مع انتشار كورونا.. شاهد بالفيديو تمارين تنفس لتقوية الرئتين

عدوى كوفيد-19 تتطور في بعض الأحيان إلى متلازمة ضيق التنفس الحادة، حيث تمتلئ الأكياس الهوائية للرئتين بالسوائل (غيتي)
عدوى كوفيد-19 تتطور في بعض الأحيان إلى متلازمة ضيق التنفس الحادة، حيث تمتلئ الأكياس الهوائية للرئتين بالسوائل (غيتي)

يبدو أن العالم سيعيش مع وباء فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19 لفترة ليست قصيرة، ولذلك سنقدم لك هنا نصائح لصحة الرئتين، وتمارين مفيدة لمن يتعافون من فيروس كورونا، وأيضا سنحذرك من بعض المعلومات الخاطئة قد تسمعها عن هذا الموضوع في مواقع التواصل الاجتماعي.

رحلتنا اليوم طويلة ومفصلة، وسنستعرض تمارين للتنفس بالفيديو، وسنعرج على مصادر طبية مهمة، لذلك هيا بنا، ونؤكد أن نصائحنا كلها هي للتوعية العامة، لذلك قبل ممارسة أي تمرين عليك استشارة الطبيب.

ووفقا للدكتور أيمن الحاج زين الأستاذ المساعد بكلية العلوم الصحية والحيوية في جامعة حمد بن خليفة، فإن الأدلة السريرية تظهر أن عدوى كوفيد-19 تتطور في بعض الأحيان إلى متلازمة ضيق التنفس الحادة، حيث تمتلئ الأكياس الهوائية للرئتين بالسوائل، وعلاوة على ذلك، فإنه رغم تعافي الأغلبية العظمى من المرضى فإن البعض يصاب بتليف الرئة وتندبها، وهو ما يؤدي إلى حدوث مشاكل في التنفس على المدى البعيد.

ويضيف أنه عند الخروج من المستشفى ينصح المريض بالامتناع عن ممارسة التمارين الشاقة بسبب الضرر الذي لحق بالرئتين والعضلات التنفسية، وفي إطار عملية التعافي يشجع الأطباء مرضى الالتهاب الرئوي على أداء تمارين التنفس، وينصحونهم بالتوقف عن التدخين.

تفنيد

سنبدأ أولا بتفنيد المعلومات غير الدقيقة والخاطئة، ولعل من أبرزها فيديو انتشر في أبريل/نيسان الماضي لطبيب من مستشفى كوينز (Queen's Hospital) في لندن، والذي قدم فيه "تقنية تنفس لمساعدة مرضى كورونا".

وسجل الدكتور سارفراز مونشي في البداية مقطع الفيديو لأصدقائه وعائلته، لكنه انتشر على يوتيوب، ووصل إلى أكثر من 3 ملايين مشاهدة، وفقا لبي بي سي (BBC).

وتتضمن التقنية أخذ 5 أنفاس عميقة (الطبيب أخذها من الفم)، وحبس النفس في كل مرة لمدة 5 ثوان، وفي النفس العميق السادس عليك أن تسعل، وأن تكرر هذه الدورة مرة واحدة، أيضا بعد ذلك استلقِ على وجهك وتنفس أعمق قليلا لمدة 10 دقائق.

 

والحقيقة هي أنه لا يوجد دليل علمي يشير إلى أن هذه التقنية تساعد المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد.

ووقتها صرحت لورا بريتش المتحدثة باسم جمعية العلاج الطبيعي المعتمدة في الرعاية التنفسية "إيه سي بي آر سي" (ACPRC)  Association of Chartered Physiotherapists in Respiratory Care بأنه في حين أن التمارين يفترض أن تكون غير مضرة للأفراد الأصحاء فإنها لن تنصحهم بممارستها، كما أنها يمكن أن تجعل الأعراض أسوأ لدى الشخص الذي يعاني من ضيق التنفس، وفق ما نقلت غارديان.

وأضافت بريتش أن التقنية التي قدمها الفيديو غير صحيحة، إذ يكفي أخذ 3 أو 4 أنفاس حتى لا تتعب وتصاب بالدوار، أما إذا كنت تعاني من أعراض فيروس كورونا فلا حاجة إلى السعال كجزء من التمرين.

كما نصحت بريتش بالتنفس من الأنف (لا من الفم كما فعل الطبيب)، لأن الأنف مهم في ترطيب الهواء الذي نتنفسه.

وهناك نقطة مهمة هي أنه صحيح أن السعال يساعد على إزالة البلغم من المجاري التنفسية إلا أن معظم الأشخاص الذين يصابون بالسعال مع كوفيد-19 يعانون من السعال الجاف (سعال دون بلغم)، لذلك فإن السعال لن يفيدهم بشكل كبير، فهم لا يعانون أصلا من تراكم البلغم.

ومن المغالطات التي قد تسمعها أيضا أن التنفس العميق أو التنفس بطريقة معينة يساعد على تقليل احتمالية العدوى بكورونا، أو أن التنفس بطريقة معينة يعالج فيروس كورونا، وهذا الكلام غير صحيح، فتمارين التنفس لن تمنع الناس من الإصابة بكورونا، والطريقة الوحيدة لتقليل خطر العدوى هي اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي والنظافة الشخصية.

أما عند الإصابة بكورونا فيجب مراجعة الطبيب واتباع إرشاداته، إذ لا يمكن لطريقة التنفس علاج المرض، لذلك راقب أعراضك وأبلغها للطبيب، ولا تحاول علاج نفسك ذاتيا بتمارين التنفس.

ماذا عن التمارين التي قد تفيد مرضى كوفيد-19؟

إذا اتفقنا أن تمارين التنفس لا تحمي أو تشفي كورونا فإن هناك تمارين قد تساعد المرضى الذين في طور التعافي من المرض وتخطوا المرحلة الحرجة أو الصعبة وعادوا للمنزل على التعافي، ومرة أخرى نؤكد أن هذا يكون بعد استشارة طبيبك المعالج.

سنبدأ مع تمرين من الدكتور ماثيو شميت (Matthew Schmitt) الذي يوصي بتمرين للمساعدة على إزالة تراكم المخاط من الرئتين عند التعافي من كوفيد-19 أو غيره من الأمراض التنفسية، مع التوضيح أن هذا ينطبق إذا كان الشخص يعاني من تراكم للبلغم، أما إذا كان سعاله جافا فعلى الأرجح لن تكون هناك فائدة.

وفي الفيديو الذي نشرته سي إن إن (CNN) يوصي الطبيب بأخذ 3 أنفاس عميقة من الأنف مدة كل نفس 5-10 ثوانٍ، وبعد الانتهاء من النفس الثالث يقوم الشخص بـ3 سعلات، ثم تكرر العملية 3 مرات.

ويؤكد الدكتور على أنه يجب أن يقوم الشخص بهذا التمرين بعيدا عن الآخرين حتى لا ينقل لهم أي عدوى خلال سعاله.

تمارين باستخدام جهاز خاص

نأتي إلى دليل طبي نشرته أقسام طب إعادة التأهيل في مركز جامعة إيرفينغ الطبي بجامعة كولومبيا ومركز وايل كورنيل الطبي بشأن التعافي من كوفيد-19.

ويقدم الدليل تمارين تنفس باستخدام أداة خاصة اسمها "جهاز تحفيز التنفس" (incentive spirometer).

ويقول الدليل إن العضلات التي تساعدك على التنفس تحتاج إلى تقوية أثناء التعافي من عدوى الرئة، وتشمل هذه العضلات الحجاب الحاجز وكذلك عضلات جدار الصدر.

ويضيف أن المريض سيتلقى جهاز تحفيز التنفس عند الخروج من المستشفى، ويساعد هذا الجهاز على تقوية عضلات التنفس وفتح المساحات الهوائية في الرئتين.

ويجب استخدام جهاز تحفيز التنفس لمدة 15 دقيقة طوال اليوم، ويمكن تقسيمها إلى 3 جلسات، لكل جلسة 5 دقائق.

ويوضح الفيديو التالي الاستخدام المناسب للجهاز

  • اجلس منتصبا على كرسي أو على حافة سريرك.
  • ضع جهاز تحفيز التنفس في وضع رأسي، وتنفس بشكل طبيعي.
  • ضع قطعة الفم في فمك وأغلق شفتيك بإحكام حولها.
  • تنفس ببطء وعمق قدر الإمكان، ولاحظ أن الكرة أو المكبس يرتفعان باتجاه أعلى العمود.
  • احبس أنفاسك لأطول فترة ممكنة (لمدة 5 ثوان على الأقل).
  • أخرج لسان الفم من فمك وازفره ببطء واترك المكبس ينزل إلى أسفل العمود.
  • استرح لبضع ثوان، وكرر الخطوات السابقة على الأقل 10 مرات.
  • بعد كل مجموعة من 10 أنفاس عميقة اسعل للتأكد من أن رئتيك صافيتان.

مزيد من التمارين العامة

تقدم جمعية الرئة الأميركية تمارين للتنفس لمساعدة مرضى الرئة بشكل عام، وتقول إنه يمكن أن تساعد تمارين التنفس في زيادة مستويات الأكسجين، استشر طبيبك قبل ممارستها.

تمرين التنفس بالشفاه الصارة (Pursed Lip Breathing)

تقول الجمعية إن هذا التمرين يقلل عدد الأنفاس التي تأخذها، ويجعل مجاريك الهوائية مفتوحة لفترة أطول، ولممارسة ذلك قم ببساطة بالتنفس من خلال أنفك وقم بالتنفس مرتين على الأقل من خلال فمك مع صر الشفاه.

التنفس البطني (Belly Breathing)

ابدأ بالتنفس من خلال أنفك، وانتبه إلى كيفية امتلاء بطنك بالهواء، ويمكنك وضع يديك بخفة على معدتك حتى تكون على دراية بارتفاع بطنك وهبوطه، قم بالزفير من فمك مرتين إلى 3 مرات على الأقل طوال فترة تنفسك.

كيف نحمي الرئتين؟

عندما تكون الرئتان بصحة جيدة والجسم أيضا بصحة جيدة فإن احتمالية تطور مرض كوفيد-19 إلى مضاعفات خطيرة تكون أقل، لذلك نقدم لك النصائح التالية لحماية الرئتين، بالإضافة إلى النصيحة الأهم وقبل كل شيء وهي الالتزام بالتباعد الاجتماعي والنظافة الشخصية وارتداء الكمامات وفقا لتوصيات السلطات الصحية في بلدك.

  • لا تدخن، وإذا كنت مدخنا فأقلع عن التدخين.
  • مارس الرياضة يوميا.
  • احصل على قسط واف من النوم.
  • حافظ على وزن صحي.
  • اتبع نظاما غذائيا متنوعا ومتوازنا يحتوي على الكثير من الخضار والفاكهة.
  • استرح بمجرد أن تبدأ في ملاحظة أي أعراض تنفسية، وراجع الطبيب.
  • اشرب من لترين إلى 3 لترات من السوائل يوميا، وأكثر من ذلك إذا كنت تخرج للخارج أو تمارس الرياضة.
المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

في وقت يشهد فيه العالم سباقا لتطوير لقاح لفيروس كورونا، اختبرت شركة صينية لقاحا على موظفين دون الحصول على موافقة لاختباره على البشر. ومن جانبهم يواصل باحثون من أميركا وأوروبا وروسيا تجاربهم.

المزيد من كوفيد-19
الأكثر قراءة