الفراولة تقلل الكوليسترول وتحمي القلب

يواجه الكثير من الناس حالات صحية شديدة الخطورة مثل النوبات القلبية أو مستويات الكوليسترول المرتفعة بشكل خطير. ويمكن الحد من مخاطر هذه الحالات بشكل كبير، ويعتمد ذلك في أغلب الأحيان على الطعام الذي تتناوله.

قالت الكاتبة جيسيكا نيبز، في تقريرها الذي نشرته صحيفة "ديلي إكسبرس" (Daily Express) البريطانية، إن بعض الأطعمة غنية بالفيتامينات والمعادن ومفيدية بشكل كبير، وحسب دراسة فإن نوعا من الفاكهة مفيد في خفض الكوليسترول وبالتالي حماية القلب.

هذه الفاكهة هي الفراولة.

ووفقا للدراسة التي نشرت في مجلة "نيوترينتس" (Nutrients)، فإن إضافة الفراولة إلى الوجبات الغذائية يحد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب لدى البالغين الذين يعانون من السمنة أو لديهم ارتفاع في البروتين الدهني منخفض الكثافة المعروف باسم الكوليسترول الضار (LDL Cholesterol).

وذكرت الكاتبة أن كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة -وهو عامل خطر رئيسي في مشاكل القلب- هو مادة شمعية يمكن أن تتسبب في انسداد شرايينك وحرمان قلبك من الأكسجين.

حصتان ونصف الحصة

في التجربة، تلقى 33 بالغًا كمية يومية من مسحوق الفراولة تعادل حصة واحدة أو حصتين ونصف الحصة من الفراولة. وتعادل حصة الفراولة الواحدة 7 حبات منها.

وفي نهاية التجربة، وُجد أن ما يعادل حصتين ونصف الحصة يوميًا من الفراولة تقلل بشكل كبير من مخاطر أمراض القلب لدى هذه مجموعة الأشخاص "المعرضين للخطر" عند مقارنتها بالمجموعة الضابطة، بشكل رئيسي من خلال تحسين مقاومة الأنسولين وقوام الجسيمات الدهنية.

تعليقًا على النتائج، قالت الدكتورة إيما ديربيشاير، أخصائية التغذية في الصحة العامة ومستشارة شركة "بريتيش سامر فروتس" (British Summer Fruits)، "هذه نتائج مثيرة للاهتمام حقًا. يعاني حاليًا حوالي 7.6 ملايين شخص في المملكة المتحدة من أمراض القلب والدورة الدموية. ونحن نعلم أن الحياة الصحية، التي تشمل الطعام الصحي، يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب ومنع زيادة الوزن وتقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري".

وأضافت الكاتبة أن الدراسات تشير إلى أن الفراولة قد تمنع بعض أنواع السرطان. ويُعتقد أن التأثير الوقائي يرجع إلى مزيج من مضادات الأكسدة المعروفة باسم البوليفينولات (polyphenols)، التي يبدو أنها توقف نمو الخلايا السرطانية، حسب الدراسات التي أجريت على الحيوانات.

كما أن الفراولة غنية بالفيتامينات والألياف، وهي غذاء خال من الصوديوم والدهون والكوليسترول ومنخفض السعرات الحرارية.

المصدر : ديلي إكسبريس

حول هذه القصة

توصلت دراسة أجراها باحثون بجامعة شرق أنجليا البريطانية، بالتعاون مع باحثين من جامعة هارفارد الأميركية، ونشرت يوم الخميس في المجلة الأميركية للتغذية السريرية، إلى أن تناول المزيد من الفواكه الغنية بمادة "الفلافونويد" -وعلى رأسها التوت والفراولة والعنب- يمكن أن يحد من مخاطر الضعف الجنسي لدى الرجال في منتصف العمر".

قال أستاذ بجامعة هارفارد إن الفواكه الغنية بـ”الفلافونويد” مهمة لصحة القلب، وإن ضعف الانتصاب يشكل غالبا مؤشرا لضعف وظيفة الأوعية الدموية، وقد يوفر علاجه فرصة للحد من أمراض القلب.

Published On 17/1/2016
هذا الصباح-مقابلة الدكتور كريم أبو العينين حول تبييض الأسنان

حذر استشاري طب وتجميل الأسنان الدكتور كريم أبو العينين، من استخدام الوصفة الشعبية “خلط الفراولة بكربونات الصوديوم” وفرك الأسنان بها لتبييضها، وقال إنها تضر الأسنان وتؤدي إلى تآكل طبقة المينا.

Published On 8/3/2017
غموص في تعامل واشنطن مع قضية الفراولة المصرية الملوثة

أفادت دراسة أميركية حديثة بأن مركبًا طبيعيا موجودا بفاكهة الفراولة يمكن أن يساعد في الوقاية من ألزهايمر وغيره من الأمراض العصبية المرتبطة بتقدم السن.

Published On 12/7/2017
المزيد من صحة
الأكثر قراءة