جزيئات النانو والروبوتات تمنح الكثير من الأمل لعلاج مرض السرطان

تشهد ترسانة العلاجات الموجهة لمرض السرطان تطورا مستمرا منذ مطلع الألفية الجديدة، خاصة مع ظهور أدوية توقف آليات تطور الأورام. وهي أسلحة تمتاز بأنها أكثر دقة في تدمير الخلايا السرطانية، بشكل انتقائي دون الإضرار بالخلايا السليمة. إلى جانب ذلك، هنالك تطور أيضا في العلاج الكيميائي واستخدام جزيئات النانو والروبوتات.

وتقول الكاتبة بريجيت فاني كوهين -في تقرير نشرته صحيفة "لوفيغارو" (Le Figaro) الفرنسية، إن دواء "تراستوزوماب" (Trastuzumab) المعروف أكثر باسمه التجاري "هرسبتين" (Herceptin)، كان واحدا من أولى العلاجات التي تطرح في السوق، وهو مصمم للتصدي لهدف محدد، وهو بروتين "هير 2" (HER2).

ويقول الدكتور ديفيد خياط -مختص الأمراض السرطانية بباريس- "في الواقع فإن 10% إلى 20% من أورام الثدي تحتوي على طفرة في هذا البروتين الذي يجعل المرض أكثر شراسة. ويعمل دواء تراستوزوماب على وقف هذا البروتين، وبالتالي وقف أسباب انشطار وتطور الخلايا السرطانية".

من أعراض سرطان الثدي إنفوغراف انفوغراف إنفوجراف انفوغراف

 

ويؤكد خياط أن "هذا الدواء فعال جدا، وهو يسمح بزيادة أمل الحياة والحصول على فرص للعلاج والتعافي".

كما أن أبحاث مرض سرطان القولون المنتشر قطعت أيضا أشواطا كبيرة، إذ إنه قبل حوالي 10 سنوات لم يكن ممكنا تحديد أكثر من طفرة واحدة في هذه الأورام، واليوم بفضل التطور الذي حققه العلماء في عملية تحليل تسلسل الحمض النووي، والاختبارات الجينومية، بات ممكنا اكتشاف العديد من الطفرات، وبالتالي تحديد علاج أكثر دقة وتناسبا مع حالة كل مريض.

ويشير الدكتور خياط إلى أن هذه الاكتشافات تؤدي إلى خمود المرض لفترات طويلة، مع تزايد إمكانية بلوغ الشفاء التام. ويوجد اليوم حوالي 50 علاجا هادفا، يستخدم في معالجة حوالي 20 نوعا من السرطان، من بينها تلك التي يصاب بها الأطفال.

العلاج الإشعاعي في المستقبل

يخضع حوالي نصف مرضى السرطان للعلاج بالأشعة. وقد تحققت مؤخرا إنجازات مهمة في هذا المجال، وقد قام العلماء بدراستها وتقييم فاعليتها، وأكدوا أنها مشجعة للغاية.

وبشكل خاص تتجه الأنظار نحو الجيل الجديد من العلاج بالأشعة، الذي يبدو أكثر فاعلية وقوة بفضل جزيئات النانو.

ويقول الدكتور جون ميشيل فينيزيل -رئيس معهد "سان هنري هارتمان" (Saint Henri Hartmann)- "هذه الجزيئات اللامتناهية الصغر، والتي يبلغ حجمها ألف مرة أصغر من قطر شعرة الإنسان، يتم حقنها في الورم. وهي بعد ذلك تتضاعف 10 أو 20 مرة بفضل أشعة "إكس" (X). وهكذا يمكننا مضاعفة فاعلية العلاج دون زيادة كمية الأشعة التي يتعرض لها الإنسان".

وتشير الكاتبة إلى حصول تطور مذهل في أداء آلات العلاج الإشعاعي، حيث إنها باتت تسمح بتحديد مكان الورم حتى لو كان بحجم حبة الأرز وكان مختفيا داخل الدماغ أو الرئة، وهي تقوم بعملها دون المساس بالأنسجة المحيطة بالورم.

وبفضل تقنية التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي، إلى جانب بعض برمجيات الحاسوب، يمكن للآلة استهداف الورم بدقة غير مسبوقة، وتسليط أقل كمية ممكنة من الأشعة على المناطق المحيطة بالإصابة، وهو ما يوفر أكثر فاعلية في العلاج، مع أقل أضرار جانبية.

الأسماك الدهنية.. أكثر فاعلية للوقاية من السرطان، الاناضول، انفوغراف، سمك، السمك

 سرطان الثدي.. الاختبارات الجينومية مثيرة للانتباه

بالنسبة للنساء المصابات بسرطان الثدي، فإن الاختبارات الجينومية تمثل تطورا كبيرا في هذا المجال، وهي تسمح بدراسة جينات الورم، لمعرفة ما إذا كان خطيرا أم لا. بعد ذلك يمكن تحديد ما إذا كان العلاج الكيميائي المعروف بآثاره الجانبية ضروريا أم لا.

نحو جراحة أكثر دقة

وتذكر الكاتبة أنه خلال السنوات الأخيرة، دخلت أجهزة الروبوت إلى أقسام العمليات الجراحية، وقد مكنت من تحسين دقة وجودة التدخلات الجراحية.

ويقول البروفيسور يان نوزييه -من قسم جراحة المسالك البولية في مستشفى "فوش" (Foch) الفرنسي- "إن التطور الأكثر أهمية حصل في القدرة على تحديد الأورام السرطانية والوصول إليها بأكثر دقة وفاعلية، خاصة في ما يتعلق بسرطان البروستات، وهو النوع الأكثر شيوعا لدى الرجال".

المصدر : لوفيغارو

حول هذه القصة

لقاحات الحمض النووي الريبوزي قهر كورونا اليوم، والتغلب على السرطان غدا

تشير أفضل الأخبار حول لقاحات الحمض النووي الريبوزي من “بيونتك” و”مودرنا” إلى أن التقنية ذاتها قد تساعد في القضاء على العديد من الأمراض الأخرى المستعصية، بما في ذلك السرطان، الذي يقتل الملايين.

Published On 13/1/2021
تسعة أطعمة تمنع نمو الخلايا السرطانية في الجسم!

إذا كان التدخین والعوامل الوراثية من أھم مسببات مرض السرطان فإن الأطباء اكتشفوا أن بعض الأطعمة قد تساعد على محاربة الأورام السرطانیة في الجسم، نتعرف إليها هنا كما نقدم فوائد أخرى لبعض الخضار والفواكه.

Published On 10/2/2021
المزيد من صحة
الأكثر قراءة