للسمنة، ومنها:

الخرف

هناك روابط بين الدماغ والبطن أقوى بكثير مما نعتقد، وقد وجدت دراسة نُشرت عام 2020 أن الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن أو السمنة أكثر عرضة للإصابة بالخرف، وهو ما أظهرته العديد من الدراسات السابقة.

ويقول المعهد الوطني للشيخوخة في الولايات المتحدة إن "السمنة عامل خطر قد يؤدي إلى الإصابة بالخرف وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية، ويمكن معالجتها بشكل عام عبر تغيير نمط الحياة والالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية".

السمنة عامل خطر قد يؤدي للإصابة بالخرف وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية (غيتي)

الأمراض النفسية

في مراجعة لدراسات منشورة في أرشيفات الطب النفسي العام، تبين أن السمنة قد تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب، كما أن الاكتئاب يزيد بدوره من خطر الإصابة بالسمنة، إذ إنه قد يدفع الشخص المريض إلى تبني سلوكيات غير صحية، على غرار الإفراط في تناول الطعام أو الخمول أو احتساء الكثير من الكحول.

العقم

يمكن للسمنة أن تؤثر على الخصوبة بقدر كبير، وقد وجدت الجمعية الأميركية للطب التناسلي أن السمنة كانت سببا في مشاكل الخصوبة لدى 6% من النساء اللواتي لم يحملن من قبل. ويعود ذلك إلى حقيقة أن الخلايا الدهنية لها تأثير مدمر على الهرمونات المسؤولة عن الخصوبة والإنجاب.

كما تؤثر السمنة على خصوبة الرجال أيضا، حيث وجدت دراسة نُشرت في مجلة "جاما للطب الباطني" أن الرجال الذين يعانون السمنة أكثر عرضة لانخفاض عدد الحيوانات المنوية مقارنة بالرجال الذين يتمتعون بوزن طبيعي.

زيادة مخاطر الإصابة بالسرطان

وفقا للمعهد الوطني للسرطان، يتم تشخيص حوالي 100 ألف حالة إصابة بالسرطان كل عام بسبب السمنة. وتبيّن هذه الإحصائيات أن السمنة تزيد من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي والقولون والمستقيم والرحم والمرارة والكلى.

قد يرجع ذلك أساسا إلى الإصابة بالالتهابات، واستقلاب الخلايا المتغير، وعادات الأكل غير الصحية، ونمط الحياة المستقر الذي غالبا ما يسبب زيادة الوزن، أو مزيجا من كل هذه العوامل.

قد يدفع الاكتئاب الشخص المريض إلى تبني سلوكيات غير صحية (غيتي)

انقطاع النفس في أثناء النوم

تقول معاهد الصحة الوطنية الأميركية إن زيادة الوزن تمثل أبرز عوامل خطر انقطاع النفس في أثناء النوم، إذ يعاني المصابون بالسمنة غالبا من تراكم الدهون حول الرقبة، مما قد يؤدي إلى ضيق مجرى التنفس.

وقد ينتج عن السمنة كثرة الشخير في أثناء النوم، وانقطاع النفس لمدة تصل إلى دقيقة، وهو ما يزيد بدوره من مخاطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب. فإذا كنت تعاني من الشخير المزمن، يجب أن تخضع لفحص انقطاع النفس في أثناء النوم.

المصدر : إيت ذيس نوت ذات

حول هذه القصة

يقول تقرير جديد إن التوجه نحو الأطعمة قليلة الدسم واستبعاد الدهون الحيوانية من النظام الغذائي والتحكم في مستويات الكوليسترول في الدم ليساعد على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية يحتاج إلى مراجعة

19/8/2021
المزيد من صحة
الأكثر قراءة