هذا ما يحدث لجسم الصائم عند الإفطار على العدس

العدس من الأغذية الصحية والمشهورة في العالم العربي، ويدخل في أطباق متعددة، مثل الكشري وحراق إصبعه والمجدرة، فضلا عن تناوله كشوربة، فماذا يحدث لجسم الصائم عند الإفطار على العدس؟ وما هي تأثيراته على الصحة؟

بداية نتعرف على المكونات الغذائية، التي يزودنا بها نصف كوب من العدس المطهو.

 

كما يحتوي العدس على فيتامينات ومعادن مثل الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم و"الفولات" (Folate). 

ماذا يحدث لجسم الصائم عند الإفطار على العدس؟

العدس غذاء غني بالكربوهيدرات والبروتينات، وهو يقدم لجسمك الطاقة. أيضا هو غني بالألياف، والتي قد تسبب لك النفخة والغازات إذا أكلت كمية كبيرة منه، أو إذا لم تكن معتادا على تناوله.

شوربة العدس خيار ممتاز، إذ إنها تزود الجسم بالبروتين، وأيضا الماء. اطبخها بشكل صحي، بدون ملح أو بكمية قليلة منه للغاية.

يعتبر بروتين العدس مصدرا جيدا للأحماض الأمينية الأساسية، خاصة "الليوسين" (leucine) و"الليسين" (lysine) و"الثريونين" (threonine) و"الفينيل ألانين" (phenylalanine)؛ لكن الأحماض الأمينية الأساسية المحتوية على كبريت "الميثيونين" (methionine) و"السيستين" (cysteine) قليلة فيه.

من جهة أخرى، فإن بروتينات الحبوب غنية بالميثيونين؛ لكنها منخفضة في الليسين. ومن ثم، فإن مزيج العدس والأرز أو العدس والقمح (الخبز أو العجين أو المعكرونة) يوفر وجبة بروتينية كاملة تشمل جميع الأحماض الأمينية الأساسية.

هذا ينطبق على الأطباق مثل شوربة العدس مع قطع الخبز، الكشري (عدس وأرز ومعكرونة)، المجدرة (عدس وأرز)، وهذا يجعلها تمنح البروتين بجودة ممتازة.

عند الإفطار على العدس فأنت ستشعر بالشبع، حيث إن البروتين فيه يمكن أن يحد من الشهية؛ لأنه يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول مقارنة مع تناول العناصر الغذائية الأخرى. أيضا يحتوي العدس على الألياف، التي تمتص الماء في الجهاز الهضمي وتساعد على الشعور بالشبع.

العدس مصدر للكربوهيدرات، هذه النقطة مهمة لمرضى السكري، ويجب الانتباه إلى احتسابه من مأخوذ الكربوهيدرات.

بالنسبة لمن يعانون من مشاكل في الأمعاء أو تهيج، فقد لا يناسبهم العدس، استشر طبيبك قبل تناوله.

وهذه نصائح عند تناول العدس وبعض أطباقه المشهورة في رمضان:

  • شوربة العدس: اجعلها خفيفة، وقلل الملح فيها. كل معها الخبز البني، ولا تقلِه.
  • العدس الغماس: هذا العدس يكون جامدا، ويغمس بالخبز. تناول معه الخبز البني، واشرب كمية كبيرة من الماء.
  • الكشري: قلل إضافة البصل المقلي؛ لأنه غني بالسعرات الحرارية، أيضا قلل الصلصة؛ لأنها غنية بالصوديوم، وقد تجعلك تشعر بالعطش.
  • المجدرة: قلل إضافة الزيت خلال الطهي، وأيضا قلل البصل المقلي.
  • حراق إصبعه: قلل الملح، بالنسبة للخبز المحمص، فاشوِه في الفرن ولا تقلِه.

ما هي أبرز الفوائد التي يقدمها لك تناول العدس؟

  • عندما تأكل العدس بدلا من اللحوم الحمراء أو المصنعة، فإنك تتخذ خيارا صحيا لقلبك.
  • الألياف في العدس يمكن أن تساعد في الحماية من السكري وتقلل خطر سرطان القولون.
  • الوقاية من الإمساك.
  • البوتاسيوم في العدس يقاوم الآثار السيئة للملح ويخفض ضغط الدم.
  • "الفولات" (folate) في العدس يحمي قلبك، ويدعم جسمك في تكوين خلايا الدم الحمراء.
  • يحتوي العدس على مجموعة واسعة من المركبات النباتية المفيدة، وكثير منها يقي من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري من النوع الثاني.
  • بعض مواد "البوليفينول" (Polyphenols) الموجودة في العدس، مثل "البروسياندين" (procyanidin) و"الفلافانول" (flavanols)، لها تأثيرات قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.
  • الألياف في العدس يمكن أن تساعد في خفض الكوليسترول.
المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يمثّل العدس واحدا من أقدم أنواع البقوليات التي زرعها الإنسان، وتؤكد خبيرة التغذية سيرينا بون أن استهلاك البشر للعدس يعود إلى 13 ألف سنة قبل الميلاد، فما الفوائد التي يقدمها صحن عدس لجسمك يوميا؟

29/3/2021
المزيد من رمضان 2021
الأكثر قراءة