صيني يروي للجزيرة قصته منذ إصابته بفيروس كورونا حتى شفائه

يروي الصيني شيونغ تشينغ جين -الذي يقيم في مدينة ووهان المعزولة- للجزيرة قصته، منذ إصابته بفيروس كورونا وحتى تعافيه من المرض.

وقال شيونغ -وهو مصور صحفي وفنان- إن وضع مدينة ووهان تحت الحجر الصحي ومنعهم من الخروج من منازلهم قد دفعه لابتكار طرق جديدة في الرسم.

وقال إنه تأكدت إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وإصابة أبيه وأمه، ولكن بسبب نقص الأسرّة في المستشفيات، نُقلوا يوم 9 فبراير/شباط إلى ملعب مغطى تم تحويله إلى مستشفى مؤقت للحالات المستقرة من كورونا.

وقال "كنا جميعا قادرين على الغناء والرقص لتحسين حالتنا النفسية، ولكن الوضع مختلف بالنسبة للحالات الحرجة في المستشفيات الأخرى".

وفي 28 فبراير/شباط، كان شيونغ من الدفعة الأولى الذين تعافوا تماما من الفيروس، وغادر المستشفى.

وما زال شيونغ يقضي فترة الحجر الصحي بعد الشفاء في فندق مخصص للمتعافين من كورونا، ويتوجب عليهم وضع الكمامة داخل الغرفة، وتوزّع عليهم وجبات غذائية صحية وأدوية لتقوية مناعة الجسم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة