مرض البري بري ونقص الثيامين في الجسم.. ما لا تعرفه عنه

يمكن الوقاية من مرض البري بري من خلال إجراء تغييرات بسيطة على النظام الغذائي.

أعراض مرض البري بري الجاف ترتبط بالجهاز العصبي (بيكسلز)

تلعب الفيتامينات دورا مهما في ضمان عمل مختلف وظائف الجسم، ومن شأن النقص في بعض المركبات أن يتسبب في تطور حالات مرضية أخطرها مرض البري بري الذي يكون ناتجًا عن النقص الحاد في الثيامين (Thiamin) أو ما يعرف بالفيتامين ب1 (Vitamin B1)، ويمكن لهذا المرض أن يكون مميتا إذا لم يعالج في الوقت المناسب.

وحسب مجلة "أمليور تا سانتي" (ameliore ta sante) الفرنسية، يؤثر مرض "البري بري" (Beriberi) على العديد من أعضاء الجسم وقد تكون مضاعفاته خطيرة، ولحسن الحظ، يمكن الوقاية من هذا المرض من خلال إجراء تغييرات بسيطة على النظام الغذائي.

ينتمي مركب الفيتامين ب1 أو الثيامين إلى مجموعة الفيتامينات ب، ويساعد الجسم على تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة، إلى جانب دوره الأساسي في العديد من العمليات الحيوية الأخرى مثل تقلص العضلات، ويؤثر البري بري على الجهاز القلبي الوعائي والجهاز العصبي.

أعراض مرض البري بري

تعتمد الأعراض الرئيسية لنقص الفيتامين ب1 على نوع المرض، وعموما، ينقسم مرض البري بري إلى 3 أنواع يؤثر كل واحد منها على أعضاء وفئات عمرية مختلفة.

  • البري بري الرطب

يتسبب هذا النوع في تلف الجهاز القلبي الوعائي (جهاز الدوران)، وتشير الدراسات إلى أن مرض البري بري الرطب قادر على التسبب في فشل القلب الاحتقاني. وتعد وذْمة الأطراف السفلية العرض الرئيسي الذي يعاني منه الأشخاص المصابون بمرض البري بري الرطب، وعادة ما تكون غير مؤلمة ودون احمرار. وفي الحالات الشديدة، يمكن أن تصيب الوذمة كامل الجسم.

ومن بين الأعراض السريرية الأخرى الأكثر شيوعا الخفقان، زيادة معدل ضربات القلب، ألم في الصدر، صعوبة في التنفس، التعب المزمن أو المفاجئ.

  • البري بري الجاف

ترتبط أعراض مرض البري بري الجاف بالجهاز العصبي، ويمكن أن يتسبب هذا النوع في تنكس عصبي يؤدي إلى ضمور العضلات وفقدان رد الفعل المنعكس. وتشمل الأعراض السريرية الأخرى الأكثر شيوعا فقدان الإحساس في الأطراف المصابة، ألم عام، تراجع قوة العضلات، شلل في الساقين، الارتباك، التقيؤ.

  • البري بري لدى الأطفال

يصيب هذا النوع من البري بري الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين شهرين إلى 6 أشهر، وغالبا ما يرتبط بنقص الثيامين في حليب الثدي، وبشكل عام، يصاب الأطفال بضيق التنفس والزّرقة في المرحلة الشديدة من المرض، وقد يعانون من قصور في القلب، وفقدان الصوت في المرحلة المتقدمة من المرض حيث يبكي الطفل دون صوت.

بري بري الأطفال يصيب الذين تتراوح أعمارهم بين شهرين إلى 6 أشهر (بيكسابي)

أسباب البري بري

يتمثل السبب الرئيسي لهذا المرض في النقص الحاد في الثيامين الذي يكون إما نتيجة عدم تناول الأطعمة الغنية بهذا المركب أو وجود اضطراب يمنع امتصاصه.

يعتبر البري بري من الأمراض النادرة في البلدان المتقدمة، لأن معظم المنتجات المتوفرة مدعّمة بالفيتامين ب1، كما تظهر العديد من الدراسات أن السكان الأكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا المرض هم المدمنون على الكحول، لأن الكحول يعيق عمل الجهاز الهضمي ويمنع امتصاص الثيامين، كما أن العامل الوراثي مسؤول أيضا عن الإصابة بهذا المرض.

ومن بين الفئات السكانية الأخرى المعرضة لخطر الإصابة بهذا المرض:

  • الأشخاص الذين يعتمد مصدر غذائهم الرئيسي على الأرز والحبوب المطحونة.
  • المسنون.
  • مرضى الإيدز أو السكري أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الأشخاص الذين خضعوا لجراحة السمنة.
  • النساء الحوامل المصابات بإسهال وقيء.

العواقب المحتملة للبري بري

تظهر المضاعفات الصحية لمرض البري بري عندما لا يتم علاج الأعراض الأولية في الوقت المناسب، وتعد متلازمة "فيرنيك كورساكوف" أخطر مضاعفات هذا المرض التي تصيب بشكل رئيسي الجهاز العصبي المركزي.

وتشير الدراسات إلى أن هذه المتلازمة تشمل حالتين مختلفتين: الاعتلال الدماغي الفيرنيكي ومتلازمة كورساكوف. يتسبب الاعتلال الدماغ الفيرنيكي في تلف مناطق معينة من الدماغ تسمى المهاد وما تحت المهاد، مما يسبب أعراضًا مثل فقدان الذاكرة والارتباك والمشاكل البصرية وفقدان التنسيق العضلي. أما متلازمة كورساكوف فهي تضر بشكل دائم بمنطقة الدماغ المسؤولة عن الذاكرة. وفي هذه الحالة، يتمثل العَرَض الرئيسي في فقدان الذاكرة الرجعي أو التقدمي.

علاج مرض البري بري

يقوم علاج مرض البري بري على زيادة مستوى الثيامين في الجسم إما من خلال الأقراص أو الحقن، سيحتاج المرضى إلى إجراء فحوصات دم بشكل دوري طوال فترة العلاج لمراقبة مستويات الثيامين، وبعد ذلك، يتم تقليل جرعات الفيتامين ب 1 تدريجيا مع اقتراب مستواه من المعدل الطبيعي.

وشددت المجلة على أهمية علاج المضاعفات المحتملة التي يسببها نقص الفيتامين ب 1، وفي الواقع، يمكن عكس الضرر الذي يصيب القلب والأعصاب المحيطية عادة.

 

فحص الدم (بيكسابي)
مرضى البري بري سيحتاجون إلى إجراء فحوصات دم بشكل دوري طوال فترة العلاج لمراقبة مستويات الثيامين (بيكسابي)

الوقاية من البري بري

أفضل طريقة للوقاية من مرض البري بري هي زيادة تناول الأطعمة الغنية بالثيامين. وتقدر الجرعة اليومية الموصى بها للرجال من الفيتامين ب 1 بنحو 1.2 ملليغرام، و1.1 ملليغرام للنساء، وينصح أيضا باستهلاك المنتجات التالية:

  • اللحوم الحمراء.
  • المكسرات والفواكه المجففة.
  • الزبادي.
  • الحبوب والبقول.
  • منتجات الألبان.
  • السمك والمأكولات البحرية.

يجب على الأمهات التأكد من أن حليب الأطفال يحتوي على مستويات كافية من الثيامين وذلك من خلال قراءة ملصق المنتج بالتفصيل.

مرض نادر وقاتل

أشارت المجلة إلى أن معدل الإصابة بمرض البري بري في جميع أنحاء العالم منخفض، حيث إن معظم الأطعمة الموجودة في السوق مدعمة بالثيامين، وتؤثر أعراض مرض البري بري على كل من القلب والجهاز العصبي، ويمكن أن يحدث ضررا لا يمكن إصلاحه إذا لم يتم علاجه في الوقت المناسب، لذلك من المهم طلب المساعدة الطبية المتخصصة في حال ظهور الأعراض.

المصدر : الصحافة الإسبانية