منها الزيارة دون ارتداء كمامات.. 3 أمور يسمح لمن تلقى لقاح كورونا القيام بها

لقاحات كورونا تحمي الأفراد من الإصابة بأعراض خطيرة ومن الموت

أعلنت المراكز الأميركية للتحكم بالأمراض والوقاية "سي دي سي" (CDC) عن الأمور التي يسمح للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19″، فما أبرز الأمور التي يمكنهم القيام بها؟

قالت المراكز الأميركية إن هذه هي المجموعة الأولى من توصيات الصحة العامة للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، وسيتم تحديث هذه الإرشادات وتوسيع نطاقها بناء على مستوى الانتشار المجتمعي لفيروس كورونا المستجد -واسمه العلمي "سارس كوف-2" (sars-cov-2) – ونسبة السكان الذين تم تطعيمهم بالكامل، والمعارف سريعة التطور حول لقاحات كورونا.

من هو الشخص الملقح بالكامل؟

قالت المراكز إنه لأغراض هذه الإرشادات يُعتبر "الأشخاص مُلقحين بالكامل" (Fully vaccinated people) ضد كوفيد-19 في الحالات التالية:

  • بعد أسبوعين من تلقيهم الجرعة الثانية من لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech)
  • بعد أسبوعين من تلقيهم الجرعة الثانية من لقاح "مودرنا" (Moderna)
  • بعد أسبوعين من تلقيهم جرعة واحدة من لقاح "جونسون آند جونسون" (Johnson and Johnson)

وتنطبق التوصيات التالية على الأماكن غير المتعلقة بالرعاية الصحية.

يمكن للأشخاص الملقحين بالكامل القيام بالتالي:

  1. زيارة أشخاص آخرين تم تطعيمهم بالكامل في الداخل (يعني في أماكن داخلية: بيوت، شقق، غرف..) دون ارتداء أقنعة أو الحفاظ على مسافات جسدية.
  2. القيام بزيارة مع أشخاص غير محصنين من أسرة واحدة معرضين لخطر منخفض للإصابة بمرض كوفيد-19 الوخيم، في الداخل دون ارتداء أقنعة أو تباعد جسدي.
  3. ليس على الشخص الملقح بالكامل إذا تعرض لفيروس كورونا (مثلا اختلط بشخص تأكدت إصابته) الخضوع للحجر الصحي، شريطة عدم ظهور أعراض عليه.

ويوضح الرسم الآتي 9 من أبرز أعراض فيروس كورونا. ولمعرفة القائمة التفصيلية لأعراض العدوى اضغط على هذا الرابط.

بالمقابل قالت المراكز الأميركية إنه في الوقت الحالي، يجب على الأشخاص الملقحين بالكامل الاستمرار في:

  1. اتخاذ الاحتياطات في الأماكن العامة، مثل ارتداء قناع مجهز جيدا، والحفاظ على التباعد الاجتماعي والمسافة الجسدية.
  2. الالتزام بتدابير الوقاية الأخرى عند زيارة الأشخاص غير الملقحين المعرضين لخطر متزايد للإصابة بمرض كوفيد-19 الشديد أو الذين لديهم فرد غير مُلقح معرض لخطر كبير للإصابة بكوفيد-19 الشديد.
  3. ارتداء أقنعة، والحفاظ على المسافة، وممارسة تدابير الوقاية الأخرى عند الزيارة مع أشخاص غير محصنين من أسر متعددة (يعني أسر مختلفة، ليسوا من أسرة واحدة).
  4.  تجنب التجمعات المتوسطة والكبيرة.
  5. إجراء اختبار إذا كان يعاني من أعراض كوفيد-19.
  6. اتباع الإرشادات الصادرة عن أصحاب العمل الفرديين.
  7.  اتباع متطلبات وتوصيات السفر الخاصة الصادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وإدارة الصحة.

أمثلة على المعايير الجديدة:

  • يمكن للأجداد الملقحين بالكامل زيارة المنزل مع ابنتهم السليمة غير المحصنة وأطفالها الأصحاء دون ارتداء أقنعة أو مسافات جسدية، بشرط ألا يكون أي من أفراد الأسرة غير الملقحين معرضا لخطر الإصابة بمرض كوفيد-19 الشديد.
  • إذا كان الأجداد الملقحين بالكامل يزورون ابنتهم غير الملقحة وأطفالها وجيران الابنة غير الملقحين، فيجب أن تتم الزيارة في الهواء الطلق، مرتدين أقنعة مناسبة، مع الحفاظ على مسافة جسدية بحدود 6 أقدام على الأقل (القدم يساوي حوالي 30 سنتميترا)، وهذا يرجع إلى الخطر الذي تشكله الأسرتان غير المحصنتين على بعضهما البعض.
  • إذا قام فرد ملقح بالكامل بزيارة صديق غير محصن يبلغ من العمر 70 عاما وبالتالي معرض لخطر الإصابة بمرض كوفيد-19 الشديد، فيجب أن تتم الزيارة في الهواء الطلق، وارتداء أقنعة مناسبة، مع الحفاظ على مسافة تباعد 6 أقدام على الأقل.

يوضح الرسم التالي روزنامة مريض كورونا، أي ما يحدث له من اليوم الأول من الإصابة وحتى الشفاء، ومتى يصبح غير معد. ولمعرفة المزيد من التفاصيل حول سير المرض اضغط على هذا الرابط.

ولم تعدّل المراكز الأميركية توصياتها بشأن عدم حضور تجمعات كبيرة، وهي توصي بعدم السفر داخليا أو خارجيا.

وبات العلماء على ثقة حاليا بأن اللقاحات المرخّص لها تحمي الأفراد من الإصابة بأعراض خطرة ومن الموت.

كذلك هناك أدلة متزايدة تفيد أن هذه اللقاحات تمنع العدوى، ولكن على الأرجح ليس بالمعدل نفسه الذي تقي فيه من الإصابة بالمرض، إلا أن تأكيد هذه النظرية يتطلّب إجراء مزيد من الأبحاث، وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

جدول يقارن بين لقاحات كورونا الموجودة حاليا من حيث السعر والفعالية والجرعات ودرجة حرارة التخزين (الجزيرة)

ما اللقاحات التي تحدثت عنها توصيات المراكز الأميركية؟

لقاح فايزر-بيونتك

طوّرته شركة "فايزر" (Pfizer) الأميركية وشريكتها "بيونتك" (BioNTech) الألمانية، ويعمل على تقنية "الحمض النووي الريبوزي المرسال" (messenger RNA) أو "إم آر إن إيه" (MRNA) وهو جزيء يخبر خلايانا بما يجب أن تصنعه.

يتم حقن هذا اللقاح في الجسم، ويقوم بإدخال هذا الجزيء الذي يتحكم في آلية لتصنيع مستضد معين لفيروس كورونا "سنبلة" (spike)، وهو طرف مميز للغاية موجود على سطحه ويسمح له بالالتصاق بالخلايا البشرية لاختراقها، وسيتم بعد ذلك اكتشاف هذه السنبلة من قِبَل الجهاز المناعي الذي سينتج الأجسام المضادة، وستبقى هذه الأجسام المضادة لفترة زمنية معينة. ويتم إعطاء اللقاح في جرعتين تفصل بينهما مدة 21 يوما.

لقاح مودرنا

هذا اللقاح طوّرته شركة مودرنا (moderna) الأميركية، ويستخدم لقاح مودرنا تقنية "الحمض النووي الريبوزي المرسال" نفسها التي يستخدمها لقاح "فايزر-بيونتك"، ويتم إعطاء اللقاح في جرعتين تفصل بينهما مدة 28 يوما، وذلك وفقا لإدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA.

لقاح شركة جونسون آند جونسون

اللقاح طوّرته شركة "جونسون آند جونسون" (The Johnson & Johnson) الأميركية، ويعتمد على فيروس غدي معدل (modified adenovirus) -وهو فيروس شائع يسبب أعراضا شبيهة بالزكام- تم تصميمه لنقل أجزاء من المادة الوراثية من بروتين "السنبلة" الموجود في فيروس كورونا، ويتم إعطاء اللقاح في جرعة واحدة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كوفيد-19
الأكثر قراءة