5 طرق لتعرف ما إذا كانت البيضة صالحة للأكل أم فاسدة

رغم أنه يمكن الحفاظ على البيض في الثلاجة لعدة أسابيع، فإنه يفسد بمرور الوقت بعد أن يكبر حجم الجيب الهوائي بالداخل ويصبح البياض أكثر رقة.

في تقرير نشرته مجلة "سانتي بلوس" (sante plus) الفرنسية، تستعرض الكاتبة لورانس أوكنين بعض الطرق التي تساعدك على معرفة ما إذا كانت البيضة صالحة للاستهلاك أو انتهت صلاحيتها.

التحقق من موعد انتهاء الصلاحية

يحتوي البيض الذي نشتريه من السوق على تاريخ موصى به للاستهلاك، ولا يتجاوز 28 يوما على أقصى حد من يوم الوضع (وضع الدجاجة للبيضة). ويمكن تخزين البيض في الثلاجة لمدة شهر واحد بعد تاريخ الاستهلاك الموصى به، أي 58 يوما بعد يوم الوضع، إذا لم تتشقق القشرة أو تنكسر.

ويساعد تخزين البيض في الثلاجة على الحفاظ على مذاقه وخصائصه الغذائية ويمنع نمو البكتيريا، ومن المهم عدم غسل البيض الذي لا تنوي استهلاكه على الفور؛ لأن هذا قد يتسبب في فقدان الطبقة الواقية التي تتركها الدجاجة.

إذا لم يكن موعد انتهاء الصلاحية موجودا على العبوة، أو لم تقم بشراء البيض من السوبر ماركت، هناك طرق أخرى للتثبت من صلاحيته.

 ضع البيضة في الماء

وفقا لموقع "لاشان أنفو" (La Chaîne Info)، هناك طريقة أخرى فعالة في التحقق من صلاحية البيضة، وهي وضعها في قدر أو وعاء مليء بالماء، فإذا نزلت إلى القاع فإن ذلك يعني أنها طازجة، وإذا طفت أفقيا فهذا يعني أنه ينبغي تناولها في أقرب وقت ممكن، أما إذا طفت على السطح فذلك يعني أنها غير صالحة للأكل.

في الواقع، كلما زاد عمر البيضة تبخرت الرطوبة وزاد حجم الجيب الهوائي، وهو ما يجعلها تطفو على السطح عند وضعها في الماء.

شم رائحة البيضة

على غرار جميع المنتجات الطازجة الأخرى مثل الجبن والقشطة والزبادي، يصبح للبيض رائحة كريهة بعد انقضاء موعد صلاحيته. إذا كان لديك شك في أن البيضة لم تعد صالحة للأكل، فقم بشمها أولا قبل تناولها.

يمكن أن تنبعث من البيض منتهي الصلاحية -سواء كان مطبوخا أم نيئا- رائحة مميزة. وتنصح مختصة التغذية تايلور جونز بكسر البيضة في وعاء، ثم التخلص منها إذا لم تكن رائحتها عادية، ثم غسل الوعاء بالماء الساخن. أما إذا بدت الرائحة طبيعية، فيمكنك تناولها.

تحقق من شكل القشرة

يمكن أن يساعدك التحقق من شكل القشرة في تحديد ما إذا كانت صالحة للاستهلاك أم لا. ووفقا لتايلور جونز، ينبغي التحقق مما إذا كانت القشرة ناعمة أو لزجة أو متشققة.

إذا كانت القشرة جافة، فقم بكسرها في وعاء وتحقق من لونها. عادة ما يشير اللون الأزرق أو الوردي أو الأسود أو الأخضر في بياض أو صفار البيض إلى نمو البكتيريا التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي.

وتؤكد مختصة الجهاز الهضمي جوليا رو أن "السالمونيلا" (salmonella) هي بكتيريا يمكن العثور عليها في البيض النيئ أو غير المطبوخ جيدا، وكذلك في منتجات الألبان. يمكن أن تسبب هذه الجراثيم داء السلمونيلات والتسمم الذي يسبب أعراضا مثل الحمى أو الإسهال أو القيء أو آلام البطن.

استخدم تقنية الشمع

تعتبر تقنية الشموع من الطرق المستخدمة لتقييم صلاحية البيض أو نمو الصيصان في البويضة المخصبة. بشكل عام، يتم تنفيذ هذه التقنية في البيئة الصناعية بفضل معدات خاصة لتصنيف البيض قبل تعبئته.

مع ذلك، يمكن تطبيق هذه الطريقة في المنزل، وتحتاج إلى مكان بارد مضاء إضاءة خافتة، وإلى شمعة أو مصباح يدوي صغير.

ثبّت مصدر الضوء في نهاية البيضة، ثم قم بإمالتها ولفها من اليسار إلى اليمين حتى ترى ما بداخلها. تسمح لك هذه التقنية بمعرفة ما إذا كانت فقاعة الهواء صغيرة أم كبيرة.

مع تقدم عمر البيضة، يتبخر الماء وتحل مكانه الغازات. وكلما زاد حجم الجيب الهوائي، فإن ذلك يعني أن صلاحية البيضة اقتربت من الانتهاء.

المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

كيف تُحسّن صحة أمعائك في أسبوع واحد، وما تأثير النظام الغذائي على بكتيريا الأمعاء، وما العلاقة بين ميكروبات الأمعاء والسكتة الدماغية؟ الأجوبة في هذا التقرير…

22/6/2021
المزيد من صحة
الأكثر قراءة