هذه الدول العربية تنفي ظهور الفطر الأسود لديها والذي عصف بمرضى كورونا في الهند

عدد من الدول العربية أكدت توفرها على المخزون الكافي لمواجهة خطر الفطر الأسود الذي أثار الذعر في الهند خلال الفترة الماضية.

انتشرت حالة من القلق في مصر من ظهور مرض الفطر الأسود، وذلك بعد أن قال شقيق الفنان المصري الراحل سمير غانم إنه أصيب بالفطر الأسود في عينيه. فماذا قالت السلطات الصحية عن الموضوع؟ وما آخر المعطيات المتعلقة بالدول العربية حول الفطر الأسود؟ الإجابات بهذا التقرير الشامل.

والفطر الأسود " ميوكورمايكوسيس" (black fungus) -ويعرف أيضا باسم "فطار الغشاء المخاطي" (Mucormycosis)- هو عدوى فطرية تتسبب في اسوداد البشرة حول الأنف أو تحول لونها، وتُصيب المريض بضعف الرؤية أو ازدواجها، وآلام في الصدر وصعوبات في التنفس وسعال مصحوب بالدم.

ويرتبط هذا المرض ارتباطا وثيقا بمرض السكري وبحالات ضعف جهاز المناعة. وقال خبراء إن زيادة استخدام أدوية بعينها في جائحة "كوفيد-19" لكبح الجهاز المناعي ربما يكون السبب في زيادة الحالات، وفقا لرويترز.

وتوضح بيانات المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن معدل الوفاة بمرض الفطر الأسود يبلغ 54%، وربما تتباين هذه النسبة بناء على حال المرضى والعضو الجسدي المصاب.

والأسابيع الأخيرة، أبلغت ولايات في مختلف أنحاء الهند عن أكثر من 5 آلاف إصابة بالمرض النادر أغلبها لأفراد مصابين بـ "كوفيد-19" أو يتعافون منه.

ما رد السلطات الصحية؟

كانت عدة وسائل إعلامية منها روسيا اليوم وسبوتنك قد نقلت عن حسام غانم، شقيق الراحل سمير غانم، تخطي الفنان الكوميدي كورونا، وإصابته بفشل كلوي حاد، وإصابته بمرض "الفطر الأسود" في عينيه. وأشار شقيق الفنان إلى أن هذا المرض "من أسوأ الأمور التي يتعرض لها الإنسان".

وفي وقت لاحق، نقلت وسائل إعلامية عن الدكتور محمد عبد الفتاح رئيس الإدارة المركزية لشؤون الطب الوقائي بوزارة الصحة، قوله إنه لا صحة لكل ما يتردد بشأن انتشار الفطر الأسود في البلاد.

ومن جانبه قال خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة، في تصريحات متلفزة مساء السبت "لا داعي للهلع والذعر والتهويل" دون توضيح وجود حالات مصابة بالفطر من عدمه، وفقا لما نقلت الأناضول.

لكن حسام حسني (رئيس اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا) قال إنه شخَّص حالتين بهذا المرض "لكن الأمر لم يكن له أي علاقة بفيروس كورونا".

وأكد خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن" عبر فضائية "الحدث اليوم" (مصرية خاصة) أن "علاج هذا الفطر متوفر في مصر بشكل كامل".

وخلال اليومين السابقين، نفى مسؤولون بوزارة الصحة وجود حالات في البلاد مصابة بـ "الفطر الأسود" بحسب وسائل إعلام محلية.

ونشرت صحيفة الأهرام -وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، اليوم، تأكيد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية أنه لم يتم رصد أو ظهور أي حالات إصابة بالفطر الأسود سواء بين مرضى فيروس كورونا المستجد أو من تعافوا منه.

"الصحة السعودية" تنفي

أكدت وزارة الصحة السعودية الأحد أنها لم ترصد أي إصابات بمرض "الفطر الأسود" في المملكة.

وأكد محمد العبد العالي المتحدث باسم الوزارة، في مؤتمر صحفي "عدم الارتباط بين الفطر الأسود وفيروس كورونا" مشددا على "عدم رصد أي حالات للفطر الأسود بين المصابين بفيروس كورونا داخل المملكة" وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

وقال أيضا -خلال مؤتمر مستجدات كورونا- إن البعض يعتقد أن الفطر الأسود سلالة أو نوع أو يرتبط بفيروس كورونا "وهذا غير صحيح" فهو ليس فيروسا، وإنما فطر موجود في البيئة والطبيعة والتربة، ولا يعتبر مسببًا لمرض بشكل مباشر أو ينتقل بشكل مباشر إلا في حالة العدوى الانتهازية.

وتعني العدوى الانتهازية -كما يوضح العالي- أن يكون الشخص مصابا بمرض مزمن ومضاعفات متأخرة تسبب له اضطرابا وخللا في مناعة الجسم بشكل كبير في مراحل متأخرة، وتصيبه بمرض إضافي فوق المرض الأساسي الموجود لديه، وتتدهور الحالة الصحية بسبب ذلك.

وفي البحرين، قال وكيل وزارة الصحة المساعد الدكتور عبد الله مفرح عسيري "ما يشاع عن إصابات بالفطر الأسود مرتبطة بكوفيد-19 في مملكة البحرين غير صحيح" وفقا للأناضول.

وأوضح، في تصريح صحفي أن "الفطر الأسود ينتشر بين المصابين بأمراض شديدة، وليس له علاقة مباشرة بكورونا".

من جهته أكد الدكتور أمين فوزي سليم، المختص بالبيولوجيا الطبية في تونس، أن البلاد لم تسجل حالات بمرض "الفطر الأسود" الذي ظهر مؤخرا في الهند، مؤكدا امتلاك بلاده المخزون الكافي من الأدوية لمقاومة هذا المرض، وفقا لما نقلت وكالة أنباء الشرق الوسط.

وقال سليم -في تصريح لراديو "موزاييك إف إم" التونسي "هذه الجرثومة تتغذى من جلد الإنسان، وقد تصل للعين والمخ وتؤدي إلى ظهور أعراض قوية على المريض وقد تؤدي للموت، لكن لمن يعانون من نقص في المناعة".

هل هو مرض معد؟

الفطر الأسود ليس معديا، وهو ما يعني أنه لا يمكن أن ينتشر من خلال اتصال البشر ببعضهم بعضا أو بالحيوانات. لكنه ينتشر من خلال أبواغ فطرية منتشرة في الهواء أو في البيئة، ومن المستحيل تقريبا تفاديها.

يقول ك. بوجانغ شيتي رئيس مستشفى نارايانا نيترالايا التخصصي للعيون "البكتريا والفطريات موجودة في أجسامنا بالفعل لكن الجهاز المناعي بالجسم يكبلها".

وأضاف "عندما ينهار الجهاز المناعي بسبب علاجات السرطان ومرض السكري أو استخدام المنشطات (السترويدات) فإن هذه الأحياء الدقيقة تصبح لها اليد العليا وتتكاثر".

هل تسبب أجهزة غير معقمة انتشار الفطر الأسود؟

من الصعب القول بذلك.

يقول الخبراء إن الأوضاع غير الصحية يمكن أن تزيد خطر انتشار العدوى.

ويقول نيشانت كومار طبيب العيون بمستشفى هندوجا في مومباي "يوجد قدر كبير من التلوث في الأنابيب المستخدمة للأكسجين والأسطوانات التي يجري استخدامها، وأجهزة الترطيب المستخدمة".

غير أن الآراء منقسمة في هذه المسألة.

إذ يقول س.ب. كالانتري الطبيب الباحث بمعهد المهاتما غاندي للعلوم الطبية في ولاية ماهاراشترا "المستشفيات كانت قذرة حتى قبل أبريل/نيسان. نحتاج دراسات وبائية لتقييم أسباب زيادة هذه الحالات الآن" وفقا لرويترز.

لماذا هذا المرض وليس أي عدوى فطرية أخرى؟

ارتبط مرض "كوفيد-19" بالإصابة بعدد كبير من أنواع البكتريا والفطر، لكن الخبراء يقولون إن موجة "كوفيد-19" الثانية في الهند أوجدت بيئة مثالية للفطر الأسود.

فقد كتب باحثون بمجلة السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي (journal Diabetes & Metabolic Syndrome: Clinical Research & Reviews) -وفقا لرويترز- أن انخفاض الأكسجين والإصابة بالسكري، ارتفاع مستويات الحديد، نقص المناعة، اقتران ذلك بعدة عوامل أخرى منها طول فترة البقاء بالمستشفى على أجهزة التنفس الآلي مما يكوّن بيئة مثالية للفطر الأسود.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كوفيد-19
الأكثر قراءة