كيف تخفض الوزن وتحرق الكرش من دون أن تحرم نفسك من الطعام؟

هل هناك طريقة فعالة لإنقاص الوزن والتخلص من الكيلوغرامات الزائدة من دون الحاجة إلى نظام غذائي قاس يصل لحد الحرمان من كل الأطعمة التي نحبها؟ وكيف تتخلص من الكرش من دون أن تشعر بالجوع؟

في هذا التقرير، يستعرض موقع "ستيب تو هيلث" (step to health) الأميركي بعض النصائح لفقدان الوزن بلا حرمان أو جوع، وتشمل:

  1. التركيز على الأطعمة التي تزيد الشعور بالشبع، ولا تحتوي على قدر كبير من السعرات الحرارية. على سبيل المثال، أكل تفاحة أفضل بكثير من تناول قطعة شوكولاتة؛ فالتفاح يحتوي على سعرات حرارية أقل بكثير، ويعطيك إحساسا أقوى بالشبع.
  2.  إدخال الأطعمة الغنية بالألياف ضمن نظامك الغذائي، لأن هذه الأطعمة تستغرق وقتا أطول في عملية الهضم، وتشعرنا بالشبع فترة أطول. وعلاوة على ذلك، لا تحتوي هذه الأطعمة على قدر عال من السعرات الحرارية، وتزودنا بالفيتامينات، وتحسن عملية العبور المعوي.
  3.  تقليل الدهون وزيادة كمية البروتين في النظام الغذائي؛ إذ تساعدنا اللحوم قليلة الدسم، مثل الدجاج والديك الرومي وبعض أنواع الأسماك، على إنقاص الوزن من دون الشعور بالجوع.
  4. استشارة الطبيب، فللحصول على نظام غذائي صحي ومتكامل يُنصح دائمًا باستشارة اختصاصي تغذية أو طبيب.
  5. إلى جانب الأطعمة الصحية، ينبغي القيام بالتمارين الرياضية بشكل روتيني وجعل ذلك أسلوب حياة وليس مجرد نشاط عرضي.
  6. يؤكد موقع "ستيب تو هيلث" أن أي نظام غذائي متوازن يجب أن يشمل الكثير من الفواكه والخضروات، وشرب كمية كافية من الماء، حوالي 1.5 إلى 2 لتر يوميًا.

تغيير السلوك

وجدت بعض الأبحاث أن تغيير بعض العادات والسلوك وحتى طريقة التفكير من شأنها أن تساعد في إدارة الوزن والتحكم فيه، وذلك من خلال فهم العوامل التي تؤثر على اكتساب الوزن والسيطرة عليها عبر تقنيات علم النفس السلوكي للمساعدة في استعادة الرشاقة، وذلك وفقا لتقرير نشره موقع دويتشه فيله (Deutsche Welle).

وإليك بعض النصائح لتغيير السلوك لتخفيف الوزن:

  1. تحديد الأهداف وكتابة خطة منطقية: سيكون تحديد أهدافك بمثابة تحفيز كبير يحثك على متابعة النظام الغذائي الذي تتبعه أو الأنشطة والتمارين التي قررت أن تمارسها، ويفضل أن تضع خطة منطقية لخسارة الوزن، مثلاً أن تخسر 4 كيلوغرامات خلال شهرين، إضافة إلى زيادة الأنشطة اليومية.
  2. المراقبة الذاتية: قم بقياس تقدمك، ويعد قياس وزنك وما تأكله -المعروف باسم "المراقبة الذاتية"- أحد أكثر الإستراتيجيات فعالية في مجال علم النفس السلوكي لفقدان الوزن. ويتم تضمينه أيضًا في معظم برامج إدارة الوزن. إذ تعمل المراقبة الذاتية من خلال ذلك على جعلك أكثر وعيا بما تأكله وتشربه، وما يحدث لوزنك. أيضا يمكن أن يساعدك ذلك على تجنب الإفراط في تناول الأطعمة غير الصحية. من جهة أخرى، عند رغبتك في الطعام، اسأل نفسك دائما: هل أنت جائع حقا أو أنه مجرد إحساس بالملل؟ إضافة إلى ذلك، الأشخاص الذين ينجحون في إنقاص الوزن -والحفاظ عليه- يزنون أنفسهم بانتظام؛ إذ تظهر الأبحاث أن القيام بوزن الجسم مرة واحدة على الأقل في الأسبوع يؤدي إلى نجاح أكبر، حتى أن إحدى الدراسات اقترحت أن يتم ذلك يوميا، في حين عارضتها دراسات أخرى خوفا من أن تصبح هذه العادة مرضية؛ فتؤدي إلى اضطرابات الأكل.
  3. الدعم الاجتماعي: الحصول على الدعم والتشجيع أو حتى المنافسة مع الأصدقاء أو العائلة أو البرامج الخاضعة للإشراف من الأمور التي تخلق إحساسا بالمساءلة، إذ إن الأشخاص الذين يحضرون برامج إنقاص الوزن مع صديق أو أحد أفراد الأسرة هم أكثر ميولا للالتزام بها وفقدان المزيد من الوزن.
  4. الإستراتيجية المناسبة: من الأفضل اختيار إستراتيجية تناسبك وتريحك وتجعل منها "أسلوب حياتك" الجديد بهدف الحفاظ على الاستمرارية. على سبيل المثال، أن تمتنع عن تناول الوجبات السريعة غير الصحية والسكريات حتى بعد وصولك إلى الوزن الذي ترغبه، للمحافظة على وزنك ولا تستعيد الوزن التي بذلت جهدا لخسارته.
المصدر : الصحافة الأميركية + دويتشه فيله

حول هذه القصة

لكل ما نتناوله خلال اليوم دور مهم في صحتنا ومظهرنا، لذا من الضروري الانتباه إلى عاداتنا الغذائية يوميا للتمتع بصحة جيدة، بعيدا عن الكرش ودهون البطن والأمراض، لكن كيف يمكن تحقيق ذلك؟

Published On 4/11/2020
السمنة تهدد حياة 3 ملايين سعودي

في الماضي كان “الكرش” رمزا للرخاء، ولكنه أصبح يشكل عبئا صحيا على التمثيل الغذائي وسببا رئيسيا لعدة أمراض، من بينها ضعف القدرة الجنسية. فما هو تأثيره؟

Published On 21/8/2017
FILE - In this Thursday, Sept. 4, 2014, file photo, an overweight man rests on a bench in Jackson, Miss. Rising numbers of American adults have the most dangerous kind of obesity, belly fat, despite evidence that overall obesity rates may have plateaued, government data shows. Abdominal obesity affects 54 percent of U.S. adults, versus 46 percent in 1999-2000, and the average waist size crept up an inch, too, according to the most recent statistics. (AP Photo/Rogelio V. Solis, File)

كشفت دراسة حديثة أن حجم الكرش عامل رئيسي في احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية وليس وزن الجسم، الأمر الذي يقلل من أهمية السمنة في هذه الإصابات.

Published On 21/4/2018
لهذا لا تستطيع التخلص من "الكرش" بعد تجاوزك الثلاثين!

دهون البطن “الكرش”، كابوس يؤرق النساء والرجال على حد سواء. ويتفق الأطباء على أن الدهون في هذه المنطقة من الجسم هي الأكثر عنادا، فكيف التخلص منها؟

Published On 21/6/2019
المزيد من صحة
الأكثر قراءة