دهون الكبد.. أعراضها وأضرارها وطرق لحماية نفسك منها

كلما تم اكتشاف التهاب الكبد الوبائي مبكراً، زادت فرص العلاج، وأمكن تجنب العواقب الوخيمة، مثل تشمع الكبد وسرطان الكبد. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية "dpa". لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa
مرض الكبد الدهني هو حالة تتراكم فيها الدهون في الكبد، مما قد يقود إلى مضاعفات (الألمانية)

قال المركز الألماني الاتحادي للتوعية الصحية إن ‫أسلوب الحياة غير الصحي يرفع خطر الإصابة بالكبد الدهني، موضحا أن أسلوب ‫الحياة غير الصحي يتمثل في تناول الدهون بكثرة وشرب الخمر وقلة الحركة.

ومرض "الكبد الدهني" (Fatty liver disease) هو حالة تتراكم فيها الدهون في الكبد، مما قد يقود إلى مضاعفات.

‫وأضاف المركز الألماني أن الإصابة بالكبد الدهني غالبا ما تُكتشف ‫بعد وقت طويل؛ مضيفا أن الأعراض في البداية تكون عامة مثل:

1- التعب.

2- الإرهاق.

3- الشعور بالضغط في الجزء العلوي الأيمن من البطن.

‫أما الأعراض المميزة للكبد الدهني، فتظهر في مرحلة متأخرة للغاية، وتتمثل في:

1- اصفرار العين والبشرة.

2- الحكة.

3- التقيؤ.

4- الآلام.

‫لذا ينبغي تشخيص الكبد الدهني مبكرا، وذلك بإجراء فحوصات منتظمة لاكتشاف ‫التغيرات الطارئة على وظائف الكبد من أجل تجنب العواقب الوخيمة المترتبة ‫عليه، والتي تصل إلى حد الإصابة بسرطان الكبد.

‫ويمكن تجنب الكبد الدهني من خلال اتباع أسلوب حياة صحي يتمثل في:

1- الابتعاد عن الخمر.

2- الإقلال من الدهون.

3- إنقاص الوزن (إذا كان الشخص يعاني من السمنة).

4- ضبط نسبة السكر بالدم (إذا كان الشخص مصابا بالسكري).

5- المواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

الكبد هو أكبر غدة في جسم الإنسان، وهو يساعد على هضم الطعام وتخزين الطاقة وإزالة السموم، وقد يصاب بالالتهاب، فما أسباب التهاب الكبد؟ وما أنواعه؟ وما أعراضه؟ وما العلاجات؟ الأجوبة في هذ التقرير الشامل.

Published On 29/7/2020
المزيد من صحة
الأكثر قراءة