علاج الكحة الناشفة والتي تكون مع بلغم.. نصائح ووصفات طبيعية مثل العسل والزعتر

د. أسامة أبو الرب

ما هي الكحة (السعال)؟ وما أسبابها؟ وما علاج الكحة الناشفة؟ وماذا عن الكحة مع البلغم؟ وما علاج الكحة لدى الأطفال؟ ومتى يمكن استخدام العسل لعلاج الكحة؟ الإجابات وأكثر في هذا التقرير الشامل.

أولا، نؤكد أن جميع المعلومات التي نقدمها هنا هي معلومات عامة وللاسترشاد فقط، لا تعالج نفسك أو طفلك بناء عليها، فيجب عليك استشارة الطبيب أولا وأخيرا.

الكحة

الكحة (السعال) هي رد "فعل انعكاسي" (reflex reaction) يحدث تلقائيا في الجسم لإبقاء مجاري الهواء نظيفة. وقد يسعل المرء لأسباب أخرى، مثل الربو أو عدوى الجهاز التنفسي، أو بسبب صعوبات في البلع، وذلك وفقا لموقع "كليفلاند كلينيك" (cleveland clinic) الطبي.

علاج الكحة الناشفة سعال السعال كحة إنفوغراف

الكحة هي رد فعل مهم يمكن أن يساعد في إزالة المهيجات الضارة التي قد تصيبك بالمرض أو تزيد من صعوبة التنفس. عندما تكون مريضا، يمكن أن يؤدي السعال أيضا إلى إخراج المخاط والإفرازات الأخرى من جسمك لمساعدتك على تنظيف مجرى الهواء لديك والتنفس بسهولة والشفاء بشكل أسرع.

الكحة الناشفة (الكحة الجافة)

الكحة الناشفة -وتعرف أيضا باسم الكحة الجافة- هي سعال لا ينتج عنه بلغم. ونظرا لعدم وجود مخاط يسد الرئتين أو المجاري الهوائية، فلا شيء يخرج عند السعال. هذا النقص في المخاط (البلغم) يجعل الكحة ما يسمى "سعالا غير منتج" (unproductive cough).

بعض أسباب الكحة الناشفة

  • كوفيد-19
  • الحساسية والربو أو التعرض للمواد الكيميائية والمهيجات.
  • التهاب الشعب الهوائية
  • الخانوق (عند الأطفال).
  • مرض الارتجاع المعدي المريئي (Gastroesophageal reflux disease).
  • الآثار الجانبية للأدوية، مثل تلك التي تعالج ارتفاع ضغط الدم.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التدخين.
  • ضعف الحبال الصوتية (Vocal cord dysfunction).
  • السعال الديكي

قد تكون الكحة الناشفة المزمنة إحدى أعراض:

  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).
  • التليف الكيسي.
  • فشل القلب.
  • سرطان الرئة.
  • الانسداد الرئوي.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • مرض السل.

علاج الكحة الناشفة

تختفي معظم حالات السعال الجاف عندما تتم معالجة السبب الأساسي. ولا تعد أدوية السعال التي لا تستلزم وصفة طبية مفيدة عادة. ويجب على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات عدم تناول أي دواء للسعال بسبب خطر حدوث آثار جانبية خطيرة، وذلك وفقا لكليفلاند كلينيك.

يمكن أن تساعد هذه العلاجات المنزلية:

  • اشرب كثيرا من السوائل لتحافظ على رطوبتك: جرب الشاي الساخن أو الماء بالعسل والليمون لتهدئة مجرى الهواء المتهيج.
  • مص "أقراص الكحة" (cough drops) أو الحلوى الصلبة: فامتصاص المستحلب الصلب يساعد على إنتاج اللعاب الذي يهدئ الحلق. لكن لا تعط قطرات السعال أو الحلوى الصلبة للأطفال دون سن 4 سنوات، فقد يختنقون.
  • خذ ملعقة من العسل: تشير الدراسات إلى أن العسل يوقف السعال وكذلك (أو أفضل من) معظم أدوية السعال التي تصرف بدون وصفة طبية. يمكن لمقدم الرعاية الصحية الخاص بك أن يوصي بالكمية المناسبة من العسل، بناء على عمر الشخص المريض. لا تعط العسل أبدا لطفل عمره أقل من سنة واحدة. فقد يسبب العسل التسمم الغذائي لدى الأطفال.
  • استخدم المرطب: يعمل مرطب الهواء بالرذاذ البارد على ضخ الرطوبة في الهواء. تعمل هذه الرطوبة الزائدة على تلطيف الممرات الأنفية والتهاب الحلق وتخفيف السعال الجاف. يمكنك أيضا الحصول على مزيد من الرطوبة عن طريق الاستحمام بالبخار أو الحمام الساخن.

أسباب الكحة عند الأطفال

عادة ما يكون السعال علامة على أن جسم طفلك يحاول التخلص من مادة مهيجة، وذلك وفقا لتقرير في موقع "ويب ميد" (webmd).

ومن الأسباب الشائعة للسعال لدى الأطفال ما يلي:

1- العدوى

يمكن أن تؤدي نزلات البرد والإنفلونزا والخانوق إلى سعال طويل الأمد للأطفال. وتميل نزلات البرد إلى التسبب في سعال حاد خفيف إلى متوسط، بينما تتسبب الإنفلونزا في سعال شديد وجاف في بعض الأحيان. ولا تعالج هذه العدوى الفيروسية بالمضادات الحيوية ولكن يمكن إدارتها بأدوية أخرى.

2- ارتجاع حمض المعدة

قد تشمل أعراض ارتجاع حمض المعدة عند الأطفال السعال والقيء أو البصق المتكرر والطعم السيئ في الفم والشعور بالحرقان في الصدر، المعروف باسم "حرقة الفؤاد". يعتمد علاج الارتجاع على عمر الطفل وصحته وإذا ما كان يعاني من مشكلات أخرى. جرب هذه النصائح: قم بإزالة الأطعمة المحفزة من نظامهم الغذائي (غالبا الشوكولاتة والنعناع والأطعمة المقلية والحارة والدهنية والكافيين والمشروبات الغازية)، وتناول الطعام قبل النوم بساعتين على الأقل، وتناول وجبات أصغر.

3- الربو

يعتمد علاج الربو على أسبابه، وقد يشمل تجنب مسببات مثل التلوث أو الدخان أو العطور.

4- السعال الديكي "الشاهوق" (pertussis)

يتميز بسعال متتال، متبوعا بشهيق له صوت "ديكي". قد تشمل الأعراض الأخرى سيلان الأنف والعطس وانخفاض درجة الحرارة. السعال الديكي معد، ولكن من السهل الوقاية منه بلقاح، كما يعالج السعال الديكي بالمضادات الحيوية.

5- استنشاق جسم غريب مثل الطعام أو لعبة صغيرة

اتصل بالطوارئ فورا إذا كان طفلك:

  • فاقدا للوعي أو لا يتنفس
  • يلهث من أجل التنفس
  • يختنق
  • يعاني من صعوبة في التنفس أو يتنفس بسرعة شديدة عند عدم السعال
  • يعاني من نوبات سعال شديدة أو سعال مستمر
  • لا يستطيع البكاء أو الكلام بسبب صعوبة التنفس
  • لديه ازرقاق في الشفاه والأظافر
  • قد يكون هناك جسم صغير عالق في حلقهم
  • يتنفس بسرعة كبيرة
  • يبدو مريضا جدا

اتصل بطبيبك إذا كان طفلك:

  • أصغر من عام ولا يزال يعاني من صعوبة في التنفس بعد تنظيف أنفه
  • أصغر من 4 أشهر مع درجة حرارة الشرج أعلى من 100.4 فهرنهايت (38 مئوية)
  • مصابا بعدوى
  • يصدر صفيرا
  • لا يستطيع التنفس بعمق بسبب ألم الصدر أو سعال الدم
  • يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة فوق 104 فهرنهايت (40 مئوية)
  • يعاني من حمى تدوم أكثر من 72 ساعة
  • يتقيأ
  • يتحول إلى اللون الأحمر أو الأرجواني عند السعال
  • يسيل لعابه أو يواجه صعوبة في البلع
  • لديه جهاز مناعة ضعيف أو لم يتم تحصينه بشكل كامل

علاج الكحة للأطفال

1- منع الجفاف

  • إعطاء الأطفال الكثير من حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي.
  • إعطاء الأطفال الأكبر سنا ماء أو عصيرا ممزوجا بالماء.

2- تخفيف الانسداد في الأنف

  • استعمل "قطرات الأنف المالحة" (saline nose drops) مع انسداد الأنف لجعل المخاط رقيقا.
  • قم بإزالة المخاط من أنف الطفل باستخدام شفاط.
  • استخدم "مرطب الهواء" (humidifier) في غرفة طفلك أو اصطحب طفلك إلى الحمام مع تشغيل البخار.

3- تسهيل التنفس

  • استخدم مرطب الهواء بالرذاذ البارد لإضافة الرطوبة إلى الهواء.
  • اجلس في الحمام مع دش ساخن ودع طفلك يتنفس البخار.

4- اجعل الطفل مرتاحا

  • دع الطفل يرتاح.
  • تجنب المواد المهيجة مثل دخان السجائر.

الأطفال وأدوية الكحة

  • لا يمكن للأدوية أن تعالج نزلات البرد أو الإنفلونزا، لكن العسل أو الحلوى الصلبة أو أقراص السعال يمكن أن تساعد في تخفيف التهاب الحلق الناجم عن السعال. ولتجنب مخاطر الاختناق، يجب عدم إعطائها للأطفال دون سن 4 سنوات.
  • لا تعط العسل للأطفال بعمر سنة واحدة أو أقل لعلاج السعال.
  • يمكن أن يساعد الهواء الرطب الأطفال على تخفيف الكحة.
  • لا تعط أدوية السعال للأطفال دون سن 4 سنوات، فهذه الأدوية إضافة إلى كونها غير معتمدة للأطفال الصغار جدا، فلا بوجد دليل على أنها تساعدهم في الشفاء.
  • لا تعط الأسبرين أبدا للأطفال دون سن 18 عاما.

الكحة مع البلغم

الكحة مع البلغم -وتعرف أيضا باسم السعال الرطب والسعال المنتج- هو أي سعال ينتج المخاط (البلغم). قد تشعر أن لديك شيئا عالقا في صدرك أو مؤخرة حلقك، وأحيانا يؤدي السعال الرطب إلى دخول المخاط إلى فمك. يشير السعال الرطب إلى أن جسمك ينتج مخاطا أكثر من المعتاد، وذلك وفقا لتقرير في موقع "هيلث لاين" (healthline).

أسباب الكحة مع البلغم

هناك أسباب متعددة للكحة مع البلغم، مثل:

  • عدوى مثل البرد أو الإنفلونزا.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • الالتهاب الرئوي، وهو عدوى تصيب رئتيك وتسببها البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات. وهي حالة تتراوح شدتها من خفيفة إلى مهددة للحياة.
  • "مرض الانسداد الرئوي المزمن" (COPD) وهو مجموعة من الحالات التي تلحق الضرر برئتيك والأنابيب التي تنقل الهواء إلى رئتيك. والتدخين هو السبب الأول لمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • التليف الكيسي، وهو حالة وراثية في الجهاز التنفسي يتم تشخيصها عادة في مرحلة الطفولة المبكرة، ويتسبب في إنتاج مخاط سميك ولزج في الرئتين والأعضاء الأخرى.

أسباب الكحة مع البلغم عند الرضيع أو الطفل الصغير

يحدث السعال عند الأطفال بسبب عدوى فيروسية في معظم الأوقات. والسبب الأكثر شيوعا هو الربو. أما جميع الأسباب الأخرى للسعال الرطب عند الأطفال، مثل الأسباب التالية، فنادرة الحدوث:

  • السعال الديكي.
  • استنشاق جسم غريب أو دخان السجائر أو أي مهيجات بيئية أخرى.
  • الالتهاب الرئوي.

عطسة أوميكرون.. تنقل العدوى إلى كم شخص؟ قال فلاديمير بوليبوك الطبيب المختص في مجال المناعة، إن حامل متحور "أوميكرون" لفيروس كورونا، يمكنه نقل العدوى لحوالي مائة شخص عند العطس مرة واحدة، وذلك وفق ما نقل موقع روسيا اليوم عن نوفوستي يوم الخميس. وأضاف بوليبوك، في حديث تلفزيوني: "حتى الآن، لم يكن لدينا مثل هذا النوع من العدوى. كانت الحصبة تعتبر أكثر الأمراض المعدية، لكن أوميكرون تجاوزها حتى في هذا الصدد". وأشار إلى أن هذا المتحور من الفيروس، ينتشر بشكل فعال للغاية عن طريق الهواء بواسطة الإفرازات التنفسية، كالسعال من شخص لآخر. وتابع الطبيب القول: "أعتقد أنه حتى خلال الكلام والتنفس الطبيعي والتثاؤب يمكن إطلاق رذاذ يحتوي على جزيئات من اللعاب والمخاط، فيه ما يكفي من الفيروسات لإصابة شخص آخر. إذا سعل أو عطس شخص ما بمفرده، فهذه الكمية تكفي لنقل العدوى إلى مئة آخرين". وشدد الطبيب على أن "أوميكرون"، خطير بشكل خاص على الأطفال.

علاج الكحة مع البلغم

تعتمد علاجات السعال الرطب على علاج سببه؛ فبالنسبة لغالبية السعال الرطب الناجم عن فيروس مثل البرد أو الإنفلونزا، فإن العلاج غير ضروري، ويجب أن تأخذ الفيروسات مجراها ببساطة. أما الأسباب البكتيرية، فتتطلب مضادات حيوية.

إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من صعوبة في النوم، فقد تحتاج إلى استخدام شيء ما للمساعدة في تقليل البلغم والسعال. أظهرت الأبحاث أن نصف ملعقة صغيرة من العسل قبل النوم عند الأطفال هي طريقة آمنة للتجربة. ضع في اعتبارك أن العسل غير مناسب للأطفال دون سن 12 شهرا نظرا لخطر الإصابة بالتسمم الغذائي.

وفقا للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، لا ينبغي إعطاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات أدوية السعال والبرد التي لا تستلزم وصفة طبية.

العلاجات الأخرى الممكنة للكحة مع البلغم قد تشمل ما يلي:

  • إسيتامينوفين (تايلينول) أو إيبوبروفين (أدفيل) لأوجاع الجسم وانزعاج الصدر من السعال
  • أدوية السعال المتاحة بدون وصفة طبية (للأطفال الأكبر سنا والبالغين)
  • موسعات الشعب الهوائية
  • الستيرويدات للسعال المرتبط بالربو
  • أدوية الحساسية
  • المضادات الحيوية للالتهابات البكتيرية
  • هواء رطب عن طريق جهاز ترطيب الهواء أو البخار

علاج الكحة المستمرة

يجب معرفة السبب وراء الكحة وعلاجه، كما يمكن أخذ علاجات منزلية حسب نوعها إذا ما كانت كحة ناشفة أو مع بلغم.

علاج الكحة للرضع

كما أسلفنا يجب معرفة سبب الكحة وعلاجه. لا يسمح للرضع بتناول العسل، ولا يوصى للأطفال أقل من 4 سنوات بتناول أدوية السعال. راجع الطبيب.

علاج الكحة للحامل

وفقا لـ"مستشفى نورث يورك العام" (North York General Hospital)، توصى الحامل بالتالي للتعامل مع الكحة:

  • للمساعدة في التخلص من الإفرازات، اشربي الكثير من الماء.
  • معظم أقراص السعال آمنة في أثناء الحمل، استشيري الطبيب أو الصيدلاني.

استشيري الطبيب إذا:

  • استمر سعالك لأكثر من 7 أيام.
  • إذا كان السعال مع بلغم وإفرازات خضراء.
  • لديك حمى (فوق 38 درجة مئوية بالفم).
  • إذا كنت تعانين من صعوبة في التنفس أو أزيز.

تجنبي المستحضرات التي تحتوي على السودوإيفيدرين، وتحدثي إلى طبيبك أو الصيدلي إذا لم تكوني متأكدة بشأن المنتجات التي تودين الحصول عليها.

علاج الكحة بالأعشاب

يجب أولا معرفة سبب الكحة، ثم استشارة الطبيب، لمعرفة إذا ما كانت بعض الأعشاب قد ستساعدك في تخفيف الكحة. يجب على الأشخاص الذين يرغبون في استخدام العلاجات الطبيعية لعلاج سعالهم البحث عن المصادر والعلامات التجارية. يجب أن يدركوا أيضا أن بعض الأعشاب والمكملات يمكن أن تتداخل مع الأدوية، مما قد يؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها، وذلك وفقا لتقرير في موقع "ميديكال نيوز تودي" (medicalnewstoday).

إذا كان السعال شديدا أو استمر لأكثر من بضعة أسابيع، فمن الضروري طلب المشورة الطبية.

من العلاجات الطبيعية المحتملة للكحة:

  • الشاي بالعسل
  • شاي الزنجبيل
  • شرب السوائل
  • البخار، قد يتحسن السعال الرطب، الذي ينتج مخاطا أو بلغما، بالبخار. خذ حماما ساخنا أو حماما ودع الحمام يمتلئ بالبخار. ابق في هذا البخار لبضع دقائق حتى تهدأ الأعراض. اشرب كوبا من الماء بعد ذلك للتبريد ومنع الجفاف.
  • الغرغرة بالماء المالح، وهذا العلاج البسيط هو أحد أكثر العلاجات فعالية لعلاج التهاب الحلق والسعال الرطب. يقلل الماء المالح من البلغم والمخاط في مؤخرة الحلق، مما يقلل الحاجة إلى السعال. قلّب نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ حتى يذوب. اترك المحلول ليبرد قليلا قبل استخدامه للغرغرة. دع الخليط يمكث في مؤخرة الحلق لبضع لحظات قبل بصقه. تغرغر بالماء المالح عدة مرات كل يوم حتى يتحسن السعال.
    تجنب إعطاء الماء المالح للأطفال الأصغر سنا؛ لأنهم قد لا يكونون قادرين على الغرغرة بشكل صحيح، وابتلاع الماء المالح يمكن أن يكون خطيرا.
  • شاي الزعتر

المكونات الغذائية في 100 غرام من العسل

علاج الكحة بالعسل

وفقا لإحدى الدراسات، يمكن أن يخفف العسل السعال بشكل أكثر فاعلية من الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية والتي تحتوي على "ديكستروميثورفان" (DM)، وهو مثبط للسعال.

يمكنك صنع علاجك الخاص في المنزل عن طريق خلط ما يصل إلى ملعقتين صغيرتين من العسل مع شاي الأعشاب أو الماء الدافئ والليمون.

يعمل العسل على التهدئة، بينما يساعد عصير الليمون في تخفيف الاحتقان. يمكنك أيضا أن تتناول ملعقتين صغيرتين من العسل أو مع الخبز.

علاج الكحة بالزعتر

يستخدم الزعتر من قبل البعض لأمراض الجهاز التنفسي. تحتوي الأوراق على مركبات تسمى مركبات "الفلافونويد" (flavonoids) التي تعمل على إرخاء عضلات الحلق المسؤولة عن السعال وتقليل الالتهاب.

يمكنك تحضير شاي الزعتر في المنزل باستخدام ملعقتين صغيرتين من أوراق الزعتر المسحوقة وكوب من الماء المغلي. غطي الكوب واتركه ينقع لمدة 10 دقائق ثم صفيه.

8 وصفات طبيعية لعلاج التهاب الحلق وتخفيف السعال

في تقرير نشرته مجلة "سانتي بلوس" (santeplus) الفرنسية، تستعرض الكاتبة روز سانشيز بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد على تخفيف السعال وتجنب تطوره إلى حالات مرضية مزمنة.

العسل

تعمل الخصائص الموجودة في العسل على تليين الحلق. وقد توصلت إحدى الدراسات إلى أن العسل يخفف من أعراض السعال الليلي، خاصة عند الأطفال، كما يساعد على التمتع بنوم عميق وهادئ.

للحصول على هذه الفوائد ومعالجة حالات الاحتقان، يُنصح بإضافة ملعقة صغيرة من العسل الصافي إلى كوب من ماء الليمون الدافئ. ومن أجل زيادة الفعالية، يمكن مزج ملعقة صغيرة من الليمون والعسل في كوب وشربه فاترا، حيث يعمل الليمون مضادا للبكتيريا.

الأناناس

يعرف البروميلين الموجود في الأناناس -وهو عبارة عن مزيج من الأنزيمات البروتينية- بخصائصه العلاجية الرائعة، وقد أثبتت إحدى الدراسات قدرة البروميلين على معالجة الذبحة الصدرية والتهابات الشعب الهوائية.

ويُنصح بإضافة رشة ملح ورشة فلفل إلى كوب من عصير الأناناس، وتناول ربع كوب منه 3 مرات في اليوم.

النعناع

يحظى النعناع بشعبية كبيرة كعلاج طبيعي للعديد من المشاكل الصحية، وبينت إحدى الدراسات أن شاي النعناع له تأثير رائع في تحسين التنفس وتخفيف آلام الحلق.

يُنصح بوضع 3 أو 4 قطرات من زيت النعناع في 170 مليلترا من الماء الساخن، ثم وضع منشفة على الرأس واستنشاق البخار المنبعث من هذا الخليط للتخلص من السعال.

المارشميلو

حلوى الخطمي -أو المارشميلو- منتج مصنوع من نبتة معروفة بـ"آلثيا أوفيسيناليس"، تُستخدم جذورها منذ القدم في علاج التهابات الحلق وتخفيف السعال.

لتناولها كشاي عشبي، يُنصح بنقع 10 غرامات من أوراق النبتة أو الجذر أو الزهور في لتر من الماء.

الزعتر

أجريت العديد من الدراسات لتحديد فعالية نبتة الزعتر في تخفيف السعال، وقد خلصت إلى أن له فوائد كبيرة في علاج أمراض الجهاز التنفسي. في الواقع، تحتوي أوراق الزعتر على مركبات الفلافونويد التي تساعد على إرخاء عضلات الحلق وتخفيف حدة الالتهابات.

لتحضير شاي الزعتر، يُنصح بوضع ملعقتين صغيرتين من أوراقه المطحونة في كوب من الماء المغلي وتركه لمدة 10 دقائق ثم تناول المشروب.

الزنجبيل

يُستخدم الزنجبيل منذ قرون في علاج أمراض الجهاز التنفسي، وقد أظهرت دراسة علمية قدرته على منع تقلص مجرى الهواء، كما أن جذوره تحتوي على مركبات يمكنها الحد من التفاعلات المسببة للحساسية.

من أجل الاستفادة من خصائصه، يُنصح بوضع جذر الزنجبيل المبشور في كوب من الماء الساخن، وإضافة ملعقة صغيرة من العسل، ثم تناول المزيج.

الثوم

يعتبر الثوم من أفضل مضادات الجراثيم، وقد أظهرت إحدى الدراسات أن مادة الأليسين التي يحتوي عليها تساعد في علاج التهابات نزلات البرد وأعراضها.

للاستفادة من خصائص الثوم في تخفيف السعال، يُنصح بغلي 3 فصوص منه في كوب من الحليب، وتناول المشروب قبل النوم.

الغرغرة بالملح والماء

قد يبدو هذا العلاج بسيطا للغاية، لكنه مفيد جدا لتخفيف التهاب الحلق وعلاج السعال. يُنصح بمزج نصف ملعقة صغيرة من الملح مع 240 مليلترا من الماء الفاتر والغرغرة باستخدام هذا المحلول، لكن لا ينبغي تطبيق هذا العلاج المنزلي على الأطفال دون 6 سنوات.

في الختام، إذا لم تساعدك هذه العلاجات الطبيعية على التخلص من السعال، يُنصح باستشارة طبيب اختصاصي للحصول على العلاج المناسب.

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع إلكترونية + هيلث لاين